' rel='stylesheet' type='text/css'>

شاهد أم تلتقي طفلتها المتوفاة عبر فيديو من الواقع الافتراضي هز كوريا الجنوبية

صوت العرب – وكالات – نشرت القناة التلفزيونية الكورية الجنوبية إم.بي.سي عبر يوتيوب فيديو يظهر لحظة مؤثرة لأم وهي تحضن، بفضل تكنولوجيا الواقع الافتراضي المعزز، ابنتها التي توفيت منذ أربع سنوات وهي في السابعة من عمرها. وقد لاقى هذا الفيديو الذي أثار الجدل رواجا واسعا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

“أمي أين كنت؟”.. بدأ الفيديو المصور بهذه العبارة المؤثرة الصادرة عن شخصية طفلة تعتبر بمثابة “نسخة طبق الأصل” من الطفلة نايوان الكورية الجنوبية التي توفيت إثر مرض عضال وهي لم تتجاوز بعد السابعة من العمر.

وهذا المقطع هو نتيجة مشروع وثائقي قصير بعنوان ” قابلتك” أو ” I Met You” أنتجته قناة إم.بي.سي الكورية الجنوبية باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي ونشرته على قناتها الخاصة عبر اليوتيوب.

استغرق العمل على “تجسيد” هذه الطفلة نحو ثمانية أشهر، فالعمل على إصدار نبرات صوتها كما كانت وهي على قيد الحياة، بالإضافة إلى تجسيد ملامح وجهها الصغير تطلّب مجهودا كبيرا ووقتا طويلا حتى لا تخطئها عينا أمها جانغ جي-سونغ التي فقدتها في عام 2016، وفق ما ورد في صحيفة “آجو بيزنز ديلي” Aju Business Daily  الكورية الجنوبية.

ولتمثيل حركات جسد الطفلة، سجل فريق العمل حركات عفوية لطفلة بعمر نايوان.

ولكي تعيش الأم هذه اللحظات النادرة بكل جوارحها، ارتدت قناعا مخصصا لنقل عملية الواقع الافتراضي وقفازات لتعيين الإحساس وكأنها تحمل نهايات عصبية، وبهذه الطريقة استطاعت الأم الثكلى أن “تلمس” ابنتها التي فقدتها منذ أعوام.

“أين كنت يا أمي؟”

“هذه هي الجنة الحقيقية” هكذا صرحت الأم التي لم تتمالك نفسها وفاضت عيناها بالدموع، وفقا لما أوردته نفس الصحيفة.

“أين كنت يا أمي؟” وبهذه العبارة التي رددتها “نايوان” الافتراضية استقبلت الطفلة أمها في العالم “الوهمي”. وقالت جانغ جي-سونغ أثناء تصوير الوثائقي وهي تمسك بيد ابنتها الصغيرة الافتراضية “سأقوم بهذه التجربة في جميع الأوقات”، ثم علت وجهها ابتسامة ممزوجة بألم الفراق.

رسالة جانغ جي-سونغ إلى كل أم فقدت أحد أطفالها

عقب الانتهاء من التصوير، صرحت جانغ جي-سونغ “لقد قابلت ابنتي ورأيت ابتسامتها، لقد حققت حلما طالما أردته”، وأضافت وهي لا تكاد تتمالك دموعها أنها أصرت على الظهور بنفسها في هذا الوثائقي لكي تبعث رسالة أمل “إلى كل شخص فقد طفلا أو أخا أو أبا”.

 

وحقق المقطع رواجا واسعا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي. فمنهم من أشاد بالتكنولوجيا التي من شأنها أن تقرب المسافات وأن تعيد لنا أحبابنا، ولو افتراضيا، ومنهم من شكك في صحة المقطع لشدة فرادة التجربة وشبهه بحلقة من مسلسلات الخيال العلمي.

مها فريد (أ.ف . ب)

شاهد أيضاً

فلسطين تستدعي سفيرها من الإمارات “فورا” وتطالب بقمة عربية طارئة

صوت العرب – رام الله – وكالات – أعلن وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: