' rel='stylesheet' type='text/css'>

في الاردن قطع يدي شاب بـ”ساطور” وفقء عينيه.. وتدخل عاجل من الملك (صورة)

عمان – صوت العرب – في جريمة بشعة عنوانها ”الثأر“، تعرض فتى يبلغ من العمر 16 عاما، في محافظة الزرقاء الأردنية اليوم الثلاثاء، لبتر في ساعديه وفقء عينيه، من قبل مجموعة من الأشخاص على خلفية الانتقام لجريمة قتل سابقة.

وقال الناطق الإعلامي باسم الأمن العام الأردني المقدم عامر السرطاوي، إن الفتى أسعف إلى مستشفى الزرقاء الحكومي، وإن حالته العامة سيئة.

وأوضح أنه بالاستماع لأقوال الفتى أفاد بأن مجموعة من الأشخاص وعلى إثر جريمة قتل سابقة ارتكبها أحد أقاربه (والده)، قاموا باعتراض طريقه واصطحابه الى منطقة خالية من السكان والاعتداء عليه بالضرب والأدوات الحادة.

وأضاف الناطق الإعلامي أنه وفور ورود البلاغ بوشرت التحقيقات لتحديد هوية الأشخاص المعتدين وإلقاء القبض عليهم.

 

شاهد الصورة +18

وهزت الجريمة الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، وأطلقوا هاشتاغ فيديو جريمة الزرقاء التي استهدفت الطفل، مطالبين السلطات الأمنية بالإسراع في إلقاء القبض على الخاطفين وتقديمهم إلى المحاكمة وتوقيع أشد العقوبات عليهم.

وتداول النشطاء مقطع فيديو للفتى عقب الجريمة، قبل أن تصدر السلطات الأردنية قرارا عاجلا بمنع تداول المقطع لبشاعته.

وقال حساب ناشط أردني تحت اسم أسَيّدْ: ”مهما قتلك فضولك لا تحاول تشوف فيديو جريمة الزرقاء. ومهما شاهدت بشاعة لن تجد أبشع من عقلية المصور وهي بالتأكيد أبشع من الإرهابيين الذين قطعوا يدي الطفل واقتلعوا عينيه، الله يكون في عون الطفل على الحياة البشعة التي يكمل حياته فيها دون بصر ودون يدين“.

وقال الناشط معتز الربيحات في تغريدة له “ جريمة بشعه حدثت في الرزقاء بتر يدي طفل عمره 16 عاما وفقء عينيه ثأرا لجريمة قتل، حسبي الله ونعم الوكيل، وحوش مش بشر، ما يقهر أنهم صوروا الجريمه، أتمنى من كل شخص وصله الفيديو ما ينشره ويقوقف عنده“.

الملك يوجه بتوفير العلاج اللازم لفتى جريمة الزرقاء

 هذا وتابع الملك عبدالله الثاني تفاصيل العملية الأمنية الدقيقة التي نفذتها مديرية الأمن العام – قيادة الشرطة الخاصة في منطقة شعبية مكتظة، وقادت إلى القبض على الأشخاص الذين ارتكبوا الجريمة البشعة في محافظة الزرقاء، بحق فتى.

وأكد الملك ضرورة اتخاذ أشد الإجراءات القانونية بحق المجرمين الذين يرتكبون جرائم ترويع المجتمع، لافتا إلى أهمية أن ينعم المواطنون بالأمن والاستقرار.

وكانت مجموعة من الأشخاص اعتدت على فتى بالأدوات الحادة على خلفية جريمة سابقة قام بها أحد أقربائه، وقاموا بضربه وبتر ساعدي يديه وفقأوا عينيه.

وكان  الملك وجه المعنيين بتوفير العلاج اللازم لفتى تعرض لجريمة بشعة في محافظة الزرقاء.

وأمر  بإحاطة الفتى البالغ من العمر 16 عاماً العناية الصحية اللازمة، عقب الاعتداء عليه والذي أثار غضباً واسعاً بين الأردنيين.

 

شاهد أيضاً

وزيرة الثقافة تطلق الموسم الجديد للأكاديمية المصرية للفنون بروما

عبد الدايم : الأكاديمية المصرية للفنون بروما بوابة ذهبية لعبور الابداع الى قلب اوروبا وأحد …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: