' rel='stylesheet' type='text/css'>

“كم أنت حليم أواه منيب شديد العقاب”.. صحيفة سعودية تشبه الملك سلمان بصفات الله تعالى

“كم أنت حليم أواه منيب شديد العقاب”.. صحيفة سعودية تشبه الملك سلمان بصفات الله تعالى

[tooltip text=”صوت العرب – الرياض ” gravity=”nw”][/tooltip]

تحت عنوان “يا خادم الحرمين الشريفين.. كم أنت حليم أواه منيب شديد العقاب” نشرت صحيفة الجزيرة السعودية الجمعة، 30 يونيو/حزيران 2017، مقالاً لكاتب سعودي حاول مدح العاهل السعودي فنعته ببعض صفات الأنبياء وأخرى يتفرد بها الله تعالى.

الكاتب الذي يدعى رمضان بن جريدي العنزي أضفى العديد من الصفات التي وصف بها الله تعالى نبي الله إبراهيم (أوه منيب) وأخرى تفرد بها الله تعالى (شديد العقاب) على العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ما أثار غضب الكثيرين على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال معقباً على دوره في محاربة الإرهاب وتوجيه الضربات الاستباقية له “علينا بعد ذلك أن نضع على صدره الأوسمة والنياشين والنجوم، وأن نكتب له حروفاً من ذهب وماسٍ وفضة، وأن نُلبسه التاج الأضخم، لأنه الأوحد الذي يستحقها بلا منافس ولا منازع”.

وأضاف “صنع المجد لنا، حتى صرنا وطناً للنصر والبطولة، وأشواقاً ناهضة نحو الآفاق، وواحة الطير، وباحة الخير، وسفر التكوين في الجود والجودة، وموئل القلوب”.

ثم ختم مقاله قائلاً “سلام عليك ألف سلام، سلام عليك في الأولين وفي الآخرين”.

تسبب المقال الذي نشرته إحدى أكبر الصحف السعودية حالة من الغضب على منصات السوشيال ميديا.

إتق الله !!! من هو الحليم الأواه المنيب ومن هو شديد العقاب ؟ ( ستكتب شهادتهم ويسألون )

— Dr Shaweesh (@Drabubilal) ٣٠ يونيو، ٢٠١٧

النفاق القريب من الشرك

— حسن القطري (@albaderqtr123) ٣٠ يونيو، ٢٠١٧

هذا ما يستاهل شرهه يستاهل يقام عليه حد الشرع لكي لا يغلط احد ثانيه من بعده اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا حسبنا الله ونعم الوكيل

— hussein alharbi (@saharaauto83) ١ يوليو، ٢٠١٧

العتب والمسائلة يجب أن تمتد إلى الصحيفة وجهاز التحرير الذي أجاز نشر هكذا مبالغات

— د. فائز صالح جمال (@fyzjml) ٣٠ يونيو، ٢٠١٧

@AwwadSAlawwad اغضبوا لأجل الله يا معالي الوزير ، ان لم يردع مثل هذا فمتى يكون للردع قيمة ،الله يحفظ ملكنا وهو غني عن مثل هذا القول والتشبيه

— صالح العبدالكريم (@SalehAlshammari) ١ يوليو، ٢٠١٧

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: