' rel='stylesheet' type='text/css'>

عشائر كفرخل، التي تنتمي إليها زوجة الأمير “ حمزة بن الحسين،” الأميرة “بسمة بني أحمد العتوم”، ترفض “الزج باسمها” و”التصريحات حولها” من قبل الحكومة، محذرة من “نشر الأباطيل” عنها.

عشائر كفرخل، التي تنتمي إليها زوجة الأمير “ حمزة بن الحسين،” الأميرة “بسمة بني أحمد العتوم”، ترفض “الزج باسمها” و”التصريحات حولها” من قبل الحكومة، محذرة من “نشر الأباطيل” عنها.

 

صوت العرب: الاردن.

رفضت عشائر كفرخل، التي تنتمي إليها زوجة الأمير الأردني حمزة بن الحسين، الأميرة بسمة بني أحمد العتوم، “الزج باسمها” و”التصريحات حولها” من قبل الحكومة، محذرة من “نشر الأباطيل” عنها.

وقالت في بيان أصدرته الاثنين عقب اجتماع لها: “عشائر كفرخل عامة وعشائر بني أحمد العتوم خاصة تستنكر وتستغرب الزج باسم الأميرة الأردنية بسمة بني أحمد العتوم في ما جرى من أحداث في وطننا الحبيب وخصوصا الطريقة التي تم التطرق إلى سمو شخصها الكريم من قبل نائب رئيس الوزراء الأردني والتي احتوت غمزا ولمزا لا يليق بدولة مؤسسات تتخذ من سيادة القانون منهجا”.

وأضافت عشائر كفرخل: “ومن هنا فإننا نرفض رفضا قاطعا أي ادعاءات أو تلميحات لتواصل سمو الأميرة مع أي جهات داخلية كانت أم خارجية لا من قريب ولا من بعيد فسموها لم تخرج يوما عن دورها كزوجة لسمو الأمير الهاشمي الأصيل حمزة بن الحسين”.

وتابعت: ” بناء على ما تقدم فإن عشائر كفرخل تحذر من التطرق إلى هذه الأباطيل وتداولها من قريب أو بعيد تحت طائلة المسؤولية القانونية والعشائرية، ونحتفظ بحقنا القانوني والعشائري بملاحقة أي فرد أو جهة كان لها أي دور في إلصاق هذه الأباطيل بحق أبنة الأردن النشمية الأميرة بسمة بني أحمد”.

وختمت بالقول: “إن عشائر كفرخل عامة وعشيرة بني أحمد العتوم خاصة تؤكد الولاء والانتماء للوطن وللعائلة الهاشمية ممثلة بحادي الركب وقائد المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، ونسأل العلي القدير أن يحفظ الله الاردن ملكا وشعبا من كل سوء”.

والأمير بسمة، الحاصلة على رخصة مدرب طيران، هي الزوجة الثانية لولي العهد الأردني السابق وتزوجا عام 2012،

 المصدر: RT

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: