' rel='stylesheet' type='text/css'>

قرار استثنائي من الملك عبدالله الثاني .. عفو عن المحكومين بقضايا “إطالة اللسان” التي يُسجن أصحابها لسنوات

قرار استثنائي من الملك عبدالله الثاني .. عفو عن المحكومين بقضايا “إطالة اللسان” التي يُسجن أصحابها لسنوات

عمان – صوت العرب أمر الملك عبد الله الثاني، السبت 2 أكتوبر/تشرين الأول 2021، حكومة بلاده بالسير بإجراءات “منح عفو خاص” عن المحكومين بجميع القضايا المتعلقة بـ”إطالة اللسان” على الملك.

بيان صادر عن الديوان الملكي قال إن “الملك عبد الله وجّه الحكومة لدراسة جميع القضايا المتعلقة بإطالة اللسان، خلافاً لأحكام المادة 195 من قانون العقوبات، التي صدر بها أحكام قطعية، والسير بإجراءات منح عفو خاص للمحكوم عليهم في هذه القضايا”.

تنص المادة 195 من قانون العقوبات، على عقوبة تتراوح بين السجن سنة واحدة إلى ثلاث سنوات، لمن يدان بإطالة اللسان على مقام الملك شفوياً أو خطّياً أو إلكترونياً، أو أرسل صورة أو رسماً هزلياً بأي شكل يمس كرامته، وفقاً لما أوردته وكالة الأناضول.

كذلك يوجد في الدستور الأردني، المادة رقم 38، التي تنص على أن “للملك حق العفو الخاص وتخفيض العقوبة، وأما العفو العام فيُقرر بقانون خاص”.

مصدر قضائي أردني قال لوكالة الأنباء الفرنسية -لم تذكر اسمه- إن “نص المادة 195 من قانون العقوبات قد جرى عليها تغيير، فبعد أن كانت هذه التهمة من اختصاص محكمة أمن الدولة بحكم غير قابل للتمييز، تحولت لتصبح من قبل اختصاص المحاكم النظامية بعد تعديل قانون العقوبات لسنة 2017”.

أضاف المصدر أنه بعد التوجيه الملكي فإن “المحاكم ستعمل اعتباراً من الأحد 3 أكتوبر/تشرين الأول 2021، على دراسة كافة القضايا والقرارات القطعية الصادرة عنها من قبل محاكم الاستئناف، المتعلقة بتهمة إطالة اللسان، وذلك لتنفيذ التوجيهات الملكية بهذا الأمر”.

إلا أن المصدر القضائي لم يُحدد عدد الأشخاص المتهمين بالقضايا المتعلقة بـ”إطالة اللسان” في الوقت الحالي.

تعود آخر قضية “إطالة لسان” إلى أبريل/نيسان الماضي، عندما أدّى تلاسن بين امرأتين حول قيادة السيارات إلى الحكم على إحداهما بالسجن لمدة عام، بتهمة “إطالة اللسان على الملك”، قبل تبرئتها بعد لفتة ملكية نحوها.

آثار الدباس (34 عاماً)، التي واجهت حكماً بالسجن، تحدثت عقب الحادثة أن خلافاً نشب بينها وبين سيدة أخرى حول أسلوب قيادة سيارتيهما، وأنها انتقدت السيدة وخاطبتها قائلة “قودي جيداً”، فردّت الأخرى قائلة “أنا أقود أفضل منك ومن أبيك”.

أضافت الدباس أنها تأثرت، كون والدها متوفَّى، فقالت “أبي عندي أحسن من الملك”.

فوجئت الدباس لاحقاً بشكوى قانونية قدَّمتها السيدة ضدَّها بتهمة “إطالة اللسان على الملك”. ودانتها محكمة صلح عمان في 29 مارس/آذار الماضي، وحكمت عليها بالسجن عاماً واحداً مع وقف التنفيذ.

لكن الدباس قالت في وقت لاحق إنها تلقت بعد ذلك اتصالاً هاتفياً من العاهل الأردني، قبل حكم جديد في محكمة الاستئناف في القضية.

جاءت مكالمة الملك عبد الله آنذاك مع السيدة، بعد غضب كبير عبّر عنه أردنيون على شبكات التواصل الاجتماعي، منتقدين عبر هاشتاغ #ابوي_احسن_من_الملك، قرار القضاء، معتبرين أن ما قالته عن مكانة والدها بالنسبة لها هو أمر طبيعي لا يستوجب العقوبة.

كذلك أثارت مكالمة الملك مع آثار ردود فعل لدى أردنيين على شبكات التواصل، رأوا في قرار الملك خطوة إيجابية.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: