كل مصاب ينقل العدوى لـ3 آخرين..فيروس "كورونا" الغامض يحصد مزيداً من الأرواح!! - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / كل مصاب ينقل العدوى لـ3 آخرين..فيروس “كورونا” الغامض يحصد مزيداً من الأرواح!!

كل مصاب ينقل العدوى لـ3 آخرين..فيروس “كورونا” الغامض يحصد مزيداً من الأرواح!!

صوت العرب – رويترز – كشف تحليلان عمليان منفصلان للفيروس الغامض الذي يجتاح الصين، وينتقل إلى مزيد من الدول حول العالم، أن معدل الإصابة بالفيروس يجعل من الصعب السيطرة عليه، ما يُنبِئ بزيادة أعداد المصابين به، ما لم يتم التحرك بشكل عاجل لاحتوائه.

لماذا الحدث مهم؟ يقول العلماء الذين أجروا دراسات على الفيروس، وهو من سلالة فيروس كورونا، إن أي شخص مصاب به ينقل هذا المرض إلى ما بين شخصين وثلاثة أشخاص في المتوسط، بمعدل العدوى الحالي.

العلماء أشاروا أيضاً إلى أن استمرار تفشّي المرض بهذه الوتيرة يعتمد على كفاءة إجراءات الحد منه، وقالوا إنه «يجب أن تُوقِف إجراءات السيطرة على المرض انتقال العدوى فيما لا يقل عن 60% من الحالات، حتى يمكن احتواء الوباء ووقف انتقال العدوى».

من جانبها أبدت السلطات الصينية مخاوف كبيرة من الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد، ونقل التلفزيون الرسمي السبت 25 يناير/كانون الثاني 2020، عن الرئيس الصيني شي جين بينغ، قوله إن البلاد تواجه وضعاً خطيراً.

الضحايا في ازدياد: يأتي تحذير العلماء في وقت قفز فيه عدد حالات الوفاة بسبب تفشّي فيروس كورونا إلى 56 شخصاً، حتى صباح الأحد 26 يناير/كانون الثاني 2020، فيما وصل عدد المصابين في شتى أنحاء العالم -ومعظمهم في الصين- إلى 2019.

نيل فيرجسون، أخصائي الأمراض المُعدية في جامعة «إمبريال كوليدج» بلندن، الذي شارك في رئاسة إحدى الدراسات، قال إنه «ليس من الواضح في الوقت الحالي ما إذا كان يمكن احتواء هذا التفشي داخل الصين».

يشير فريق فيرجسون إلى أن أربعة آلاف شخص في ووهان أصيبوا بالفيروس بالفعل بحلول 18 يناير/كانون الثاني 2020، لكن العلماء يقولون إنه «إذا استمر انتشار الوباء بلا توقف في ووهان فإننا نتوقع أن يصبح أكبر بكثير بحلول الرابع من فبراير (شباط)».

قدَّر العلماء أن يبلغ عدد المصابين بالمرض في مدينة ووهان، الواقعة بوسط الصين، والتي بدأ ظهور الفيروس فيها في ديسمبر/كانون الأول 2019، بنحو 190 ألف شخص بحلول الرابع من فبراير/شباط المقبل.

خوف من القادم: من جانبها، قالت راينا ماكنتاير، رئيسة برنامج أبحاث الأمن البيولوجي في معهد كيربي بجامعة نيو ساوث ويلز في أستراليا، إن اتساع نطاق العدوى في الأيام الأخيرة أمر يثير قلقاً كبيراً.

حذَّرت ماكنتاير بالقول: «كلما امتدت الإصابة إلى مناطق أخرى من الصين زاد خطر انتشاره عالمياً»، مضيفةً: «ما نحتاجه هو نشر قدر أكبر من البيانات بشأن عوامل الخطر والعدوى وفترة الحضانة وعلم الأوبئة، حتى نستطيع معرفة أكثر الإجراءات الملائمة للحدِّ من المرض».

نظرة أقرب للفيروس: توصّلت تحقيقات السلطات الصينية وفحص عينات فيروسية من المصابين إلى أن الفيروس الجديد من فيروسات كورونا، وهي عائلة كبيرة من الفيروسات، لكن ستة منها فقط هي المعروفة حتى الآن، (والتي تكون سبعة أنواع بعد إضافة الفيروس الصيني الغامض)، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وتمتد الأعراض التي تظهر على المصاب بفيروسات كورونا من أعراض نزلات البرد، وهي أبسط الأعراض، وحتى الإصابة بمشكلات قاتلة في الجهاز التنفسي، أو ما يُعرف باسم السارس.

دول وصلها الفيروس: لم تمنع الإجراءات الاحترازية في الصين من وصول الفيروس إلى بلدان أخرى، حيث أعلنت السبت 25 يناير/كانون الثاني 2020، كلٌّ من فرنسا وماليزيا وأستراليا عن إصابات مؤكدة بالفيروس الغامض، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.

سبق أن وصل الفيروس إلى أمريكا، واليابان، وسنغافورة، ونيبال، وكوريا الجنوبية، وتايوان، وتايلاند، وفيتنام، وكندا، وماكاو، كما وصل الفيروس إلى إقليم هونغ كونغ في الصين.

فيروس «كورونا» الغامض يحصد مزيداً من الأرواح في الصين، وكندا تُعلن وصوله إليها

تزايدت أعداد الوفيات في الصين خلال الساعات الماضية، بسبب فيروس كورونا الجديد، ووصلت حتى صباح الأحد 26 يناير/كانون الثاني إلى 56 قتيلاً، في حين ما يزال الفيروس ينتشر في مزيد من الدول حول العالم، وآخرها حتى الآن كندا.

التطور الأحدث: قالت الصين إنه بحلول 25 يناير/ كانون الثاني، وصل عدد المصابين فيها بالفيروس الغامض إلى 1975 شخصاً، وقالت محطة CCTV الحكومية الصينية، إن إقليم هوبي (وسط البلاد) أعلن عن 13 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا.

كذلك أعلن إقليم هوبي، وهو بؤرة تفشِّي فيروس كورونا، عن 323 حالة إصابة جديدة مؤكَّدة بالفيروس، في حين أعلنت مدينة شنغهاي أيضاً عن أول حالة وفاة بسبب هذا الفيروس.

الفيروس خارج حدود الصين: في الوقت الذي يتفشى فيه الفيروس داخل الصين، فإنه ينتقل أكثر فأكثر إلى بلدان أخرى، حيث أعلنت كندا الأحد 26 يناير/كانون الثاني 2020، أن سلطات الصحة العامة في تورونتو تلقت إخطاراً بأول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا.

أشارت السلطات إلى أن المصاب عاد في الآونة الأخيرة من مدينة ووهان الصينية، وقال بيان صدر عن الحكومة إن «الشخص في حالة مستقرة ويعالَج بالمستشفى»، في حين تم وضع أفراد أسرته في عزل ذاتي.

ينتشر الفيروس الجديد الآن في 13 دولة حول العالم، بعد تأكيد أستراليا، وماليزيا، وفرنسا، أمس السبت، إصابة مواطنين على أراضيها بالفيروس.

لماذا يقلق هذا الفيروس العالم؟ أي شخص مصاب بفيروس كورونا ينقل هذا المرض إلى ما بين شخصين وثلاثة أشخاص في المتوسط بمعدل العدوى الحالي، وذلك طبقاً لما ذكره تحليلان علميان منفصلان لهذا الفيروس.

حتى الآن لا تُعرف ماهية الفيروس، وقد يصيب الإنسان على شكل أعراض نزلات برد، ويمكن أن يتسبب في التهاب رئوي يؤدي إلى الموت.

يقول علماء يحاولون معرفة هذا الفيروس الغامض، إنه «إذا استمر انتشار الوباء بلا توقف في ووهان، فإننا نتوقع أن يصبح أكبر بكثير».

قدَّروا أن يبلغ عدد المصابين بالمرض في مدينة ووهان، الواقعة وسط الصين والتي بدأ ظهور الفيروس فيها، نحو 190 ألف شخص بحلول الرابع من فبراير/شباط المقبل.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

افتتاح مهرجان صور السينمائيّ الدولي بدورته السابعة بمشاركة عربية وأجنبية .

قاسم اسطنبولي: المهرجان يواكب صرخة المواطن اللبناني..والسينما صرخة في وجه القمع.  مي المصري: تكريم جان …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم