' rel='stylesheet' type='text/css'>

“شيف” رئيس استخبارات النواب: قضية “جورج فلويد” حافزا للتغيير..ولكن نهاية العنصرية ستستغرق وقتا طويلا.

“شيف” رئيس استخبارات النواب: قضية “جورج فلويد” حافزا للتغيير..ولكن نهاية العنصرية ستستغرق وقتا طويلا.

صوت العرب:

أكد آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، أن حكم الادانة على قاتل جورج فلويد يمكن أن يكون حافزا للتغيير ومواجهة العنصرية التي ستستغرق وقتا طويلا فى المجتمع الأمريكي، وغرد ادم شيف على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، قائلا: “كان مقتل جورج فلويد مأساة مروعة. ولا يمكن لأي حكم أن يعيده أو يعيد غيره من الأمريكيين السود الذين ماتوا من وحشية الشرطة”.

وأضاف آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، أن مساءلة قاتل جورج فلويد أمام المحاكمة يمكن أن تكون حافزًا للتغيير وتحقيق العدالة، متابعا: “العدالة ستستغرق وقتا ، وستستغرق نهاية العنصرية الممنهجة وقتا أطول. ولكن يستمر هذا العمل”.

وأدين ضابط شرطة مينيابوليس السابق ديريك شوفين بجميع التهم من قبل هيئة محلفين في محكمة مقاطعة هينيبين، حيث جاءت أراء المحلفين الاثني عشر بأنه مذنب بارتكاب جريمة قتل غير مقصود من الدرجة الثانية، والقتل من الدرجة الثالثة والقتل غير العمد من الدرجة الثانية في وفاة جورج فلويد في مايو 2020.

وقالت شبكة “سى إن إن” إن الحد الأقصى لعقوبة القتل العمد من الدرجة الثانية هي السجن لمدة لا تزيد عن 40 سنة، أما العقوبة القصوى للقتل من الدرجة الثالثة هي السجن لمدة لا تزيد عن 25 سنة، والحد الأقصى لعقوبة القتل الخطأ من الدرجة الثانية هو 10 سنوات أو دفع غرامة 20000 دولار.

واتُهم ضابط شرطة مينيابوليس السابق ديريك شوفين، وهو أبيض، بالقتل من الدرجة الثانية والقتل من الدرجة الثالثة والقتل غير العمد في مقتل جورج فلويد، وهو رجل أسود يبلغ من العمر 46 عامًا في جنوب مينيابوليس في 25 مايو 2020. وكان قد نفى التهم الموجهة إليه.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: