' rel='stylesheet' type='text/css'>

فيضان أمطار الأردن :الجيش مع الدرك والشرطة في حالة بحث عن”طفلة مفقودة”!

صوت العرب – عمان | أقر رئيس الوزراء  الأردني الدكتور عمر الرزاز بوجود مشاكل في البنية التحتية والخدمات وستكون لها اولوية في موازنة عام 2019، خصوصا في المناطق التي فيها جرت أحداث.

وذلك في أول قرار حكومي بالإخفاق في مسألة البنية التحتية بعد التعامل مع السيول الجارفة التي اجتاحت مدن الجنوب مؤخرا.

وغرق 12 اردنيا من ابناء الجنوب بسبب السيول الجارفة فيما اصيب نحو 30 في واحدة من اسوأ العواصف المطرية.

وأعلنت قوات الجيش أنها برفقة قوات الدرك ورجال الامن العام يبحثون عن طفلة مفقودة في منطقة مليح قرب مدينة ماديا.

فقدت الطفلة بعد العثور على جثة والدها وشقيقتها وبعد نجاة شقيقة ثالثة لها ووقع الحادث للعائلة المنكوبة بعدما جرف السيل سيارة العائلة.

وقال الرزاز إن الأردنيين كانوا على قدر اهل العزم، قدوتهم جلالة الملك عبد الله الثاني ومتابعة ولي العهد الأمير حسين بن عبد الله للحالة والازمة.

واكد على ان ما مر به الأردن ليست ظروف عادية بل استثنائية وتعاملت الحكومة بكل طاقتها وهي ظروف تمر بها كل دول العالم وتتعرض هذه الدول للخسائر نتيجة الظروف الجوية.

وكان الرزاز قد تحدث عن تغير المناخ والظروف الكونية كمبرر لتفسير ما حصل.

لكن رأي الحكومة واجه نقدا كبيرا في الشارع خصوصا وان منصات التواصل اصرت وطوال الوقت على حصول تقصير في توقع العاصفة المطرية والاستعداد لها ثم تقصير في تأمين سكان المناطق المنخفضة.

—–عطية من الحكومة تعديل القانون المعدل لأن مشروع القانون لم يحقق الشفافية التي يريدها الشعب الاردني .

وقال عطية الشفافية تتطلب تعديل المادة المتعلقة إشهار الذمة بأن تكون الذمة المالية لكل المشمولين بالقانون علنية ومنشوره للعموم بحيث يطلع عليها كل مواطن يريد معرفة الذمة المالية للمسؤول وهذا حق للمجتمع.

وعبر عطية خلال جلسة الأحد عن قناعته بأن كثير من بلدان العالم المتقدمة تشترط على رئيس الوزراء والوزراء والنواب وقادة الاحزاب بان يبين ذمته المالية بالكامل وتنشر على الانترنت .

وقال: ونحن نريد ذلك ومن هنا اطالب الحكومة بسحب مشروع القانون وان تتقدم لمجلسنا قانون جديد يسمح دائرة إشهار الذمة بنشر كل البيانات المتعلقة بذمة المشمولين بالقانون على موقعه الالكتروني”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: