' rel='stylesheet' type='text/css'>

فلسطين  تدين مقتل مواطن بالرصاص الإسرائيلي وتحمل حكومة نتنياهو المسؤولية.

فلسطين  تدين مقتل مواطن بالرصاص الإسرائيلي وتحمل حكومة نتنياهو المسؤولية.


جريمة اعدام ميداني بشعة التي ارتكبتها القوات الصهيونية بحق المواطن”عاطف حنايشة”.

صوت العرب:فلسطين.

دانت فلسطين بأشد العبارات ما وصفته بجريمة الإعدام الميداني البشعة التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية بحق مواطن خلال مشاركته بمسيرة ضد الاستيطان بقرية بيت دجن، في شرق مدينة نابلس.

وحملت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة، مطالبة شهود العيان والمنظمات الحقوقية والإنسانية توثيق تفاصيلها توطئة لرفعها إلى الجنائية الدولية والمحاكم الوطنية المختصة وللمنظمات والمجالس الأممية ذات الصلة.

وتوفي مواطن فلسطيني في وقت سابق اليوم الجمعة جراء إصابته بالرصاص في رأسه، خلال قمع القوات الإسرائيلية لمسيرة ضد الاستيطان بقرية بيت دجن، في شرق مدينة نابلس.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن “المواطن عاطف يوسف حنايشة (45 عاما) نقل إلى مستشفى رفيديا، بمدينة نابلس، وهو يعاني من إصابة بالغة الخطورة بالرأس، حيث ما لبث أن أعلن عن استشهاده متأثرا بإصابته”.

وقال عضو لجنة الدفاع عن الأراضي في قرية بيت دجن، سليم أبو جيش لـ”وفا”، إن “جنود الاحتلال استهدفوا المشاركين في المسيرة التي خرجت عقب صلاة الجمعة إلى المنطقة الشرقية المهددة بالاستيلاء لصالح الاستيطان، استهدفوهم بالرصاص الحي، ما أدى لإصابة المواطن حنايشة في رأسه”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: