' rel='stylesheet' type='text/css'>

على مكتب رئيس الوزراء: الجائحة استنزفت صندوق النقابة..والفنانين المتقاعدين في مهب الفقر والحاجة!!!!!.

على مكتب رئيس الوزراء: الجائحة استنزفت صندوق النقابة..والفنانين المتقاعدين في مهب الفقر والحاجة!!!!!.

الخطيب: منذ بداية الجائحة وتوقف موارد صندوق النقابة صرفنا حوالي مليون دينار.

خاطبت رئيس الوزاراء والديوان الملكي وكل الوزارات المعنية..ولا رد منها.

لابد ان تتدخل الحكومة بشكل عاجل..ونصل الى صيغة مع الضمان الاجتماعي.

رسمي محاسنة: صوت العرب.

ليس مهما الان الحديث عن الجائحة، واّثارها، ولا التذكير بان قطاع الفنانين الاردنيين كان الاكثر تضررا، واغلق باب “تصاريح مزاولة المهنة”،وان النقابة استنزفت رصيدها، والان ونحن في نهاية شهر  نيسان، ليس هناك في صندوق نقابة الفنانين الاردنيين رصيد لتغطية نفقات الفنانين المتقاعدين، ولا اي مكافاّت بما فيها مكافأة النقيب” المتفرغ تماما” ولا مجلس النقابة ولا الموظفين.

نقيب الفنانين “حسين الخطيب” يقول “انه منذ بداية الجائحة، وتحديدا من سنة وشهرين، ومجلس النقابة يتخذ اكثر القرارات صعوبة، بعد ان اغلقت الابواب امام غالبية الفنانين، وتم خلال الفترة صرف مبلغ حوالي مليون دينار،في استنزاف شهري،بما فيها” الوديعة”، دون ان يكون هناك موارد للصندوق لظروف الكل يعرفها”.

وحول الاجراءات التي اتخذتها النقابة يقول” الخطيب”” لقد كنت اعرف بان هناك مأزق بانتظار الفنان الاردني، وان الوضع يحتاج الى تدخل حكومي، فكان ان بعثت بكتب رسمية الى دولة رئيس الوزراء،والديوان الملكي العامر، والضمان الاجتماعي، ووزارات” الثقافة والعمل والسياحة” ولكن لم يصلنا اي ردود”.

وحول سؤال اذا كان هناك اي لقاءات مع المسؤولين، يقول النقيب ” لقد اجتمع مجلس النقابة مع وزير الثقافة، وسلمناه كتابا تفصيليا بالاولويات، وقد بادر الوزير”على العايد” بالاتصال مع وزير العمل، والضمان الاجتماعي، ولكن حتى هذه اللحظة الحرجة لم يصلنا اي رد”.

اذن نحن امام وضع يحتاج الى قرار حكومي، وكلنا يعرف ان الرواتب الشهرية للفنانين المتقاعدين هي اصلا ” متاّكلة” وتكاد لاتكفي، فكيف ونحن في شهر رمضان الكريم، والغلاء المنفلت في الاسواق، وعلى ابواب الاعياد” الاسلامية والمسيحية”، والنقيب ومجلس النقابة “محشورين في زاوية لامبالاة الحكومة”.لذلك لابد من قرار وطني من الحكومة لتجاوز محنة الفنانين.

ونسال النقيب “الخطيب” عن الحلول الممكنة في هذه الفترة الحرجة جدا فيقول” اؤكد على ان الوضع صعب جدا، وان هناك مقترحات تخرجنا من الازمة التي نمر بها، فلا بد من لقاء مع الحكومة، لقاء سريع،وتحديدا الجلوس مع مؤسسة الضمان الاجتماعي للوصول الى صيغة نتفق عليها، او ان الحكومة تتخذ قرار بتغطية العجز الذي اوقعتنا به جائحة الكورونا”

ويضيف الخطيب” هناك 3 محاور، الاول الوصول الى حل من خلال مؤسسة الضمان الاجتماعي،وادارة عجلة الانتاج من خلال تقديم دعم لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون لتقديم اعمال درامية حتى يعمل الجميع،وفتح القطاعات التي يمكن للفنان العمل بها، وفق البرتوكولات الصحية، والمحور الثالث هو تدخل وزارة الصحة بتغطية” 220″ فنان اردني خارج مظلة التامين الصحي، وبدرجة تليق بمكانة الفنان الاردني”.

السؤال الان، هل ستقوم الحكومة بدورها تجاه الفنان الاردني، وان تمارس دورها الوطني في هذه اللحظة الحرجة؟ فالصندوق فارغ تمام كما قال نقيب الفنانين،وعائلات الفنانين لاتحتمل اي تاخير او جدل،حيث هناك 103 فنان متقاعد، منهم حوالي 45 توفاهم الله، تركوا عائلات تعيش على التقاعد،وهذا جزء من حق الفنان الاردني على الوطن…فهل ستكون الحكومة على مستوى ولايتها العامة؟، ام ستترك الفنان الاردني في مهب الفقر والحاجة يصارع لوحده؟….سنرى.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: