' rel='stylesheet' type='text/css'>

قبل يوسف الشريف… تصريحات أثارت الجدل حول المشاهد الجريئة

صوت العرب – جدلًا واسعًا أثارته تصريحات الفنان يوسف الشريف نهاية الأسبوع الماضي، بأنه ومنذ حوالي 10 سنوات يضع لنفسه قيودًا تصل ‏إلى درجة العقود، تُلزم جميع الأطراف الفنية في أي عمل درامي جديد يخوضه بعدم تقديم مشاهد جريئة.‏

أوضح يوسف الشريف في تصريحاته أنه لا يزايد على أحد من الزملاء أو الفنانين الذين يقدمون هذه النوعية من المشاهد، ولكنها ‏طريقته التي يرتاح إليها في العمل تاركًا حرية الاختيار للجميع دون إبداء رأي شخصي في فنان معين.‏

على الرغم من رؤية البعض لهذه التصريحات أنها طبيعية وأن الفنان حر في تقديم ما يحلو له، وكلٌ له جمهور، خاصة وأنه يتحدث ‏عن فترة زمنية تصل إلى 10 سنوات تقريبًا لم يلحظ أحد فيها تأثير هذا القرار على الشكل النهائي للعمل، يعتبر آخرون أن هذه ‏التصريحات دخيلة على الفن وتنتقص من قدر فنانين آخرين.‏

ولكن هل يوسف الشريف هو الفنان الأول الذي يضع قيودًا ما حول طبيعة ما يقدمه من أعمال فنية؟ الإجابة قطعًا لا، فنانون كثيرون ‏سبقوه في إثارة الجدل بتصريحاتهم حول قبول أو رفض المشاهد الجريئة، نستعرض آرائهم فيما يلي..‏

‏- عادل إمام

أقر الفنان عادل إمام في أكثر من تصريح أنه رجل شرقي ذو جذور ريفية، وعليه فإنه لا يقبل أن تدخل ابنته إلى مجال ‏الفن، فهو لا يقبل أن تقدم نجلته سارة مشهدًا يقبلها فيه رجل غريب، على الرغم من أن الزعيم قد يكون من أكثر الممثلين الذين ‏قدموا على مدار مشوارهم الفني مشاهد جريئة نال بعضها الانتقادات.‏

‏- هاني سلامة ‏

الفنان هاني سلامة أيضًا على خطى الزعيم صرح أكثر من مرة أنه لا يحبذ دخول ابنته إلى عالم الفن، مؤكدًا أنه حين صرحت إحدى ‏الفنانات باندماجها معه في المشاهد الجريئة رغمًا عنها كان هو يؤدي عمله ليس أكثر، كما أشار إلى أن الفنان لا يجسد مشهدًا جريئًا ‏دون سابق معرفة من بداية العمل، وأن هذه المشاهد طالما أنها في سياق الدراما يجب تقديمها بصورة عادية، وفي نفس الوقت كشف ‏أنه فخور لأن ابنته تحول القناة إذا شاهدت على الشاشة مشهدًا جريئًا.‏

‏- ماجد المصري

أثار الفنان ماجد المصري بتصريحاته في أحد البرامج حول كونه رجل شرقي لا يقبل دخول ابنته عالم الفن بصورة قاطعة حيث قال: ‏‏”أنا راجل فلاح ومش عايز بنتي تمثل”، مؤكدًا أن ابنته لن تتجرأ على مثل هذا الطلب لسابق معرفتها بطبيعة والدها الذي قال في ‏تصريح آخر: “عندي ازدواجية في الشخصية فيما يتعلق بابنتي وبيتي”.‏

‏- محمد رمضان

في تعليق مختلف قليلًا قال الفنان محمد رمضان إنه لا يطيق مشاهدة فيلم به مشاهد جريئة، ولكنه يستطيع أن يجلس مع أسرته لمشاهدة ‏فيلمًا يحتوي على مشاهد عنف أو بلطجة دون الشعور بالاستياء.‏

‏- محمد هنيدي

‏”أنا رجل خجول”… كشف الفنان محمد هنيدي في تصريحات عديدة عن خجله من تقديم مثل هذه المشاهد إلى جانب احترامه لزوجته ‏وتقديره لها.‏

‏- عبير صبري

‏”القبلات في الأفلام حرام” … أكدت الفنانة عبير صبري أنها قد تعتذر عن دور كامل، لو طلب منها مخرج العمل تقديم مشهد جريء، ‏لسببين الأول أنها مقتنعة بحرمانية تقديم القبلات في الأفلام والثاني لكونها سيدة متزوجة.‏

‏- نيللي كريم

على عكس المؤيدين، أثارت الفنانة نيللي كريم بعض الجدل بتصريحها في أحد البرامج أنها لا تعاني من مشكلة إذا شاهد أبنائها لقطة ‏على الشاشة تقدم فيها “قبلة” في أحد الأفلام لأنها في النهاية تقدم أداءًا تمثيليًا وغير حقيقي، كما أنها ليست منزعجة من تعليقات ‏الجمهور حول هذا المشهد، ووصفها بتقديم مشاهد جريئة.‏

‏- إيناس الدغيدي

كثيرًا ما أثارت المخرجة إيناس الدغيدي الجدل بسبب المشاهد الجريئة التي تقدمها في أفلامها، وهو الأمر الذي لا تخجل منه مؤكدة أن ‏هذه المشاهد مهمة في السياق الدرامي الذي تخرجه، كما أنها قد لا تتفق مع الفعل الجريء الذي يعرض على الشاشة بينما تتفهم مغزاه ‏وفكرته.‏

‏- حسن الرداد

‎”‎أصبحت أختار أعمالي الفنية بدقة، وعرض وجهة نظر، ولذلك أبحث أن يكون جمهوري من الأطفال إلى كبار السن، وأحترم ‏الجمهور ولا أسعى لتحصيل المال” وهذه هي تصريحات الفنان حسن الرداد في أحد البرامج التي أعلن فيها موقفه من تقديم المشاهد ‏الجريئة بوضوح.‏

شاهد أيضاً

بهاء الحريري يعلق على انفجار بيروت

صوت العرب – قال بهاء الدين الحريري نجل رئيس حكومة لبنان الراحل رفيق الحريري، إن …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: