فرقة شيوخ سلاطين الطرب : القدود الحلبية ..والموشحات الاندلسية..في ليلة الطرب الاصيل على المسرح الشمالي. - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / فرقة شيوخ سلاطين الطرب : القدود الحلبية ..والموشحات الاندلسية..في ليلة الطرب الاصيل على المسرح الشمالي.

فرقة شيوخ سلاطين الطرب : القدود الحلبية ..والموشحات الاندلسية..في ليلة الطرب الاصيل على المسرح الشمالي.

صوت العرب : جرش

على المسرح الشمالي ووسط اندهاش لافت قدمت فرقة  شيوخ سلاطين الطرب نماذج مهمة من الفنون الطربية التراثية التي تستند الى القدود الحلبية والموشحات الاندلسية وذلك ضمن امسيات جرش للثقافة والفنون في دورته 34 .


وعلى أنغام التخت الشرقي ابدع مطربو الفرقة، فقدموا نماذج من القدود الحلبية على مقامات مختلفة متنقلين بجمهورهم الذي صفق لهم، وعلى كلمات واشعر صوفية جميلة تمايلت الفرقة ورقت المؤديات على جمال الألحان: “بدر حسن قد تبدى، فوق خطى القوام، وانثنى كالغصن قدًا، بين ورد وخزام”


وغنى مطربوا الفرقة مجموعة من القدود منها ناظم الغزالي: ” فوق النخل فوق يابه فوق النخل فوق، مدري لمع خده يابه مدري القمر فوق، والله مااريده باليني بلوه” و” فوق النا خل فوق النا خل فوق، ما ادري لمع خدّه يابا ما ادري القمر فوق”، و” قدّك الميّاس ياعُمري يا غُصين البان كاليسر، أنت أحلى الناس في نظري جل من سوّاك ياعمري”، و” قدك المياس يا عمري يا غصين البان كاليسر أنت أحلى الناس في نظري جل من سواك يا قمري”.


وقدمت الفرقة التي قدمت من حلب وتأسست هناك منذ زمن، القدود الحلبية والتي تعتبر أكثر أنواع الفنون التي استطاعت أن تحافظ على الإرث الموسيقي العربي وتحافظ على الذاكرة الشعبية التي تحتفي بالمحافل والموالد والمناسبات الدينية، وترتبط ارتباطا وثيقا بالموشح الأندلسي والقصيدة، الموال، الأغنية الشعبية، مجموعة من الأغاني منها: “نعم سار طيف من أهواه فأرقني، والحب يعترض اللذات بالالم”، ثم “يا طيرا طيري ياحمامة”، و”ياما يالله يالله يا مالي”، و”طال المطال طال وطول، مشتاق لك يا نور عيوني”.


وقدم المطرب عامر عجمي مجموعة من الأغاني منها: “تعلى وتتعمر يا دار والعسكر داير من دار توقف ع سياجك”، “يا بلدنا يا زينة البلاد، تنعاد أعيادك تنعاد، يا الاردن، يا سوريا، تنعاد أعيادك تنعاد”. ثم اغنية “اه يا حلو يا مسليني يللي بنار الهجر كاويني، ثم اغنية “ببصملك عالعمياني، مهرك ورد الياسمين”. ثم ختم الجميع بمجموعة من الأغاني منها: “أنت المولى وله أسعى وبمن اوحيت له مغرم” و”رفعت يدي والقلب راح مناديل، أغث يا عظيم الطول واجب دعائيا” مترافقة مع الرقصات الصوفية مرددين “الله الله مدد مدد، يا رسول الله مدد”


يشار إلى ان القدود منظومات غنائية أنشئت على الحان دينية أو مدنية، وهي ليست قوالب موسيقية، وقد اشتهرت بأسماء مؤلفيها وليس بأسماء ملحنيها ولا يمكن الفصل بين الموشح والألوان الغنائية الأخرى، فكلّها قد نضجت وتطورت في مدينة حلب. القصيدة ـ الموّال ـ الأناشيد الدينية ـ الأغنية الشعبية ـ النوبة الأندلسية وان الزوايا والتكايا الصوفية التي عرفت حلقات الذكر والأناشيد الدينية كان لها دور كبير في تطوير فن الغناء في مدينة حلب.
وقد تم تقديم درع المهرجان تكريما، وتقديرا مشاركة الفرقة في المهرجان.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

عاشق للقذافي، كاره لأنفه، ظن السادات أنه مصاب بالصرع.. السر وراء محيي إسماعيل

*رحاب عبد العظيم صوت العرب – «لو الرزق كان بالتعب كان الحمار نام على سرير من …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم