' rel='stylesheet' type='text/css'>

“كاظم الساهر” يتهرب من دفع ” عوائد ممارسة المهن الفنية..ونقابة الفنانين الأردنيين توجه انذارا عدليا له.

  • نقابة الفنانين الاردنيين توجه انذارا عدليا للفنان ” كاظم الساهر” لتهربه من تسديد ” عوائد ممارسة المهن الفنية”.
  • النقابة تطالب بمبلغ” 44″ ألف دولار…رسوم أربع حفلات “للساهر” في الاردن.
  • ليست المرة الاولى التي تلجأ فيها النقابة للقضاء لتحصيل حق النقابة من قيمة العقد.
  • من الذي يعطي بعض المطربين امتيازات على حساب القانون؟.
  • هل يتم استيفاء رسوم “ضريبة المبيعات” على تذاكر الحفلات؟.

 

رسمي محاسنة : صوت العرب – خاص 

 

في مثل هذه الأيام عام 2017، صدر حكم قانوني من المحكمة، يلزم الفنان” كاظم الساهر” بدفع المبلغ المستحق عليه، من قيمة العقد ” عوائد ممارسة المهن الفنية”،مع أحد المهرجانات، وقبلها بسنتين، تم التدخل من قبل اصدقاء له لدفع مبلغ مستحق عليه ايضا لنفس السبب.

ما اقصده ان” كاظم الساهر” يعرف أن عليه التزامات تجاه نقابة الفنانين الاردنيين، في حال إقامته لأي حفل داخل الاردن، واذا لم يبرز العقد الاصلي ، فان النقابة من حقها تقدير القيمة بناء على خبرتها بسوق الحفلات.

من جهة اخرى فان أي متعهد حفلات يعرف هذا الحق،والسؤال هو لماذا لا يقوم المطرب، أو المتعهد بتسديد حقوق نقابة الفنانين، ولماذا يدفعوا النقابة الى تقدير قيمة العقد اولا، ومن ثم اللجوء إلى توجيه الانذارات العدلية، والدخول في محاكمات قضائية؟.

هل السبب هو الفنان ام المتعهد؟ أم ان هناك من يستقوي به كلا من المطرب والمتعهد، ويسهل عملية دخوله وخروجه من الأردن،حتى ولو كان مطلوبا للتنفيذ القضائي؟؟.

لقد سمعنا عن فنانين تستقبلهم سيارات على سلم الطائرة، وسيارة توصلهم لسلم الطائرة، وكأنهم رؤساء دول، من هم المتنفذين الذين يخرقون القانون، ويعطون امتيازات لمطربين لايستحقون هذا الامتياز لانه ليس من حقهم، مع الاخذ بعين الاعتبار انه لاباس من استقبالهم بالشكل اللائق ” وهذا ماتقوم به فعلا المطارات والمراكز الحدودية في حال عبور أي فنان”.

نقابة الفنانين عندما عجزت عن الوصول الى حل مع المطرب “كاظم الساهر” ومع المتعهد، اضطرت لتوجيه انذار عدلي،وبالرغم من الاتصال والتواصل مع ” الساهر” الا انه لم يبادر بالاتصال نقابة الفنانين الاردنيين، وهو أمر يلحق بالنقابة اضرارا مادية ومعنوية، الأضرار المادية تتمثل بعدم التزام المطرب بالقانون، ومعنويا بعدم الاستجابة للمطالبة، وبالتالي عدم الاستجابة لاسم النقابة ودورها وقوتها المعنوية.

النقابة حسب الانذار العدلي ” مرفق صور عنه” قدرت المبلغ المستحق عليه ب” 44″ الف دولار، لانها قدرت قيمة العقد ب” 110″ الاف دولار، ومجموع الحفلات” 440″ ألف دولار قيمة العقود الاربعة، رغم ان البعض يقول بأن قيمة كل عقد” 300″ ألف دولار.

على الجانب الآخر، نتساءل عن الضريبة الحكومية، والتي كانت قد ألغيت عام 2005، ايام حكومة” فيصل الفايز”،والسؤال هو هل تم في العام 2019، إعادة ضريبة المبيعات على الحفلات، وهذا يعني ان كل تذكرة يجب ان تكون معلومة من قبل ضريبة المبيعات، ومختومة بخاتمها. وهذا حق لخزينة الدولة، فهل هناك من يتابع؟.

ان الانذار العدلي الذي وجهه نقيب الفنانين الاردنيين ” حسين الخطيب” باسم النقابة، يفتح على اسئلة لها علاقة بهؤلاء المسؤولين في مواقعهم، والمتنفذين، الذين يعملون على تجاوز القانون، واضاعة الحقوق على النقابة، وعلى خزينة الدولة.

     

شاهد أيضاً

رونالدو ليس من بينهم.. مورينيو يختار أفضل 3 لاعبين في تاريخ كرة القدم

كشف البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي، عن أفضل ثلاثة لاعبين في تاريخ …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: