' rel='stylesheet' type='text/css'>

قصاصة ورقة على الأرض تكشف جريمة احتيال كبرى في الإمارات

قصاصة ورقة على الأرض تكشف جريمة احتيال كبرى في الإمارات

صوت العرب – شهدت محكمة الجنايات في دبي، قضية احتيال كبرى، كشفتها ورقة عُثر عليها ملقاة على الأرض.

ووفقًا لصحيفة “الإمارات اليوم” شرع مستثمر تركي في الاحتيال ببيع عقارات رجل أعمال متوفٍ كائنة في دبي بموجب توكيل مزور، أثناء انشغال ورثته بدفنه.

وفي التفاصيل، قال شاهد عيان، يمثل ورثة رجل الأعمال المتوفى بموجب وكالة عامة ويحق له التصرف في عقارات الأخير، إنه كان مشغولًا مع أولاد المتوفى في مراسم دفنه، وبعد فترة توجه إلى أحد العقارات المغلقة التابعة لوكيله فوجد ورقة ملقاة على الأرض، وصدم حين وجدها ممهورة بتوقيع المتوفي لصالح متهم يدعى “ع.ب” تعطي الأخير الصلاحية المطلقة في التصرف في عقاراته.

وأضاف الشاهد أنه اتصل على الفور بابن المتوفى واستفسر منه عن مضمون تلك الورقة، فأكد أنه لا يعلم عنها شيئًا، وراجع الجهات القضائية في بلاده المعنية بإصدار ذلك المستند، وتأكد أنها عبارة عن وكالة مزورة.

وسجل أبناء المتوفى قضية نصب واحتيال ضد المستثمر التركي، وباشرت الجهات الأمنية التحقيقات وإحالتها للنيابة العامة.

وأكد الشاهد، أن المتهم الأول الذي كاد أن يستولي على عقارين هو الذي زوّر وكالة صادرة من دولة المجني عليه، ثم وثقها من كاتب العدل في الإمارات، لصالح المتهم الثاني لكي يبيع له العقارات، ثم أصدر شهادة عدم ممانعة بنقل الملكية، لكن تم إنقاذ تركة رجل الأعمال المتوفي بسبب ورقة تركها المتهمون في أحد عقارات المجني عليه.

وقضت محكمة الجنايات في دبي، بالحبس عامين والإبعاد بحق المستثمر التركي، بتهمة الاحتيال ببيع عقارات رجل أعمال متوفٍ، فيما برأت المحكمة متهمين آخرين في القضية حوكما غيابيًّا.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: