' rel='stylesheet' type='text/css'>

قضت عامين ونصف العام في سجن تعسفي .. السعودية تفرج عن الأميرة بسمة بنت سعود وابنتها..

قضت عامين ونصف العام في سجن تعسفي .. السعودية تفرج عن الأميرة بسمة بنت سعود وابنتها..

صوت العرب

كشف المستشار القانوني للأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود، المحامي هنري إٍسترامانت لشبكة “سي إن إن” الأمريكية يوم السبت 8 يناير/كانون الثاني 2022 أن السلطات السعودية أطلقت سراح موكلته وابنتها سهود الشريف.

المستشار القانوني إسترامانت، قال كذلك في تصريحاته للشبكة الإخبارية الأمريكية: “يمكنني أن أؤكد أنه تم إطلاق سراح السيدتين من سجنهما التعسفي”. وأضاف أن الأميرة السعودية وابنتها “وصلتا إلى منزلهما في جدة يوم الخميس 6 يناير/كانون الثاني 2022”.

اعتقال بسمة بنت سعود

هنري إسترامانت أشار إلى أنه من المتوقع إصدار المزيد من التعليقات بعد تمكنه من الحديث إليهما. وحسب تقارير، اختفت الأميرة بسمة عن الأنظار منذ مارس/آذار 2019.

وكان قد نشر تقريراً لصحيفة ABC الإسبانية، يوم الأحد 15 مارس/آذار 2020، تضمن تفاصيل عن اعتقال الأميرة السعودية بسمة بنت سعود، وأن “ولي العهد الأمير محمد بن سلمان هو من أمر باعتقالها”، كما نشرت مقطع فيديو من داخل منزل الأميرة لأشخاص كانت مهمتهم إيقافها.

قالت الصحيفة الإسبانية في تقريرها آنذاك، إن الأميرة بسمة موجودة في سجن حاير شديد الحراسة خارج العاصمة السعودية الرياض منذ عام و15 يوماً.

في المقابل فقد اعتُقلت الأميرة في 28 فبراير/شباط 2019، بعد رفض أقاربها في السلطة السماح لها بالسفر إلى سويسرا، حيث كان ينبغي أن تخضع للعلاج الطبي إثر إصابتها بمشاكل في القلب.

كانت الأميرة قد دفعت 80 ألف يورو (90 ألف دولار) لشركة Redstar Aviation لإخراجها من البلاد على متن طائرة إسعافٍ جوي، وبدا أن التصاريح جاهزة، وأن الطائرة الخاصة التي ستقلّها مع ابنتيها (سارة وسهود) من جدة جاهزة، لكن الطائرة لم تقلع أبداً.

إخفاء الأميرة السعودية

في حديثها للصحيفة، قالت إحدى المقرّبات من الأميرة- لم يتم ذكر اسمها- “أخبرها هؤلاء الرجال أنهم مبعوثون من قِبل الديوان الملكي، وأنهم حضروا هناك لأن عليهم اصطحابها للتحدث إلى ابن عمها، ولي العهد. من نظرات وجوههم علمت بسمة على الفور أنها لن ترى محمد بن سلمان”.

منذ ذلك الحين، تقبع الأميرة في الزنزانة 108 جناح ب 9 في سجن حاير، كما احتُجزت ابنتاها في زنزانتين أخريين، وسُمح لها بالاتصال مع العالم الخارجي مرة واحدة في الأسبوع.

تضيف المرأة نفسها أن الأميرة “مريضة للغاية وطلبت المساعدة الطبية، لكنهم لم يوفروها لها. يشعر ذووها بالقلق لأنهم لا يعرفون إلى متى سيمكنها أن تتحمل”.

أما بخصوص سبب اعتقالها، قالت الصحيفة إن مقربين من الأميرة بسمة يشتبهون في أن أحد أسباب اعتقالها “أنها لا تصمت. لقد انتقدت محمد بن سلمان في كثير من الأحيان، إضافة إلى انتقادها حرب اليمن ومعاملة النساء في السعودية”.


عربي بوست

 

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: