' rel='stylesheet' type='text/css'>

ليبيا:هل يصبح سيف الإسلام القذافي أول رئيس ليبي منتخب ؟.

ليبيا:هل يصبح سيف الإسلام القذافي أول رئيس ليبي منتخب ؟.

صوت العرب:

أثار قرار سيف الإسلام القذافي بخوض الانتخابات الرئاسية حالة من الجدل رغم عدم الإعلان الرسمي حتى الآن.

وبحسب مصادر مقربة من سيف الإسلام القذافي، فإن الأخير قرر خوض الانتخابات الرئاسية إلا أنه سيعلن عن ذلك في وقت لاحق، لكن تظل هناك العديد من العوائق أمام ترشحه خاصة فيما يتعلق بالتحالفات السياسية في ظل الانقسام الحاصل في ليبيا.

وبحسب المصادر فإن سيف الإسلام القذافي لم يطرح حتى الآن عملية التحالف مع أي من الأطراف الليبية وأنه يسعى للعمل على توحيد الدولة دون التموقع أو تعميق عميلة الانقسام.

قال حسين مفتاح المحلل السياسي الليبي، إن سيف الإسلام سينافس بشكل قوي على رئاسة ليبيا، وأنه حال نجاحه سيكون أول رئيس ليبي منتخب.

وأضاف في حديثه لـ”سبوتنيك”، أن “سيف الإسلام لا يفكر في الوقت الراهن في التوافق مع أي معسكر من الأطراف الحالية في ليبيا، خاصة أن كافة الأطراف رغم اختلافها إلا أنهم يتفقون على أن منافسهم الحقيقي هو سيف الإسلام”.

وأشار إلى أن “محاولات التأثير على لجنة الحوار من أجل وضع عوائق أمام ترشح سيف الإسلام، وما حدث في البرلمان فيما يتعلق بالقاعدة الدستورية يؤكد أنهم يخشون من منافسة سيف الإسلام القذافي”.

وفيما يتعلق بإمكانية تحالفه مع أي طرف في الداخل الليبي، أوضح أن سيف الإسلام يحاول العمل على توحيد الدولة الليبية، والابتعاد عن التموقع والمحاور.

ويرى أن المدن التي بقيت خلال أحداث 2011 مساندة للنظام السابق واحتفلت بالذكرى 52 لثورة الفاتح ستكون داعمة بشكل كبير للمهندس سيف الإسلام القذافي.

وقال عثمان بركة أحد القيادات المقربة من سيف الإسلام القذافي، إن “قرار ترشح سيف الإسلام هو قرار جماهيري في كل المدن لقيادة المرحلة القادمة، وذلك من أجل عودة السيادة والأمن والأمان، وأن المهندس سيف الإسلام استجاب للإرادة الشعبية في الأول من سبتمبر الذكرى 52 لثورة الفاتح. “

وأشار إلى أن “الإرادة الشعبية موجودة، وأن من يريد أن يركب في مركب نجاة الوطن عليه أن يلتحق بالركب”.

وبشأن الأطراف التي يمكن أن تساند سيف الإسلام القذافي، أوضح أن الأمر يعتمد على القوى الوطنية في كل المدن الليبية في الشرق والغرب.

 وفي الأول من سبتمبر الجاري، أكد المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق، أنه لا مبرر لتأجيل الانتخابات، مشددا على ضرورة إجرائها في موعدها المحدد في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وقال بليحق، في تصريحات مع قناة “العربية الحدث”، إن هناك أطرافا تحول عرقلة إجراء الانتخابات، مؤكدا أن لأي مواطن ليبي الحق بالترشح للانتخابات.

وبشأن سيف الإسلام القذافي، أكد بليحق أنه يحق لسيف الإسلام الترشح للانتخابات المقبلة إن انطبقت عليه الشروط.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: