' rel='stylesheet' type='text/css'>

كاتبان مغربيان في القائمة الطويلة لـ”جائزة زايد”

كاتبان مغربيان في القائمة الطويلة لـ”جائزة زايد”

صوت العرب – ضمت القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب المؤهلة للجائزة في فرع الآداب في دورتها السادسة عشرة (2021/2022) الكاتبين المغربيين سعيد بنكراد وسعيد بن سعيد العلوي، ليصل عدد المغاربة المؤهلين لهذه القائمة حتى الآن إلى أحد عشر كاتبا.

وتأهل سعيد بنكراد لهذه القائمة عن مؤلفه “وتحملني حيرتي وظنوني. سيرة التكوين”، الصادر عن “المركز الثقافي للكتاب والنشر والتوزيع” عام 2021، فيما تأهل سعيد بن سعيد العلوي عن مؤلفه “حبس قارة”، الصادر عن “المركز الثقافي للكتاب والنشر والتوزيع” عام 2021.

وأوضحت الجائزة، في موقعها على الإنترنيت، أن القائمة الطويلة في فرع الآداب تضمنت 15 عملا لروائيين وكتابا وشعراء من تسع دول عربية، هي بالإضافة إلى المغرب، كل من الإمارات، والعراق، ومصر، وسلطنة عمان، وموريتانيا، وسوريا، والمملكة العربية السعودية، والكويت، مضيفة أن الأعمال في فئة “النصوص الأدبية” استحوذت على العدد الأعلى من عناوين القائمة بواقع 13 ترشيحا.

يشار إلى أن فرع الآداب لهذه الجائزة استقطب 852 عملا في دورة هذا العام، بزيادة تمثل 46 في المائة في عدد الترشيحات بالمقارنة مع الدورة الماضية، وكان تسعة مغاربة قد تأهلوا إلى القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب في فروعها المختلفة.

ويتعلق الأمر في فرع المؤلف الشاب بأسامة الصغير عن كتابه “اللاهوت والثقافة بين الذات العربية والآخر الأنجلو أمريكي”، الصادر عن منشورات دار الأمان عام 2021، ونزار كربوط عن مؤلفه “العرض ما قبل الأول”، الصادر عن المركز الثقافي العربي عام 2020، ومصطفى رجوان عن مؤلفه “الكائن البلاغي اللغة والعقل والاستطاعة في كتاب (البيان والتبيين)”، الصادر عن دار كنوز المعرفة للنشر والتوزيع عام 2021.

وفي فئة أدب الطفل والناشئة، تأهل إلى القائمة كل من رجاء ملاح عن مؤلفها “موعدي مع النور”، الصادر عن دار المؤلف للنشر والطباعة والتوزيع عام 2021، وياسين حزكر عن مؤلفه “الله ما أحلاه”، الصادر عن دار الحكماء للنشر عام 2021.

وفي فئة الترجمة، تأهل إلى القائمة الطويلة عبد النور خراقي عن ترجمته لكتاب “المواطنة متعددة الثقافات: نظرية ليبرالية لحقوق الأقليات”، للكاتب ويل كيمليكا، الصادر عن الجامعة الأمريكية في بغداد عام 2021.

كما تأهل الكاتب محمد نور الدين أفاية إلى القائمة الطويلة للجائزة في فرع “التنمية وبناء الدولة” عن مؤلفه “النهضة المعلقة”، الصادر عن المركز الثقافي للكتاب والنشر والتوزيع عام 2020.

وتأهل في فرع “الفنون والدراسات النقدية، كل من محمد الداهي عن مؤلفه “السارد وتوأم الروح من التمثيل إلى الاصطناع”، وزهور كرام عن كتابها “السرد الأدبي من التجريبي إلى الترابطي”، الصادر عن دائرة الثقافة في حكومة الشارقة عام 2021.

وتكافئ جائزة الشيخ زايد للكتاب الإنجازات المتميزة للمبدعين والمفكرين في مجالات الأدب والفنون والعلوم الإنسانية باللغة العربية واللغات الأخرى.

كما تكرم المؤلفين الذين يكتبون عن الثقافة والحضارة العربية باللغات الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والإيطالية، والإسبانية، والروسية.

هسبريس

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: