' rel='stylesheet' type='text/css'>
الأخبار الحقيقية في الوقت الحقيقي

ماذا يعني تعليق بيع الأسلحة للسعودية والامارات ؟

مسؤولون أمريكيون يعلقون على طبيعة قرار تجميد مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات

صوت العرب – نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أمس الأربعاء عن مسؤولين أمريكيين تقييمهم للتعليق المؤقت لصفقات بيع الأسلحة إلى السعودية والإمارات الذي أقرته إدارة الرئيس جو بايدن.

وحسب الصحيفة، فإن مسؤولا في الخارجية الأمريكية وصف القرار بأنه “إجراء إداري روتيني مع تغير القيادة، وذلك للسماح للقيادة الجديدة بفرصة مراجعة مؤقتة، تأكيدا على التزامها بالشفافية والحوكمة الرشيدة، فضلا عن ضمان تلبية مبيعات الأسلحة الأمريكية لأهدافنا الاستراتيجية المتمثلة في بناء شركاء أمن أقوى”.

وبين مسؤولون أمريكيون للصحيفة أنه “أمر عادي أن تقوم إدارة جديدة بمراجعة مبيعات الأسلحة التي وافقت عليها الإدارة السابقة، وأنه رغم هذا التوقيف المؤقت ستعود معظم الصفقات لتأخذ طريقها إلى الأمام في التنفيذ”.

ومع ذلك، تشير الصحيفة إلى أنه وفقا لتعهدات قطعها بايدن على نفسه خلال حملته الانتخابية، تسعى واشنطن لضمان ألا تستخدم الأسلحة الأمريكية في العمليات العسكرية التي يشنها في اليمن التحالف العربي بقيادة السعودية والذي تشكل فيه الإمارات ثاني أكبر قوة.

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي الجديد، أنتوني بلينكن، أن سبب قرار تعليق بعض مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات يكمن في “رغبة الإدارة الجديدة في التأكد من أن هذه الإجراءات تخدم أهداف البلاد”.

وزير الخارجية الأمريكي يوضح سبب تعليق بعض مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات

أوضح وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن سبب قرار تعليق بعض مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات يكمن في رغبة الإدارة الجديدة في التأكد من أن هذه الإجراءات تخدم أهداف البلاد.

وقال بلينكن، مساء الأربعاء، في أول مؤتمر صحفي عقده كوزير خارجية الولايات المتحدة، ردا على سؤال حول هذا الموضوع: “بشكل عام عندما يصل الأمر إلى مبيعات الأسلحة من المعتاد أن تقوم الإدارة الجديدة في بداية عملها بمراجعة كل عمليات البيع غير المكتملة للتأكد من أنها تخدم دفع أهدافنا الاستراتيجية ودفع سياساتنا الخارجية”.

وأعلن مسؤولون أمريكيون، في وقت سابق من الأربعاء، أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، جمدت مؤقتا بعض مبيعات الأسلحة للإمارات والسعودية لمراجعة هذه الاتفاقات.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن تعهد بايدن خلال حملته الانتخابية بمنع استخدام الأسلحة الأمريكية في العمليات العسكرية التي يشنها في اليمن التحالف العربي بقيادة السعودية والذي تشكل فيه الإمارات ثاني أكبر قوة، علما بأن النزاع في هذا البلد العربي الفقير قد أودى بحياة آلاف الأشخاص وأثار مجاعة واسعة النطاق وأزمة إنسانية تعتبر من الأسوأ في العالم.

الأخبار الحقيقية في الوقت الحقيقي

شاهد أيضاً

“نيويورك تايمز”: بايدن لن يعاقب محمد بن سلمان مباشرة لأن ثمن معاقبته سيكون باهظا.

صوت العرب: فادت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلا عن مسؤولين أمريكيين بأن الرئيس جو بايدن قرر …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: