' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


صورة مؤلمة .. قصة ممرضات ارتدين أكياس قمامة فأصبن بكورونا

لندن – صوت العرب – في وقت سابق من مارس الماضي، التقطت صورة لثلاث ممرضات في أحد مستشفيات بريطانيا وهن يرتدين أكياس قمامة، ويغطين رؤوسهن وأقدامهن بقطع من أكياس بلاستيكية، بسبب نقص معدات الحماية الشخصية.

الصورة رغم أنها قد تبدو طريفة، فهي مؤلمة للغاية، إذ أنها تكشف مدى ما يتعرض له العاملون في الصفوف الأمامية لمكافحة فيروس كورونا الجديد.

ووفق تقرير صحيفة “تلغراف” البريطانية، فإن الممرضات التابعات للخدمات الصحية الوطنية البريطانية ضمن طاقم العمل في مستشفى نورثويك بارك، ثبت إصابتهن بفيروس كورونا.

وكشفت الممرضات كيف أصبن بعدوى فيروس كورونا من المرضى، لأن المسؤولين في المستشفى، الذي كان الأول في البلاد الذي أعلن عن حادثة خطيرة بعد أن امتلأ بمرضى كوفيد-19، فشلوا بتزويدهم بالكمامات والكفوف والأحذية والمآزر وأغطية الرأس المناسبة.

ووفقا لمصدر مسؤول في مستشفى نورثويك بارك، فقد تم تشخيص إصابة الممرضات الثلاث، اللواتي ارتدين أكياس القمامة، بفيروس كورونا الجديد، بعد إجراء اختبار لهن في مركز اختبار وتشخيص بشمال لندن الأسبوع الماضي.

ووفقا للمصدر، فقد تبين أن أكثر من 50 في المئة من الموظفين، في أحد الأجنحة، بمن فيهم كبير الممرضين والممرضات ومدير الجناح، أصيبوا بالوباء.

وقال المصدر إن العاملين في المستشفى حذروا من التحدث إلى الصحافة بشأن استمرار النقص في معدات الوقاية الشخصية.

ويأتي ذلك فيما أشارت الكلية الملكية للأطباء إلى أن الحكومة يمكنها أن تقلل بشكل كبير من عدد الأطباء الذين توقفوا عن العمل بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

وأفاد وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، الأحد الماضي، بأن 5.7 في المئة فقط من أطباء المستشفيات أصيبوا بكوفيد-19، غير أن مسحا أجرته الكلية الملكية للأطباء لأكثر من 2500 عامل في الخطوط الأمامية وجد أن النسبة في الواقع تصل إلى 14.6 في المئة.

في وقت سابق من مارس الماضي، التقطت صورة لثلاث ممرضات في أحد مستشفيات بريطانيا وهن يرتدين أكياس قمامة، ويغطين رؤوسهن وأقدامهن بقطع من أكياس بلاستيكية، بسبب نقص معدات الحماية الشخصية.

الصورة رغم أنها قد تبدو طريفة، فهي مؤلمة للغاية، إذ أنها تكشف مدى ما يتعرض له العاملون في الصفوف الأمامية لمكافحة فيروس كورونا الجديد.

ووفق تقرير صحيفة “تلغراف” البريطانية، فإن الممرضات التابعات للخدمات الصحية الوطنية البريطانية ضمن طاقم العمل في مستشفى نورثويك بارك، ثبت إصابتهن بفيروس كورونا.

وكشفت الممرضات كيف أصبن بعدوى فيروس كورونا من المرضى، لأن المسؤولين في المستشفى، الذي كان الأول في البلاد الذي أعلن عن حادثة خطيرة بعد أن امتلأ بمرضى كوفيد-19، فشلوا بتزويدهم بالكمامات والكفوف والأحذية والمآزر وأغطية الرأس المناسبة.

ووفقا لمصدر مسؤول في مستشفى نورثويك بارك، فقد تم تشخيص إصابة الممرضات الثلاث، اللواتي ارتدين أكياس القمامة، بفيروس كورونا الجديد، بعد إجراء اختبار لهن في مركز اختبار وتشخيص بشمال لندن الأسبوع الماضي.

ووفقا للمصدر، فقد تبين أن أكثر من 50 في المئة من الموظفين، في أحد الأجنحة، بمن فيهم كبير الممرضين والممرضات ومدير الجناح، أصيبوا بالوباء.

وقال المصدر إن العاملين في المستشفى حذروا من التحدث إلى الصحافة بشأن استمرار النقص في معدات الوقاية الشخصية.

ويأتي ذلك فيما أشارت الكلية الملكية للأطباء إلى أن الحكومة يمكنها أن تقلل بشكل كبير من عدد الأطباء الذين توقفوا عن العمل بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

وأفاد وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، الأحد الماضي، بأن 5.7 في المئة فقط من أطباء المستشفيات أصيبوا بكوفيد-19، غير أن مسحا أجرته الكلية الملكية للأطباء لأكثر من 2500 عامل في الخطوط الأمامية وجد أن النسبة في الواقع تصل إلى 14.6 في المئة.

شاهد أيضاً

المخابرات الإسرائيلية تعتقل خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري قبل أيام من فتح المسجد للمصلين (فيديو)

القدس المحتلة – صوت العرب – وكالات – اعتقلت المخابرات الإسرائيلية، الجمعة 29 مايو/أيار 2020، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم