لبنان : اتفاق على تسمية وزير المالية السابق رئيساً للحكومة الجديدة بدلاً من الحريري - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الرئيسية / أخبار لبنان / لبنان : اتفاق على تسمية وزير المالية السابق رئيساً للحكومة الجديدة بدلاً من الحريري

لبنان : اتفاق على تسمية وزير المالية السابق رئيساً للحكومة الجديدة بدلاً من الحريري

بيروت – صوت العرب – نقلت وكالة رويترز عن قناة «إل بي سي آي» اللبنانية، اليوم الجمعة 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أنه تم الاتفاق على اختيار وزير المالية السابق، محمد الصفدي، رئيساً للحكومة في لبنان.

وفي خبر عاجل أوردته القناة على موقعها الإلكتروني، قالت إن «تيار المستقبل، والتيار الوطني الحر، وحركة أمل، وحزب الله، اتفقوا على تسمية الصفدي رئيساً للحكومة الجديدة».

من جانبها، ذكرت صحيفة «النهار» أن اجتماعاً عُقد في بيت الوسط، ضم كلاً من رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، والمعاون السياسي للأمين العام لـ «حزب الله» حسين الخليل، ووزير المال علي حسن خليل، للبحث في الملف الحكومي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر -لم تسمها- قولها إن اللقاء ناقش «تزكية اسم الوزير السابق محمد الصفدي لتشكيل الحكومة».

خلاف حول شكل الحكومة 

وكانت وكالة الأناضول قد نقلت يوم الأربعاء الماضي، عن مصدر مقرب من الرئيس اللبناني ميشال عون، قوله إن الأخير يدعم تشكيل حكومة تضم تكنوقراطاً وسياسيين، في مطلب يلقى مساندة من حزب الله وحركة أمل، في حين يتمسك رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، بمطلب حكومة تكنوقراط.

وأوضح المصدر أنّ مطلب عون هو تشكيل حكومة تكنو- سياسية تجمع بين الاثنين، لتأمين تغطية سياسية للحكومة.

وتابع: «أما الحريري، فيُفضّل حكومة تكنوقراط من دون وجود سياسيين، وهذا هو الواقع الذي نحن عليه اليوم».

وأضاف المصدر: «حزب الله، وحركة أمل وتيار المردة يؤيدون وجهة نظر رئيس الجمهورية في شكل الحكومة».

ويأتي هذا التوافق المبدئي على تسمية الصفدي رئيساً للحكومة الجديدة، في وقت لا يزال لبنان يشهد انتفاضة شعبية مستمرة منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد قرار الحكومة المستقيلة تضمين موازنة 2020 ضرائب ورسوماً جديدة.

وأجبرت الاحتجاجات سعد الحريري، في الـ29 من الشهر الماضي، على تقديم استقالة حكومته، لتتحول إلى حكومة تصريف أعمال، لكن المحتجين يصرون على تنفيذ بقية مطالبهم، في بلد يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

ومن بين تلك المطالب، تسريع عملية تشكيل حكومة تكنوقراط، وإجراء انتخابات مبكرة، واستعادة الأموال المنهوبة، ومحاسبة المفسدين في السلطة، ورحيل بقية مكونات الطبقة الحاكمة، التي يرون أنها فاسدة وتفتقر إلى الكفاءة.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

لبنان .. “أحد الغضب” .. رفضاً لتسمية رئيس حكومة تابع للسلطة!

بيروت – صوت العرب – وكالات – يتوقع أن لبنان الأحد تظاهرات حاشدة في مناطق …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم