ليلة القبض على الحكومة اللبنانية..! - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الرئيسية / أخبار لبنان / ليلة القبض على الحكومة اللبنانية..!

ليلة القبض على الحكومة اللبنانية..!

 لبنان ينتفض من شماله إلى جنوبه رفضا لزيادة الضرائب وسوء الوضع المعيشي.. المتظاهرون هتفوا بإسقاط النظام.. أعمال شغب وحرق ممتلكات عامة وخاصة وسط بيروت.. السفارات تحذر مواطنيها الحكومة تجتمع اليوم

بيروت ـ كمال خلف – صوت العرب ©

لم ينم لبنان وشعبه ليلة أمس على وقع تظاهرات عارمة استمرت حتى صباح اليوم و عمت جميع المدن اللبنانية من طرابلس شمالا حتى صيدا والنبطية جنوبا، وكلها كانت تحمل عنوان واحد وهو رفض زيادة الضرائب، والاحتجاج على الوضع المعاشي المتردي، وردد المتظاهرون في مختلف المناطق شعار “الشعب يريد إسقاط النظام”.

وقد تفجرت الاحتجاجات عقب قرار الحكومة فرض ضريبة على مكالمات خدمة “والواتس آب” المجانية، ولكن هذا الإجراء لم يكن السبب الوحيد وان كان هو المفجر للأحداث. فقد كانت الحرائق التي التهمت غابات لبنان قبل يوم و أدت إلى تشريد عائلات من منازلهم، وعجز الحكومة عن مواجهتها بسبب تعطل طوافات إطفاء الحرائق وإهمال الحكومة عملية صيانتها طوال ثلاث سنوات. وهو ما أطلق موجة غضب شعبي عارم، طرد على أثرها وزير المهجرين غسان عطا الله من وسط الغاضبين. وتبادل المسؤولون اللبنانيون المسؤولية عن التقصير. ولولا دخل القوة الالهيه وهطول الأمطار لكان لبنان وقع في كارثة كبيرة.

الغصب اللبناني تراكم مع إجراءات الحكومة التقشفية بسبب العجز في الموازنة الذي حاولت الحكومة سده من جيوب الشعب، عبر فرض حزمة ضرائب جديدة، ومع تراجع الليرة اللبنانية أمام الدولار، نفذت العديد من القطاعات إضرابات متتالية أدت إلى أزمة في المحروقات، وكادت تصل إلى الخبز مع تهديد نقابة المخابز بالإضراب.

وعلى وقع هذا الوضع الاقتصادي الضاغط، تحرك الشارع اللبناني متجاوزا الاصطفاف الطائفي والمذهبي، واطار الاحزاب السياسية المشاركة كلها تقريبا بالحكومة. وقطع المتظاهرون اغلب الطرق الرئيسية بين المدن اللبنانية، وأغلب طرقات العاصمة بيروت. وتحول وسط بيروت الى ساحه مواجهة بين المتظاهرين والقوى الأمنية التي حاولت منع المتظاهرين من الوصول إلى السرايا الحكومية وسط بيروت. وسادت في ساعات الفجر الأولى أعمال شغب وسط العاصمة مع تحطيم لواجهات المحلات التجارية وتكسير ممتلكات عامة وأضرام النار. وهاجم متظاهرون مركز للتيار الوطني الحر في طرابلس ومنزل لعدد من النواب.

وفي الجانب الحكومي أعلن وزير الاتصالات محمد شقير باسم رئيس الحكومة سعد الحريري إلغاء فكرة زيادة أي ضريبة على خدمة “الواتساب”، وعدم دراستها أو تنفيذ أي شيء بشأنها. وأعلنت وزارة التربية تعليق الدراسة اليوم الجمعة في كافة المدارس والجامعات العامة والخاصة، كما أعلنت جمعية المصارف إغلاق كافة المصارف. وتعقد الحكومة اللبنانية اليوم اجتماعا طارئا في قصر بعبدا للنظر في الأوضاع التي وصلت إليها البلاد.

من جانبه اعلن حزب القوات اللبنانية انه بصدد اعادة نظرة شاملة وكاملة والتشاور مع حلفائنا لاتخاذ القرار المناسب، اما رئيس “الحزب الاشتراكي” في لبنان، والنائب السابق،وليد جنبلاط، فقد صرح في حديث تلفزيوني، إنه اتصل برئيس الحكومة سعد الحريري وقال له “إننا بمأزق كبير وأفضل أن نذهب ونستقيل سويا”.

وحذرت عدد السفارات العربية والاجنبية مواطنيها من الاقتراب من إمكان التظاهر، وأخذ الحيطة والحذر أثناء التنقل.

رأي اليوم

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

مهاتير محمد يصدر بياناً شديد اللهجة رداً على موقف أمريكا الجديد من المستوطنات الإسرائيلية

صوت العرب – وكالات – قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، في بيانٍ صحفي صادر …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم