' rel='stylesheet' type='text/css'>

كلاب… يا ولاد الكفرة .. مايا دياب في أعنف هجوم على الطبقة الحاكمة في لبنان

على أثر انتحار رجل أمس واليوم وبسبب الأزمة المعيشية والغلاء الفاحش في لبنان، انهالت التعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب امتعاض المواطنين من الوضع.

صوت العرب – على الأثر، شنّت النجمة اللبنانية مايا دياب هجوماً عنيفاً على من سمّتهم “كلاب السلطة” في لبنان، وذلك من خلال صفحتها الرسمية في موقع “تويتر”.

وحمّلت مايا دياب الطبقة السياسية مسؤولية وقوع حالات انتحار في لبنان بسبب سوء الأحوال المعيشية، وكتبت في تغريدة لها: “يا كلاب السلطة كلكن وواحد واحد واذا واحد ما سمع خلّي يقول للتاني،بتتأثروا اذا قرّبنا على مقامكم وما بتتأثروا اذا الناس عم تنتحر،ايه الجوع كافر والحرب عل البواب والفلس مفقود وانتو بعدكن عم بتخبروا عن انجازاتكم… سفلة العهود”.

وأضافت مايا دياب معربةً عن غضبها الشديد بسبب ما وصلت إليه الأوضاع من تراجع على كافة المستويات في لبنان خلال الأيام الماضية: “الانتحار كفر يا ولاد الكفرة… دمّرتوا الانسان.. لبنان يحتضر”.

على صعيد آخر كانت مايا قد أطلقت أغنية منفردة جديدة بعنوان “نهارنا وردي” وقدمتها للمرة الاولى في برنامج “ضحك ولعب وجد” وحصدت الأغنية إعجاب الجمهور منذ أن غنتها بطريقة مباشرة خلال الحلقة.

في سياق متصل، انتقدت دياب من جديد، الأوضاع السياسية والاقتصادية في لبنان.

وعبّرت عن غضبها ووجع كل اللبنانيين في تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع “تويتر”.

ونشرت مايا تغريدة كتبت فيها، “كل يوم منوعى فيه اكتر انو نحنا بلدنا إلى الوراء سرّ.. قلبي على لبنان وقلب المفروض يكونوا مسؤولين على الحجر، لبنان ينتفض، لبنان ينهار، الجوع، الدولار”.

يذكر أن مايا دياب شاركت في بطولة مسرحية “لوكاندة الأوباش”، التي عرضت ضمن فعاليات موسم الرياض، من تنظيم الهيئة العامة للترفيه، برئاسة المستشار تركي آل الشيخ.

وكانت مايا دياب قد أطلقت منذ أيام أغنية جديدة بعنوان “نهارنا وردي” وقدمتها للمرة الأولى خلال حلولها ضيفة في برنامج “ضحك ولعب وجد” وحصدت الأغنية إعجاب الجمهور منذ أن غنتها بطريقة مباشرة خلال الحلقة.

وآخر الأعمال الفنية التي قدّمتها مايا دياب في الفترة الماضية، كليب أغنيتها “أنا” الذي طرحته عبر قناتها الرسمية في موقع الفيديوهات “يوتيوب” والفضائيات العربية.

وطالبت دياب سابقاً التخلي عن سلمية الثورة، احتجاجا منها على التعامل العنيف من قبل قوات الأمن، على حد قولها.
كما نشرت مايا دياب عدة رسائل، قالت فيها: “أرجوكم كلمة ثورة سلمية ما بقى قادر اسمعها”، وتابعت: “الثورة لازم تكون حقيقية والثورة ليست لطيفة”.

وأضافت متهكمة على من ينادي بسلمية الثورة: “خلي لطيفة تكون بس خالتك”.

شاهد أيضاً

يضعف نفوذ حزب الله، ويضمن صعود طبقة سياسية من الحراك.. مبادرة ماكرون لقادة لبنان

صوت العرب – بعد لقائه مسؤولين لبنانيين، التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قادة الأحزاب اللبنانية، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: