' rel='stylesheet' type='text/css'>

صور رئيس الوزراء الكندي في شبابه تأسر رواد الشبكات الاجتماعية..

صوت العرب  – هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأسترالية لـ”هافينغتون بوست”. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

ظهرت صورٌ لرئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، خلال فترة شبابه، ويبدو أنَّ مستخدمي الإنترنت بالكاد يمكنهم استيعاب مدى الوسامة التي كان عليها في الماضي.

وتُظهِر الصور المُنتشِرة التي جرت مشاركتها على الإنترنت، رئيس الوزراء وهو يبدو شبيهاً بهذا الشاب الوسيم الذي كنتِ تعرفينه في الماضي، ولكنه انفصل عنك ليسافر حول العالم ويكتشف نفسه.

ويتبادل روَّاد الإنترنت الصور التي تُظهِر رئيس الوزراء في فترة شبابه، وتكاد الردود تكون أجمل من الصور نفسها.

وقالت إحدى المُستخدمات على موقع تويتر: “يبدو جاستن ترودو الشاب شبيهاً بذلك الرجل الذي يسكن في نهاية الشارع ويمتلك سمعةً سيئة، ولكنَّه في الحقيقة يحب الحيوانات، والرقص، ويتَّسم بالحنان والكرم”.

وغرَّد حسابٌ يحمل اسم رابونزل قائلاً: “بإمكانكم أن تحصلوا على جو بايدن (نائب الرئيس السابق أوباما) الشاب، وأنا سأحصل على جاستن ترودو الشاب”.

وغرَّد حسابٌ آخر يحمل اسم بيم أديوونمي قائلاً: “أتعلمون، يبدو جاستن ترودو الشاب شبيهاً بريتشارد غير في شبابه”.

وغرَّد حسابٌ آخر يحمل اسم أليكسا قائلاً: “يبدو جاستن ترودو الشاب وكأنَّه يعزف الغيتار الإيقاعي في إحدى فرق موسيقى الإيندي الرائعة (أحد أنواع موسيقى الروك)”.

وغرَّد حسابٌ آخر باسم سايلانس دوغوود قائلاً: “بإمكان جاستن ترودو الشاب أن يصدمني بسيارة لوري، وسأقول له: شكراً لك”.

أصبحت صور رئيس الوزراء الكندي خلال شبابه حديث اللحظة في موقع تويتر. ويبدو أنَّ ترودو والشبكات الاجتماعية أصبحا مرتبطين بشكلٍ كبير.

وهما يعملان بصورةٍ جيدة للغاية معاً.

وكتبت إحدى المستخدمات الأخريات على موقع تويتر قائلةً: “حينما أرى أشياء مثل هذه، يمزقني التردد بين الإعجاب بهيئة جاستن ترودو، وألّا أكون ناشطة نسوية منافقة”.

وغرد حساب آخر يحمل اسم ماك دادي قائلاً: “جاستن ترودو الشاب، يمكنه قراءة رسالتي الساعة 3:47 مساء، والرد على رسالتي الساعة 2:17 صباحاً قائلاً (ماذا تفعلين؟)، وسأرد عليه الساعة 2:16 صباحاً قائلةً: أنا في طريقي إلى منزلك”.

وغرد حساب آخر يحمل اسم ليز آن غلاديغان قائلاً: “حسناً، أنا مقتنعةٌ تماماً. أريد الانتقال إلى كندا بشدة! يا للهول! لنُقدِّر جميعاً وسامة جاستن ترودو الشاب”.

بينما نشر حسابٌ باسم ساشا صورةً ساخرة للمذيع الأميركي الشهير جون ستيوارت، وعلقت عليها قائلةً: “حالتي وأنا أنظر إلى صور جاستن ترودو الشاب”.

وغرد حسابٌ باسم سام سترايكر قائلاً: “ارفع يدك إذا شعرت بشكلٍ شخصي بأنك ضحيةٌ لجاستن ترودو الشاب”.

وغرد حساب باسم لورين قائلاً: “جاستن ترودو الشاب بإمكانه؛ بل ويجب عليه، أن يقرأ رسالتي، ويتركني 3 أسابيع، فقط ليرد عليّ قائلاً (مرحباً) في وقتٍ متأخر من ليلة الثلاثاء”.

في حين نشرت مستخدمةٌ تُدعَى عائشة صورةً لمحادثتها مع صديقتها آمنة بعد أن أرسلت لها صورة جاستن ترودو الشاب، وقالت: “أرسلتُ صورة جاستن ترودو الشاب إلى آمنة، وأعتقد أنها انهارت تماماً”.

ليست هذه هي المرة الأولى، ولن تكون الأخيرة، التي يتصدر فيها ترودو العناوين بسبب وسامته، ولكن هيا بنا نواجه الأمر، ونعترف بأنَّ العالم أصبح مكاناً غريباً الآن. الناس في حاجة إلى ذلك.

 

شاهد أيضاً

لبنان ومصر تقعان في فخ الاقتراض، أفلست الأولى، فهل تتفادى الثانية ذلك؟

مصطفى عبد السلام كاتب متخصص في الشأن الاقتصادي خلال السنوات الأخيرة وقعتا لبنان ومصر في …

تعليق واحد

  1. G3ZVBJQVRL9 www.yandex.ru

    lyFO10y6CR

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: