وخسر البارسا 2-8 بمواجهة بايرن ميونيخ في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، في مباراة احتضنتها مدينة لشبونة البرتغالية، ليودع العملاق الكتالوني البطولة في مشهد سيتجرع عشاقه مرارته لسنوات طويلة.

وسجّل توماس مولر (4 و31)، والكرواتي إيفان بيريسيتش (21)، وسيرج غنابري (30)، وجوشوا كيميش (63)، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (84) والبرازيلي فيليبي كوتينيو (85 و89) لبايرن والنمساوي دافيد ألابا (7 خطأ في مرمى فريقه)، و الأورغوياني لويس سواريز (57) لبرشلونة.

وخرج برشلونة، الذي عانى كثيرا هذا الموسم محليا، وخسر الدوري في الأمتار الأخيرة أمام غريمه التقليدي ريال مدريد، برأس منكسة، حيث سيدفع سيتين، الذي استلم تدريبه منتصف الموسم الحالي ثمن هذه الخسارة المذلة، غير المسبوقة على الصعيد الأوروبي.

وتعود المرة الأخيرة التي تلقى فيها برشلونة 4 أهداف في الدقائق الـ31 الأولى في أي مسابقة إلى يناير 1951 عند خسارته أمام ريال مدريد 1-4 على ملعب سانتياغو برنابيو.

ووفقا لمصادر عدة بينها موقع “ديلي ميل” الإنجليزي فقد اتخذ مجلس إدارة برشلونة قراره الحاسم بعد دقائق من نهاية المباراة بإقالة سيتين، علما بأن المدرب الإسباني خرج بتصريحات غير مقبولة لكثيرين قال خلالها إنها هزيمة مؤلمة للغاية، لقد سجلوا الكثير من الأهداف.

وأكد سيتين أن برشلونة استحق الخسارة لأن الفريق كان مرتبكا بينما كان الخصم فعالًا للغاية، “بدأنا المباراة بصورة جيدة، ولكن قوة الخصم فاقتنا كثيرًا”، وفق ما نقل موقع “آس”.

وقاد كيكي برشلونة في 25 مباراة، وحقق 16 انتصارا وخسر 5 وتعادل في 4 مباريات.