ونقلت وسائل إعلام محلية عن الناطقة باسم الشرطة شيرلي ميلر، قولها إن شرطة ولاية كاليفورنيا الأميركية استدعيت في منتصف الليل إلى سوغس شمالي لوس أنجلوس، بعد حصول نزاع عائلي حول ورق المرحاض.

وقالت الأم للشرطة إنها أخفت ورق المرحاض لأن ابنها أدريان يان البالغ من العمر 26 عاما، كان يستخدم الكثير من هذا المنتج الذي يصعب العثور عليه في المتاجر في الوقت الحالي، بعدد من دول العالم.

وبعدما رفضت الكشف عن مكان إخفائها ورق المرحاض، علا الصراخ وضربها ابنها.

وأشارت الشرطية ميلر إلى أن تدابير الإغلاق أدت إلى زيادة العنف المنزلي، لا سيما تلك التي تتعلق بالنساء.