' rel='stylesheet' type='text/css'>

ماني يتحدَّى محمد صلاح.. توقع الفوز على قائد منتخب مصر في نهائي كأس أمم إفريقيا (فيديو)

ماني يتحدَّى محمد صلاح.. توقع الفوز على قائد منتخب مصر في نهائي كأس أمم إفريقيا (فيديو)

صوت العرب

ظهر الدولي السنغالي ساديو ماني، مهاجم ليفربول، في مقطع فيديو صغير، وجَّه من خلاله رسالة ودية إلى المصري محمد صلاح والغيني نابي كيتا، زميليه في “الريدز”.

وانضم الثلاثي إلى منتخباتهم الوطنية، بعد تعادل ليفربول مع تشيلسي يوم 2 يناير/كانون الثاني 2022، في قمة الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، للمشاركة في بطولة كأس الأمم الإفريقية.

ماني يتحدَّى محمد صلاح

وتستضيف الكاميرون النسخة الثالثة والثلاثين، التي انطلقت الأحد 9 يناير/كانون الثاني 2022، وتستمر حتى 6 فبراير/شباط 2022.

ونشر الحساب الرسمي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم CAF عبر حساباته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بمختلف اللغات، فيديو لماني وقد بدا مبتسماً.

وقال ماني: “أود توجيه رسالة للصديقين مو (محمد) صلاح ونابي كيتا”.

وأشار ماني إلى علم السنغال، وأضاف: “في الحقيقة لا يمكنني مواجهة فريقين في نهائي كأس الأمم الإفريقية، ولا أعرف من أختار بين مصر وغينيا”.

وأتم نجم ليفربول رسالته الودية الطريفة: “لا أعلم إذا كان اللقب سيذهب لمصر أم للسنغال، أتوقع الفوز 1-0”.

ويدخل ماني هذه البطولة وفي جعبته 26 هدفاً دولياً مع “أسود التيرانغا”، ويبدو قريباً للغاية من كسر الرقم القياسي الذي يملكه مواطنه هنري كامارا صاحب الـ29 هدفاً.

وتعوّل السنغال على ماني كثيراً في قيادة خط الهجوم، خاصة مع رفض نادي واتفورد السماح لإسماعيل سار بالسفر إلى الكاميرون.

وكان المنتخب السنغالي قريباً من التتويج بلقب النسخة الماضية، التي استضافتها مصر في صيف 2019، لكن “أسود التيرانغا” خسروا في المباراة النهائية أمام المنتخب الجزائري بهدف وحيد سجله المهاجم بغداد بونجاح.

وتلعب السنغال في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات زيمبابوي وغينيا ومالاوي، الأمر الذي ينذر بمواجهة مبكرة بين ماني وكيتا.

وتستهل السنغال مشاركتها في هذه النسخة من العرس الإفريقي بمواجهة زيمبابوي، يوم الإثنين 10 يناير/كانون الثاني 2022، على ملعب كويكونغ ستاديوم، الواقع في مدينة بافوسام، عند الساعة 19:00 بتوقيت مكة المكرمة.

ويمر رفاق ماني بأوقات عصيبة للغاية، بعد ثبوت إصابة كل من إداورد ميندي، حارس مرمى تشيلسي الإنجليزي، وكاليدو كوليبالي مدافع نابولي الإيطالي، وفامارا ديديو لاعب ألانيا سبور التركي، بفيروس كورونا.

وتم عزل اللاعبين الثلاثة عن زملائهم في الفريق، ليتأكد غيابهم عن المباراة الافتتاحية للسنغال، التي تبحث عن لقبها القاري الأول.

من جهة أخرى، يلعب المنتخب المصري في المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات نيجيريا والسودان وغينيا بيساو.

وتبدأ مصر، حاملة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة (7 مرات)، مشوارها في النسخة الحالية بمواجهة نارية ضد نيجيريا يوم الثلاثاء 11 يناير/كانون الثاني 2022، عند الساعة 19:00 بتوقيت مكة المكرمة.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: