فرقة "شيوخ سلاطين الطرب"... قلعة " حلب"..تعانق اعمدة "جرش" - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / فرقة “شيوخ سلاطين الطرب”… قلعة ” حلب”..تعانق اعمدة “جرش”

فرقة “شيوخ سلاطين الطرب”… قلعة ” حلب”..تعانق اعمدة “جرش”

امسية من التجلي مع القدود الحلبية…والتراث الاصيل..والتحليق في فضاءات البهجة.

 

رسمي محاسنة : صوت العرب – عمان – خاص 

“حلب”..لا تغيب..فهي حاضرة لتهدي” جرش” اجمل الغناء والموسيقى ، عبر “فرقة  شيوخ سلاطين الطرب” القادمة وهي محملة بالقدود الحلبية، والموشحات، وجواهر من التراث العربي ، فهم امتداد ل”زرياب” الاندلس، وأبناء مدينة الموسيقى والجمال ” حلب”،جاؤا بعد 15 عام، ليقدموا ليلة لجمهور المسرح الشمالي، فيها القدود الحلبية، التي اينعت في ” حلب” بعد ان سقتها والاناشيد الدينية والاذكار والموالد،وما دخل على الموسيقى العربية من التراث التركي، ودول المنطقة،وبالطبع تراث وفلكلور المنطقة، ليكون هذا الابداع الذي سيعيش معه جمهور المسرح الشمالي، لحظات يحلق فيها بأجواء روحانية، بمرافقة مشهدية المولوية.

ومابين العزف والغناء والمولوية، تحضر ومضات من التاريخ الموسيقي العربي، باختيار المقامات الصعبة، لكن المواهب المتواجدة على المسرح، قادرة على إيصال المضامين للمتلقي،وتجديد البناء والتوزيع الموسيقي، مع المحافظة على الروح الاصلية الاصيلة.

“فرقة شيوخ سلاطين الطرب”، الاحترافية العالية، والتناغم في الأداء، و مهارة العزف، وجمال حركة الراقصين، والأصوات المدهشة ، التي عززت موهبتها بدراسة الموسيقى، بحيث تقدر على حمل هذا الموروث وتقديمه بما يستحق، ولذلك طبيعيا ان يكون للفرقة هذا الجمهور في العالم العربي، جمهور متعطش لسماع ما هو مختلف عن السائد.

الفرقة تعرف كيف تصل للجمهور، باختياراتها،وتدرك مدى تأثيرها، حيث يتماهى الجمهور مع مع الأداء، ومع مجمل المشهد البصري على المسرح،وهي تتماهى مع الجمهور في أجواء المفردة الناعمة، واللحن الطويل، وحققت نجاحات كثيرة، في مهرجانات، واينما ذهبت .

“شيوخ وسلاطين الطرب” هم امتداد للمدرسة الحلبية الكلاسيكية،يستحضرون هذا التراث الغني، ويعيدون انتاجه، مع الحرض على الروح الاصيلة له،وتقدمه باتقان كبير، فهم من ضمن اهدافهم التواصل مع الأجيال، والتعريف بتراث الأجداد،بقوالب حديثة، وهم بذلك من الجهات التي تقف في وجه من يعبثون بالهوية العربية”.فهي لا تقدم ألوانا للنخبة، انما لها جمهور عريض من مختلف الأعمار ، يتعجل لتذوق ابداعهم،

إذن الفرقة صاحبة مشروع، ورؤية ناضجة، وهي من حراس الموروث العربي، ستكون في فضاءات جرش، علامة مميزة تنثر عبق دمشق.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

صحف بريطانية: جيش ترامب “مرتزقة” في السعودية

لندن – صوت العرب – هاجمت صحف بريطانية، الجمعة، السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط في …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم