' rel='stylesheet' type='text/css'>

صحيفة لوموند الفرنسية تهاجم إسرائيل وتصف الدعوة للهدوء بـ”الوهم”.. طالبت برفع الحصار قبل الحديث عن التهدئة.

صحيفة لوموند الفرنسية تهاجم إسرائيل وتصف الدعوة للهدوء بـ”الوهم”.. طالبت برفع الحصار قبل الحديث عن التهدئة.

صوت العرب:

قالت صحيفة لوموند الفرنسية يوم الأحد 23 مايو/أيار 2021 إن تعبير “الفصل العنصري بحكم الواقع” يلائم نظام الهيمنة والاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وذلك في معرض حديثها عن الانتهاكات التي تجري بحق الشعب الفلسطيني.

الصحيفة قالت كذلك إن منع اندلاع حرب جديدة في قطاع غزة، يتطلب نهجاً جديداً يوفر حقوقاً متساوية للفلسطينيين والإسرائيليين. وتابعت أن إسرائيل وحماس كثيراً ما اتخذتا قرارات بعد حروب 2009 و2012 و2014 للتهدئة لكن المحاولات باءت بالفشل حيث كان هناك نقص حقيقي في الالتزام من الجانبين، الأمر الذي مهّد الطريق أمام توتر جديد، وفق وصفها.

وهم الدعوة للهدوء

أشارت الصحيفة إلى أن الدعوة إلى الهدوء “وهم مريع”، قبل رفع الحصار الذي تفرضه مصر وإسرائيل على نحو مليوني شخص في قطاع غزة بشكل عاجل، لافتة إلى استحالة تحقيق الهدوء في منطقة تحتضر.

أكدت الصحيفة على أن قطاع غزة جزء من فلسطين رغم فصله عن الضفة الغربية، وأن التوتر لن ينتهي دون تحقيق حل شامل.

لفتت الصحيفة إلى أن إسرائيل تواصل احتلال أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية بشكل متسارع، وأن هذه المقاربة الجديدة “لا تعني التخلي عن حل الدولتين والتحول إلى دولة ثنائية القومية، لأن الاشتباكات بين اليهود والفلسطينيين التي اندلعت في الأيام الماضية لا تشجع على مواصلة التفكير في حل الدولة الواحدة”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: