' rel='stylesheet' type='text/css'>

محكمة الاحتلال العليا تُصادق على هدم منزل الأسير محمد قبها.

محكمة الاحتلال العليا تُصادق على هدم منزل الأسير محمد قبها.

 

صوت العرب: فلسطين.

كشف مكتب إعلام الأسرى، عن أن محكمة الاحتلال العليا، رفضت الالتماس المقدم لها ضد هدم منزل الأسير محمد قبها، في قرية طورة قرب جنين؛ منفذ عملية قتل فيها مستوطنة قرب جنين في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.
وأوضحت مصادر إسرائيلية، أن محكمة الاحتلال العليا، صادقت على هدم الطابق العلوي لمنزل الأسير محمد قبها، مع ترك باقي الطوابق الأخرى، كما هي بدون أي هدم أو إغلاق.
وكانت قد أخطرت سلطات الاحتلال، منتصف شهر كانون الثاني الماضي، بهدم منزل شقيقه خلال أسبوع، حيث تم إبلاغ العائلة بقرار المحكمة العسكرية، بهدم المنزل المكون من طابقين ومساحته 180م، ويؤوي 4 أطفال ووالدتهم.

وأعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق، أن الأسير محمد قبها، هو منفذ العملية التي أسفرت عن مقتل مستوطنة، وأشارت إلى أنه نفذها انتقامًا للأسير كمال أبو وعر.
واعتقلت وحدات خاصة إسرائيلية “مستعربون” في 24 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، الأسير المحرر محمد مروح قبها (36 عاماً)، من قرية طورة جنوب غرب جنين، ونكلت بأفراد أسرته.
وكان قد أعلن جيش الاحتلال، العثور على جثة مستوطنة إسرائيلية داخل أحد الأحراش غربي جنين، يوم الأحد 20 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.
وذكر مسؤول مستوطنات شمال الضفة “يوسي داغان” حينها أن الحديث يدور عن عملية فلسطينية فدائية، وأنه جرى قتل المستوطنة، عبر إلقاء حجر كبير على رأسها.

وتعرضت عائلة الأسير قبها للاعتقال، والاعتداء والضرب والتنكيل بعد اعتقال ابنها، عدا عن أخذ قياسات المنزل أكثر من مرة تمهيدًا لهدمه.
ويذكر، أن مدينة جنين، شهدت في شهر أيار/ مايو الماضي مقتل جندي إسرائيلي، بعد إلقاء حجر كبير على رأسه من أعلى مبنى في بلدة يعبد.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: