ليلة الفرح ...لثنائي سوبر ستار العرب" ديانا ...عساف" في مسرح جرش الجنوبي - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / ليلة الفرح …لثنائي سوبر ستار العرب” ديانا …عساف” في مسرح جرش الجنوبي

ليلة الفرح …لثنائي سوبر ستار العرب” ديانا …عساف” في مسرح جرش الجنوبي

“ديانا كرزون”…ايقونة الفرح في المهرجان.

“محمد عساف”…. مطرب الاغنية الانسانية.

 

رسمي محاسنة: صوت العرب – خاص 

ونحن نقترب من ختام المهرجان، في كل ليلة نتاكد بان هناك مصالحة بين الجمهور والمهرجان، وأنه إذا كان جمهور المسرح الجنوبي هو أحد معايير قياس نجاح المهرجان، فان الليالي السابقة تؤكد على ان بريق المهرجان قد عاد، وان هذا الإشعاع نراه في الساحة الرئيسية، بتنظيمها، وجمهورها الكبير، وكذلك المسرح الشمالي الذي بدأ ياخذ حصته من جمهور المهرجان، ومثله مسرح ارتيمس، وان ليلة افتتاح وختام مهرجان السينما في المهرجان، تأكيد على ان هذا التنوع قد جذب الجمهور، في إطار الثقة المتبادلة التي ساهمت بصناعتها الادارة الجديدة بقيادة” ايمن سماوي”.

ليلة سوبر ستار العرب..سوبر ستار الاردنية ” ديانا”، و سوبر ستار فلسطين” عساف”، ليلة تحمل أكثر من معنى، ومن دلالة، حيث النهر يجمع بين نجمين، والجمهور اخذ لوني ضفتي النهر، والفرح والطرب كان العنوان لهذه الليلة الاستثنائية.

ديانا كرزون…حضور جديد

السوبر ستار” ديانا كرزون”..تجدد نجوميتها في جرش، بهذا الحضور والأداء والذكاء، والتركيز على الذكاء، لانها كانت تلتقط تفاصيل صغيرة من جمهورها، وتبني عليها جمهورها، وبهذا الصوت الدافئ، الطربي، و الاختيارات الذكية، وايضا يجب ان نسجل لها هذا الالتزام باحترامها لوقتها، الذي استقطعت منه بضع دقائق لصالح وقت زميلها” عساف”.

بدأت الفنانة” ديانا” من زاوية لها علاقة بافتخار الاردني بذاته، فكان الاستهلال الذكي باغنية “حنا كبار البلد”،وهي اغنية فيها كل المقومات التي تجذب السامع، بالاضافة الى صوت “ديانا” الذي اضفى عليها المزيد من الجمال والتأثير.

“ديانا” العائدة من نجاحات متعددة في مهرجان” موازين” المغربي ، وصيف عمان، قدمت اغنية” انساني مابنساك” لتعود مرة الى الى واحدة من الاغاني التي اشتهرت بها، وهي ” راسك بالعالي” التي رددها الجمهور وتفاعل معها، لتاخذ الجمهور معها مرة اخرى بلون مختلف باغنية” مش مسموح”.

وتضيف مزيدا من البهجة بانتقالها الى اغنية” دقوا المهابيش” التي استعرضت فيها إمكانات صوتها،وتواصل المواويل، أغنية” رف الحمام”، وبذكاء وقدرة على الارتجال، والتماهي مع الجمهور، التقطت وجود عروسين بين الجمهور، لتبني حكاية جديدة مستندة الى اجواء الافراح الاردنية، تلك الوصلات التي يرددها الاردنيون في افراحهم” شطبنا اسم العريس،والهيلمان.. الهيلمان”وغيرها، وسط حالة من الفرح التي اجتاحت المدرج بجمهوره الكبير، لتكون ايقونة الفرح في تلك الليلة.

وتبقى في أجواء اللون الأردني، لكن بشكل اخر، وتغني” يابنات الاردن، وما احلى الأردن، وزريف الطول،…” لتنهي امسية من الطرب والفرح والحضور الجميل.

وقد قام مدير المهرجان” أيمن سماوي بتكريمها” بدرع المهرجان تقديرا لمشاركتها.

السوبر ستار محمد عساف.

الفنان محمد عساف، سوبر ستار العرب، بعد ان قدمت الفرقة الموسيقية، معزوفة” نسم علينا الهوى”،ومع دخوله استقبله الجمهور  بالهتاف والترحيب، يخاطبهم بقوله” أنا في بلدي وبين احبتي، بلدي الاردن الغالي، الفرح لاهله وناسه، وانتم اهل للفرح،ليبدأ باغنية” علوا الصوت” ، ثم موال عن فلسطين، اغنية” لوين بروح”،ومن اغاني” الوسوف ” قدم اغنية” يابياعين الهوى”.

“علّي الكوفية” التي انتشرت بشكل غريب بمجرد ان غناها العساف، كان الجمهور بانتظارها، حيث التفاعل إلى أبعد الحدود مع المدرج، بالغناء والدبكة.

وقدم وصلة منوعة من الغناء،ياطير ياطاير، ووين ع رام الله، ويابيرقنا العالي،وختم باغنية” احضنوا الايام” لوردة.

السوبر ستار” محمد عساف”،لم يحصر نفسه في لون واحد، وهو يقدم الاغنية الانسانية بكل تلاوينها،وصوته قادر على حمل كل الألوان الغنائية،بقدرته على التنقل بين طبقات صوته، وهذه المسالة بغاية الاهمية ان لايكون مطرب الأغنية الأكثر شهرة، انما فنان يتعامل مع مختلف شرائح الجمهور، من منطلق الالتزام بالاغنية الجميلة.

وكرم مدير المهرجان” ايمن سماوي” بدرع المهرجان تقديرا لمشاركته.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

طاقة كونية إيجابية

د. فلاح الجوفي – ألمانيا   الحياة جميلة  ، وابتسامتها اجمل ، تبتسم السماء كما والأرض …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم