' rel='stylesheet' type='text/css'>

مخطط إيراني لإفراغ العراق من السنة وتحويلهم إلى نازحين ولاجئين في أوروبا ودول الجوار

مخطط إيراني لإفراغ العراق من السنة وتحويلهم إلى نازحين ولاجئين في أوروبا ودول الجوار

صوت العرب – وكالات 

كشف قيادي في اتحاد القوى السنية في العراق أن ممثلين عن المحافظات السنية الأربع ناقشوا خطة تتبناها الحكومة العراقية بدافع من إيران وبالتنسيق مع سوريا تقضي بتقليص أعداد السنة في العراق إلى أقل من ربع العدد الحالي من خلال إجبار أعداد كبيرة منهم على اللجوء بسبب الظروف اللاإنسانية والقاهرة التي سيتعرضون لها في مدنهم.

وقال المصدر إن دراسات مبنية على جداول إحصائية أعدتها مراكز البحوث في جامعتي الأنبار والموصل تشير إلى أن العمليات العسكرية في العراق وسوريا ستنتهي بتقليص أعداد السنة إلى الربع في العراق وفي الهلال الخصيب، وخاصة في المناطق التي تقع على ضفتي دجلة والفرات.

وبين المصدر أن بعض المدن مازالت خالية تماما من سكانها رغم مضي سنتين على تحريرها من داعش مثل جرف الصخر وستكون مدينة الحويجة القريبة من كركوك على الشاكلة نفسها ، موضحا أن ملايين السنة سيتحولون إلى لاجئين خارج العراق.

وتشير الدراسات السكانية إلى أن الهلال الخصيب الذي كان يقطنه 20 مليون سني أي ما كان يمثل 60% من السكان لم يتبق منهم الآن إلا أربعة ملايين نسمة.

ويقول مجلس محافظة نينوى إن ملايين السنّة سيتحولون إلى لاجئين في الأردن ولبنان وتركيا وبقية أصقاع العالم بسبب معارك تحرير الموصل وما سيرافقها من نزاعات داخلية بدوافع طائفية وعرقية.

وكانت مدن الجنوب العراقي ذات الأغلبية الشيعية قد شهدت عمليتي نزوح وهجرة واسعتين للعراقيين السنة القاطنين منذ مئات السنين في هذه المدن نتيجة التصفيات التي تعرض لها أبناء السنة هناك على خلفيات طائفية وعلى أيدي جماعات مسلحة تصفها الحكومة بأنها مجهولة ويقول عنها أهل السنة إنها مرتبطة بإيران.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: