في وجوده لا مكان للأمن نهائياً ..ترامب يسخر من صادق خان ! - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / في وجوده لا مكان للأمن نهائياً ..ترامب يسخر من صادق خان !

في وجوده لا مكان للأمن نهائياً ..ترامب يسخر من صادق خان !

لندن – صوت العرب – قالت صحيفة The Daily Mail البريطانية إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استغل الخطأ الفادح لشرطة العاصمة، حين اختُرق حسابها على موقع تويتر لتوجيه ضربةٍ أخرى إلى صادق خان عمدة لندن.

ترامب يسخر من صادق خان بعد اختراق حساب الشرطة البريطانية في تويتر

وحسب الصحيفة البريطانية، فقد كتب الرئيس الأمريكي في تغريدته: «في ظل وجود عمدة لندن غير الكفء، لن يكون هناك أمنٌ في الشوارع مطلقاً»، وذلك في أعقاب نشر حساب الشرطة الرسمي لكمٍ هائل من البذاءات.

وكان ترامب يرد على تغريدةٍ نشرتها المعلقة المثيرة للجدل كاتي هوبكنز، والتي كانت أيضاً تهاجم خان في الماضي.

وكتبت هوبكنز تعليقاً تقول فيه: «يقول الضباط إنهم فقدوا السيطرة على الأمن في شوارع لندن، ويبدو أنهم فقدوا السيطرة على حساب تويتر الخاص بهم أيضاً».

وفوجئ مستخدمو موقع تويتر حين بدأ سيلٌ من الرسائل الغريبة والمسيئة في التدفق عبر الحساب الرسمي لشرطة العاصمة، في حوالي الساعة الـ11 من مساء الجمعة الماضية.

وبدأ الحساب، الذي تستخدمه الشرطة عادةً فقط لإطلاع الجمهور على الأحداث الجارية الخاصة بالشرطة، في نشر التغريدات التي تقول: «تباً للشرطة» و»ماذا أنتم فاعلون.. هل ستتصلون بالشرطة؟».

ويبدو أن التغريدات الأخرى استهدفت الأفراد، فتجدها تقول: «نحن الشرطة.. بالمناسبة، كال وديلان شاذان».

حيث تضمن حساب الشرطة البريطانية، بعد سرقته تغريدات تطالب بالإفراج عن مغني الراب ديغا دي 

وقد استهدفت بعض التغريدات قضايا خاصة بالشرطة حالياً، ونادت بإطلاق سراح مغني الراب ديغا دي (18 عاماً)، والموجود في السجن الآن.

والاسم الحقيقي لديغا دي هو رايس هربرت، عضو في فريق 1011 لموسيقى الراب، وهو من سكان لادبروك غروف بغرب لندن.

وحقَّق الفريق (الذي احتفى به تيم ويستوود، منسق الأغاني السابق في إذاعة Radio 1، في إحدى المناسبات) ملايين المشاهدات على موقع يوتيوب، وقد ارتبط هذا النوع من الأغاني بزيادة معدل الجرائم العنيفة.

سُجن خمسة من أعضاء العصابة في عام 2018 ومن بينهم ديغا دي، ومُنعوا من إنتاج مقاطع فيديو عنيفة بعد أن أُلقي القبض عليهم وبحوزتهم السواطير ومضارب البيسبول وهم في طريقهم لمهاجمة عصابةٍ منافسة عام 2017.

استقل الشباب سيارة سوداء وتوجهوا نحو منطقة منافسيهم، 12 World Gang في حي شبردز بوش، عازمين على الانتقام.

لكن الشرطة داهمتهم ووجدت بحوزتهم مجموعة من الأسلحة القاتلة.

ومنع القاضي الشبان الخمسة من ذكر ألفاظ مثل الموت أو الأذى في أغانيهم، أو على الشبكات الاجتماعية، وأمرهم بإبلاغ الشرطة قبل تسجيل أو عرض الأغاني.

وأُطلق سراح ديغا دي من السجن في نهاية العام الماضي، ولكن أُعيد اعتقاله جراء جريمة غير معلومة في مارس/آذار من هذا العام، بعد إصدار ألبومه «Double Tap Diaries».

وقد استطاع المخترقون أيضاً اختراق موقع شرطة العاصمة

وتمكن المخترقون أيضاً من اختراق موقع شرطة العاصمة، لأنهم تمكنوا من إرسال نشرات إخبارية بصورة تجريبية.

وأفادت إحدى النشرات التي حملت عنوان «أفرجوا عن ديغا دي»: «نحن نهدف إلى جعل لندن المدينة العالمية الأكثر روعة، وأن نكون أفضل مكافحي الجريمة بكل المقاييس. إلى جانب أن نحوز ثقة كل المجتمعات، ونفخر بجودة الخدمة التي نقدمها؛ حتى يحب الناس الشرطة البريطانية، ويحترموها ويفخروا بها».

ورُبِطَت المشاركات أيضاً بالنشرات الإخبارية المتعلقة بمغني الراب وطفلٍ مفقود حسبما يبدو.

واحتوت العديد من الرسائل الأخرى على محتوى مسيء.

وأكدت الشرطة أنها تعرضت للاختراق، رغم أنهم لم يتمكنوا من تأكيد حجم الضرر الناجم عن الهجوم.

ويحتوي حساب شرطة سكوتلاند يارد في تويتر على أكثر من 1.2 مليون متابع، تعرضوا لوابل من الرسائل الغريبة.

ويُعتقد أن مجرمي الإنترنت تمكنوا من الوصول إلى تطبيق «MyNewsdesk» التابع لشرطة العاصمة، والذي يُرسل الرسائل تلقائياً عبر البريد الإلكتروني وتويتر الخاص بالشرطة.

وقال رئيس الشرطة إن الحساب الرسمي لشرطة العاصمة تعرض «لدخولٍ غير مصرح به».

وقال روي سميث في تغريدةٍ له: «.. يعمل فريقنا الإعلامي بجدية لحذف الرسائل والتأكد من أمان الحساب. يرجى تجاهل أي تغريدات إلى أن نتحقق من أنها عادت إلى سيطرتنا الرسمية مرة أخرى».

وقد أعلنت الشرطة في بيان لها ملابسات الاختراق بعد ساعتين 

وفي بيان صدر بعد حوالي ساعتين من الاختراق، قالت الشرطة: «يستخدم مكتب الصحافة التابع لشرطة العاصمة مُزوِّداً عبر الإنترنت يسمى MyNewsDesk، لإصدار النشرات الإخبارية ومحتويات أخرى. حين تُنشر قصةٌ عبر المزوِّد، فإنها تظهر على موقع شرطة العاصمة وحسابات تويتر وتُرسل رسالة بريد إلكتروني لأولئك الذين اشتركوا لتلقي تحديثات الأخبار الخاصة بنا. في الليلة الماضية، يوم الجمعة 19 يوليو/تمّوز، ظهرت رسائل غير مصرح بها في قسم الأخبار بموقعنا، وكذلك على حساب تويتر@metpoliceuk، وفي رسائل البريد الإلكتروني المرسلة إلى المشتركين».

واضافت الشرطة في بيانها: «وبينما لا نزال نعمل على تحديد ما حدث بالضبط، فقد بدأنا في إجراء تغييرات على ترتيبات دخولنا إلى تطبيق «MyNewsDesk. ونحن نعتذر للمشتركين والمتابعين لدينا عن الرسائل التي وصلتهم».

وقالت الشرطة أنها على ثقة من أن المشكلة الأمنية الوحيدة تتعلق بالدخول إلى حساب MyNewsDesk الخاص بها ولم يكن هناك (اختراق) للبنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات لدى شرطة العاصمة.

شاهد أيضاً

اختطاف ممثلة مشهورة وتصويرها عارية لانتقادها رئيس بلادها (صور)

صوت العرب – وكالات – تعرضت واحدة من أشهر الممثلات الكوميديات والساخرين السياسيين في زيمبابوي …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم