' rel='stylesheet' type='text/css'>

فريق نسائي للدراجات الهوائية يثير الجدل في السعودية

فريق نسائي للدراجات الهوائية يثير الجدل في السعودية

[tooltip text=”صوت العرب – الرياض ” gravity=”nw”][/tooltip]

أثارت سيدات وفتيات سعوديات، شكلن فريقاً لممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية، جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، يشابه الجدل والانقسام المجتمعي السعودي حول قيادة المرأة للسيارة.

وعلى موقع “تويتر”، الذي يجمع ملايين السعوديين،  بدأ الوسم “#فريق_بسكليته_النسائي”، يستقطب أعداداً كبيرة من المغردين الذين تجمعوا لتبادل الآراء والانتقادات وحتى الشتائم فيما بينهم حول الموقف من الفريق النسائي الجديد.

وكانت القصة، قد ظهرت للعلن عندما بثت قناة إم بي سي السعودية تقريراً عن الفريق الذي يتخذ من مدينة جدة مقراً له، حيث ظهرت عضوات الفريق على دراجتهن في كورنيش المدينة الساحلية على البحر الأحمر غرب المملكة.

وتقول نديمة أبو العينين مؤسسة الفريق “إن شغفها برياضة ركوب الدراجات هو ما دفعها لتكوين هذا الفريق، الذي أطلقت عليه اسم (بسكليتة)، بعد أن انضمت إليه فتيات وسيدات من أسرتها ومن مناطق أخرى في المدينة، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي”، مؤكدةً أنهن “يلتزمن بملابسهن المحتشمة وحجابهن”.

ولم تشفع تلك التوضيحات من مؤسسة الفريق لها من التعرض لانتقادات لاذعة من قبل فريق من المغردين يرى فيما يقمن به مخالفة للعادات والتقاليد وحتى الشريعة الإسلامية على حد وصف بعض الحسابات المشاركة في الوسم ” #فريق_بسكليته_النسائي”.

في المقابل، وجد الفريق النسائي الدعم والتأييد من فريق آخر، يرى ما يقمن به أمراً جميلاً وصحياً ولا يتعارض مع القوانين، لا بل يضفي متعة على حياة السكان في بلد محافظ كالسعودية على حد وصف مغردين آخرين تفاعلوا مع الوسم ذاته.

وتمنع السعودية نساءها من قيادة السيارات بالرغم من كل الحملات النسائية المتواصلة منذ سنوات طويلة دون استجابة رسمية، وتقابل كل مبادرة نسائية بهذا الخصوص بانقسام بين السعوديين وصل اليوم إلى قيادة النساء للدراجات الهوائية أيضاً.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: