محمد علي يتهم السيسي بتفجير الكنائس للمتاجرة بالإرهاب (فيديو) - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الرئيسية / أخبار مصر / محمد علي يتهم السيسي بتفجير الكنائس للمتاجرة بالإرهاب (فيديو)

محمد علي يتهم السيسي بتفجير الكنائس للمتاجرة بالإرهاب (فيديو)

برشلونة – صوت العرب – في مقطع فيديو جديد، هاجم الفنان المصري محمد علي، الرئيس عبدالفتاح السيسي، واتَّهمه بإهدار مليارات الجنيهات فيما يسمى بمحاربة الإرهاب في سيناء، دون أي نتائج حقيقية تذكر.

محمد علي يتهم السيسي بالمتاجرة بالإرهاب

واتهم محمد علي في الفيديو الذي بثه الأربعاء 25 سبتمبر/أيلول، الرئيس المصري بالتجارة بمفهوم الإرهاب، وأنه يقدم فزاعة الإرهاب للغرب من أجل الحصول على دعم مالي وسياسي.

واتهم الفنان المصري الرئيس السيسي بالوقوف وراء تفجير الكنائس في مصر، من أجل القدرة على الترويج لمساعيه لمحاربة الإرهاب، ورغبته في الحصول على الدعم المالي لحماية الأقباط في مصر.

وكشف محمد علي أنه هرب من مصر لأنه لا يستطيع أن يواجه السيسي داخل البلاد، ولن يستطيع مقاضاته بملفات الفساد، لأن المؤسسات كلها تدعم الرئيس على حد قوله.

وأشار إلى أنه يحاول التخفي في إسبانيا عن أعين المخابرات المصرية، قائلاً: «استطاعوا الوصول إليّ في الفندق من خلال القلم الذي أستخدمه في الفيديوهات».

واتَّهم السيسي بمحاولة قتله في إسبانيا

كان رجل الأعمال والفنان المصري، محمد علي، الثلاثاء 24 سبتمبر/أيلول 2019، قال إنه استطاع الهروب من أشخاص قال إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أرسلهم إلى إسبانيا لقتله.

وفي فيديو جديد نشره «علي» على صفحته في موقع «فيسبوك»، هاجم علي السيسي لملاحقته بسبب حديثه عن الفساد، وقال إنه لم يطلب بشكل عملي حتى الآن الحماية من الحكومة الإسبانية، مضيفاً أنه تمكَّن من الهروب من أشخاص كانوا يلاحقونه بهدف قتله في مكان تواجده بإسبانيا.

وكان علي قد حذَّر مساء الإثنين من تصفيته، وقال إنه يُحمل الحكومة الإسبانية كامل المسؤولية عن حياته، وأشار أيضاً إلى أنه مضى عليه أسبوعان وهو يتخفى من الملاحقة، مشيراً إلى أن ضباطاً مصريين اتفقوا مع أناس في إسبانيا على قتله.

وختم فيديو أمس بالقول: «لو مت، أنا والشهداء في رقبتكم يا مصريين، ضحينا عشانكم كتير، انتوا احكموا مصر، مش حزب ولا غيره».

وفي تعليقه على ما قاله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول الاحتجاجات في مصر، قال علي إن ترامب «يقوّي السيسي بسبب وجود مصالح معه»، واعتبر أن ترامب التقى السيسي، لأنه شعر بأن الأخير تحت ضغط بسبب الاحتجاجات النادرة التي خرجت ضده في مدن مصرية عدة، يومي الجمعة والسبت الماضيين.

وكان ترامب قد علَّق على الاحتجاجات في مصر، وقال إن «الاحتجاجات تحدُث في جميع الدول»، وأضاف أن «الفوضى كانت تعمُّ مصر، لكنها لم تعد موجودة بعد قدوم السيسي»، وفق قوله. 

وكانت صحيفة wall street journal الأمريكية تحدَّثت في 13 سبتمبر/أيلول الجاري، عن أن ترامب وصف الرئيس المصري بـ «الدكتاتور المفضل».

وقالت الصحيفة إنه داخل غرفة مزخرفة فاخرة بفندق «دي بالاي» في بياريتز، في أثناء قمة مجموعة السبع التي عقدت بفرنسا، كان الرئيس الأمريكي ينتظر اجتماعاً مع السيسي، وفي أثناء انتظاره نظر ترامب إلى تجمُّع من المسؤولين المصريين والأمريكيين، ونادى بصوت مرتفع قائلاً: «أين دكتاتوري المفضل؟».

وذكر شهود على الواقعة أنهم يعتقدون أن ترامب أدلى بهذا التعليق مازحاً، لكنهم قالوا إن سؤاله قوبل بصمت مطبق.

وستتجه الأنظار إلى مصر يوم الجمعة المقبل، وسط توقعات بخروج مظاهرات ضد السيسي، دعا إليها رجل الأعمال والفنان المصري محمد علي.

وقد هاجم محمد علي وزارة الداخلية بسبب الاعتقالات التي طالت المتظاهرين

حيث هاجم الفنان ورجل الأعمال المصري محمد علي، وزارة الداخلية، التي تواجه المتظاهرين ضد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بشكل عنيف، متوعداً بأن من يتعرض للمتظاهرين سينال حسابه، كما هاجم رئيسَ هيئة الترفيه في السعودية تركي آل الشيخ، وانتقد تدخله بمصر.

جاء ذلك في مقطع فيديو جديد نشره عليّ بصفحته في موقع فيسبوك، اليوم الإثنين 23 سبتمبر/أيلول، وهاجم عليّ وزير الداخلية محمود توفيق، بسبب مهاجمة الشرطة للمتظاهرين وقمعهم بشكل عنيف في محافظة السويس، التي تخرج فيها مظاهرات منذ يوم الجمعة الماضي ضد السيسي.

ووجه عليّ كلامه إلى عناصر الشرطة التي تشارك في قمع المتظاهرين، وقال لهم: «طول ما انتوا بتنفذوا الأوامر يبقى انتو عبيد، احنا بنتحرر، وانتوا بتجبرونا نكون عبيد عشان تخوفونا»، مضيفاً أن كل من يعتدي على المتظاهرين سيتعرض للمحاسبة، ومن يقتل متظاهراً «فسيكون مصيره الإعدام»، بحسب قوله.

وتابع علي أن عناصر الشرطة التي تنفذ الأوامر وتهاجم المتظاهرين إنما تقوم بحماية السيسي، لكنها تتسبب في ضياع الشعب المصري، وأضاف قائلاً: «والله العظيم يوم الجمعة نهايتكم».

وكان علي قد دعا إلى مظاهرة مليونية، يوم الجمعة المقبل، للتظاهر ضد السيسي والمطالبة بتنحّيه. 

وانتقد عليّ، السيسي في أنه يظهر أمام قادة العالم -لا سيما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب- بصورة ضعيفة، وأنه لا يكتفي من طلب المال منهم.

وكان ناشطون قد نشروا على منصات التواصل مقاطع فيديو، قالوا إنها احتجاجات خرجت يوم الجمعة الماضي في ميدان طلعت حرب الشهير وسط القاهرة، ومدينة المحلة العمالية الشهيرة، والشرقية والمنصورة، وكفر الشيخ، ودمياط والإسكندرية، والبحيرة (شمال)، والسويس (شمال شرق)

وردَّت صحف وقنوات مؤيدة للسيسي في مصر، وحسابات بمنصات التواصل، بالقول إن تلك الفيديوهات مفبركة والتظاهرات سابقة منذ سنوات ولا تظاهرات حالية.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

“جروب سري” يناقش مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي على” مسرح ملك “..بالمجان

صوت العرب : القاهرة.  افتتح العرض المسرحي “جروب سري” تأليف طارق رمضان وإخراج إسلام إمام، …

تعليق واحد

  1. هنخااعللبلبب

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم