وألقت السلطات القبض على 4 أشخاص لضلوعهم في تهريب الشحنة، التي جرى ضبطها في الأيام الأخيرة، وذكرت وسائل إعلام محلية أن الاعتقالات وقعت السبت.

وقال المدعي العام إنريكيه رودريغيز، إن السلطات عثرت على 5.9 أطنان من الكوكايين، كانت 4.4 أطنان منها معبأة في حاويات شحن في ميناء مونتيفيديو المطل على جنوب الأطلسي.

وخلال التحقيقات اكتشف المحققون مخبأ آخر لكوكايين يزيد وزنه عن 1.3 كيلوغرام في منزل ريفي مملوك للمشتبه بهم.

ولم يذكر رودريغيز وجهة الشحنة، لكن مصادر إخبارية متعددة ذكرت أنها كانت متجهة إلى إفريقيا.

وذكرت هيئة الجمارك في أوروغواي، الجمعة، أن الرجال المتهمين بتصدير المخدرات يديرون شركة لفول الصويا.

وبرز اسم أوروغواي، التي لا يتجاوز عدد سكانها 3.4 ملايين نسمة، على الساحة العالمية مؤخرا كنقطة عبور لتجارة المخدرات.

وفي أغسطس تمت مصادرة 4.6 أطنان من الكوكايين في هامبورغ بألمانيا، داخل حاوية مشحونة من مونتيفيديو، وهو ما كان سببا في استقالة مدير جمارك أوروغواي بعد فترة وجيزة.