' rel='stylesheet' type='text/css'>

“صلاح” يقود ليفربول لضرب نوريتش سيتي بثلاثية.. وأول لاعب يهز الشباك في أول جولة بالمسابقة لخمسة مواسم متتالية.

“صلاح” يقود ليفربول لضرب نوريتش سيتي بثلاثية.. وأول لاعب يهز الشباك في أول جولة بالمسابقة لخمسة مواسم متتالية.

صوت العرب:

استهل نادي ليفربول مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز، بالفوز على مضيفه نوريتش سيتي، بنتيجة (3-0)، مساء اليوم السبت، على ملعب كارو رود.
وسجل ثلاثية ليفربول في شباك نوريتش سيتي، ديوجو جوتا في الدقيقة (26) وروبرتو فيرمنيو في الدقيقة (65) ومحمد صلاح في الدقيقة (74).
ولم يقدم ليفربول الأداء المنتظر في الشوط الأول، لا سيما من الناحية الهجومية، قبل أن يتحسن الأداء في الشوط الثاني بالاعتماد على الهجمات المضادة.
في المقابل جارى نوريتش سيتي بقيادة مديره الفني دانييل فاركي، ضيفه ليفربول في بعض الفترات، قبل أن يستسلم للنتيجة.

https://www.youtube.com/watch?v=g1b6aPMKB8Y
واعتمد مدرب ليفربول يورجن كلوب، على طريقة اللعب (4-3-3)، حيث عاد الثنائي فيرجيل فان دايك وجويل ماتيب إلى صفوف الفريق بعد شفائهما من الإصابة وتعاونا في عمق الدفاع.
فيما لعب اليوناني كونستانتينوس تسيميكاس في مركز الظهير الأيسر عوضا عن المصاب أندري روبرتسون، مقابل تواجد ترينت ألكسندر أرنولد في الناحية اليمنى.
وفي ظل غياب القائد جوردان هندرسون، لعب جيمس ميلنر في وسط الملعب، وتحرك أمامه نابي كيتا وأليكس أوكسليد تشامبرلين، وتبادل الثلاثي محمد صلاح وساديو ماني وديوجو جوتا الأدوار في خط الهجوم.
في الناحية المقابلة، لجأ مدرب نوريتش سيتي دانييل فاركي إلى طريقة اللعب ذاتها (4-3-3)، حيث تكون الدفاع من ماكس أرونز وجرانت هانلي وبن جيبسون وديميتريوس جيانوليس.
وأدى الأسكتلندي بيلي جيلمور دور لاعب الارتكاز، وتحرك أمامه بيير ليس-ميلو ولوكاس روب، خلف ثلاثي الهجوم المكون من ميلوت راشيكا وتيمو بوكي وتود كانتويل.

أول فرصة خطيرة في اللقاء جاءت في الدقيقة 11، حين وجّه أرنولد عرضية من الناحية اليمنى، تابعها جوتا برأسه وأبعدها الحارس الهولندي رود كرول فوق المرمى.
وواصل ليفربول ضغطه من الناحية اليمنى التي نشط فيها ترينت ألكسندر أرنولد، فمرر الأخير كرة إلى محمد صلاح الذي سدد في مكان وقوف الحارس كرول بالدقيقة 18.

ورد نوريتش سيتي بعد دقيقتين فقط، عندما مرر كانتويل كرة متقنة في الناحية اليمنى إلى الفنلندي بوكي الذي أطلق تسديدة قوية أبعدها الحارس البرازيلي أليسون بيكر باقتدار.

وفي الدقيقة 23، تخلص السنغالي ساديو ماني من بوكي، قبل أن يرسل عرضية مميزة ودقيقة نحو المصري محمد صلاح الذي مرت محاولته بجانب القائم البعيد.

وأثمر ضغط ليفربول عن هدف التقدم بالدقيقة 26، عندما أرسل أرنولد عرضية جديدة من اليمين، حاول صلاح السيطرة عليها بلمسة واحدة، لتصل أمام جوتا الذي تابعها في الشباك.

وكاد ليفربول يضيف هدفا ثانيا في الدقيقة 36، لكن مدافع نوريتش ليس-ميلو تصدى لمتابعة ماتيب القريبة، وحاول نوريتش معادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول دون فائدة.

واعتمد ليفربول على الهجمات المرتدة في الشوط الثاني، واحتسب الحكم له ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 54، نفذها ترينت ألكسندر أرنولد فوق الحائط البشري بجانب المرمى.

ودخل فابينيو وروبرتو فيرمينو إلى تشكيلة ليفربول مكان تشامبرلين وجوتا، وأثمرت لعبة مشتركة بين ثلاثي الهجوم، عن وصول الكرة إلى تسيميكاس الذي سيطر كرول على تسديدته.

وأسفرت خطورة ليفربول في المرتدات عن الهدف الثاني في الدقيقة 65، عندما وصلت الكرة في الناحية اليمنى لصلاح الذي مررها على طبق ذهبي إلى فيرمينو الذي تابعها بسهولة في الشباك.

وسرعان ما تمكن ليفربول من إضافة الهدف الثالث، وهذه المرة عن طريق محمد صلاح نفسه الذي وصلت إليه كرة مبعدة من الدفاع إثر ركلة ركنية، ليسددها مقوسة في الشباك بالدقيقة 74.

وحاول نوريتش تسجيل هدف أمام جمهوره العريض، وكاد يحقق ذلك في الدقيقة 87، عندما وصلت الكرة إلى جيبسون داخل المنطقة، لكن أليسون تصدى لمحاولته قبل أن يعود ويبعد محاول البديل أيداه.

رقم فريد لصلاح في أولى جولات البريميرليج:

حقق نجم ليفربول محمد صلاح إنجازا فرديا في مباراة فريقه الأولى البريميرليج هذا الموسم، والتي تغلب فيها على مضيفه نورويتش سيتي 3-0.

وسجل صلاح الهدف الثالث في اللقاء بالدقيقة 73، علما بأنه صنع الهدفين الأول والثاني لديوجو جوتا وروبرتو فيرمينو.

ووفقا لما ذكرته شبكة إحصائيات “أوبتا”، بات صلاح أول لاعب يهز الشباك في أول جولة بالمسابقة لخمسة مواسم متتالية.

من ناحية ثانية، ساهم صلاح في تسجيل 10 أهداف بالجولة الأولى من البريميرليج، بواقع 7 أهداف و3 تمريرات حاسمة، ولا يتفوق عليه سوى نجم مانشستر يونايتد وإيفرتون السابق واين روني (8 أهداف و5 تمريرات حاسمة).

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: