' rel='stylesheet' type='text/css'>

عدد جديد من مجلة فنون: ملف خاص عن الفنان التشكيلي الراحل “مهنا الدرة”.

عدد جديد من مجلة فنون: ملف خاص عن الفنان التشكيلي الراحل “مهنا الدرة”.

صوت العرب: عمان.

صدر العدد 47 من مجلة الفنون الفصلية التي تصدرها وزارة الثقافة، وتعنى بحقول الفنون المختلفةـ ومنها السينما والمسرح والعمارة والأزياء والفن التشكيلي.

العدد الذي خصص ملفا بعنوان مرايا عن الفنان التشكيلي الراحل مهنا الدرة، استهل بكلمة هيئة التحرير، بعنوان الفنون السردية والتاريخية، لافتة إلى أن هذا العدد يصدر والوطن يحتفل بمرور مئة عام علة تأسيس الدولة الذي يعني بالمعادل الموضوعي الكثير من الإنجازات، ومقابلها الكثير من التحديات.

وأكدت الكلمة أن الاحتفال بالمئوية يشكل منصة لتشوف المنجز الذي تأسس على مدار أعوام وأجيال، وفي الوقت أداة لمراجعة  والتوقف عند أبرز محطاتها وتحدياتها وعناوينها، ولعل أبرز تلك العناوين هو الاستقرار والاستمرا الذي يمثل أرضا خصبة للإبداع والابتكار، والذي لا يمكن أن يقوم إلا إذا توفرت له النويا بداية، وحملته الرؤى، وصانته التشريعات وترجمته الإدارات بصدق وحماسة.

واشتمل العدد على حوار مع الفنانة أمل دباس، ودراسة حول الفرق الموسيقية العربية النسائية، وجماليات المكان في الأغنية الأردنية.

كما اشتمل العدد على ملف عن الفنان التشكيلي الراحل مهنا الدرة ألقى فيه المشاركون الضوء على حياة الفنان وتجربته التشكيلية ومكانته، وشارك فيه: د. محمد العوايشة، د. كرام النمري، مخلد بركات، فاروق يوسف، محمد العامري، محمود منير، غسان مفاضلة، ابراهيم اليوسف، يحيى القيسي.

وفي المتابعات، كتب أحمد الطرواونة عن الموسم المسرحي الأردني 2020، بينما كتب مجدي التل عن مهرجان الأغنية والموسيقا الأردني، ومقال لسمير أحمد الشريف بعنوان وليد سيف كاتبا مسرحيا.

وتضمن العدد على قراءة في تجربة المخرج حاتم علي بعنوان الجدار الرابع والفن الثامن، وإضاءة عن المسرح الجوال، وندوة الرسم، وحروف اللغة العربية تزين أزياء الموضة.

كما اشتمل العدد على حوار مع التشكيلية القطرية جميلة آل شريم، وبورتريه عن الفنان التشكيلي صالح أبو شندي، قراءة للرواية الأردنية في الدراما، وقراءة لمدى صدقيةالصورة الرقمية كوثيقة، وكيف يمكن أن نتخيل الحياة بلا ضواء، وواقع المخرج لوي مال في أفلامه السينمائية، فضلا عن تجربة الفيلم الوثائقي على قناة المملكة بعنوان الرهان الأخير للسلطة الرابعة.

وفي الترجمة أعد مدني قصري قراءة حول الفن حيث تروي الأشياء سيرتها باللون، وفي رف الكتب أعدت الفنانةميرفت هليل مراجعة لعدد من الكتب الصادرة عن وزارة الثقافة، وهي: تذوق الهارموني الموسيقي لهيثم سكرية، الموسيقى والغناء في الأردن لعلي الشرمان، والصناعات الثقافية والإبداعية لعبدالله التميمي، والارتحال وراء الضوء.. مهنا الدرة لحسين نشوان.

كا اشتمل العدد على جوائز الدولة التقديرية وحوار مع الفنان عبدالكريم القواسي، وبورتريه غن الفنان موسى حجازين، وأخبار منوعة قصيرة، وفي نقش كتب الشاعر غازي الذيبة نصا على لوحة المهرج لمهنا الدرة.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: