سابقة تاريخية بالجزائر.. معارض محسوب على الإسلاميين رئيساً للبرلمان خلفاً لبوشارب - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أخبار افريقيا / سابقة تاريخية بالجزائر.. معارض محسوب على الإسلاميين رئيساً للبرلمان خلفاً لبوشارب

سابقة تاريخية بالجزائر.. معارض محسوب على الإسلاميين رئيساً للبرلمان خلفاً لبوشارب

صوت العرب من الجزائر –  انتخب النواب الجزائريون، الأربعاء 10 يوليو/تموز 2019، شخصية إسلامية معارضة رئيساً للبرلمان، وسط احتجاجات حاشدة تطالب برحيل النخبة الحاكمة.

وانتخب البرلمان سليمان شنين من حركة البناء الوطني، ليحل محل معاذ بوشارب من حزب جبهة التحرير الوطني، الذي حكم البلاد منذ الاستقلال عن فرنسا في عام 1962.

سابقة تاريخية بانتخاب معارض لرئاسة المجلس الشعبي

وأشارت تقارير إعلامية جزائرية إلى أن انتخاب سليمان شنين «سابقة تاريخية»؛ إذ لم يسبق أن تربع أي مرشح لحزب معارض على رأس مبنى «زيغود يوسف»، مقر المجلس الشعبي الوطني الجزائري.

وقال سليمان شنين في كلمة له عقب انتخابه رئيساً للبرلمان، إن «الشعب قادر على توحيد صفوفه للخروج من الأزمة، وعلينا أن نعطي الأمل ونقدم لشعبنا الثقة بمؤسساته»، مردفاً: «هذا الحراك السلمي أبهر العالم وعلينا أن ندعمه».

وانطلقت في وقت سابق، عملية انتخاب الرئيس الجديد للبرلمان الجزائري بعد أن عُقدت جلسة التصديق على ثبوت شغور منصب رئيس البرلمان.

وأعلن كل المترشحين لرئاسة البرلمان سحب ترشيحاتهم وتزكية رئيس المجموعة البرلمانية لاتحاد النهضة، العدالة والبناء، سليمان شنين، في سابقة تاريخية.

استقالة بوشارب من رئاسة البرلمان الجزائري

ويوم الثلاثاء 2 يوليو/تموز 2019، قدَّم معاذ بوشارب، رئيس المجلس الشعبي الوطني، رسمياً، استقالته من رئاسة البرلمان، وتكليف عبدالرزاق تربش تسيير إدارة البرلمان 15 يوماً بعد استقالة بوشارب، وفقاً لما نشرته صحيفة النهار الجزائرية.

في حين أعلن مكتب مجلس النواب الجزائري شغور منصب رئيس البرلمان بعد استقالة بوشارب.

وانطلقت جلسة اختتام دورة البرلمان بمجلس الأمة، الثلاثاء 2 يوليو/تموز 201، في ظل غياب رئيس المجلس الشعبي الوطني بوشارب، الذي حضر بالنيابة عنه رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل.

وتحت ضغوط كبيرة منذ عدة أسابيع، أُرغم بوشارب على الاستقالة، بعد أن دعته هيئة الرؤساء المكونة من ست مجموعات برلمانية، ونواب الرئيس ورؤساء اللجان، إلى المغادرة، بينهم المجموعة البرلمانية للأفلان والأرندي.

وأوضح بيان للهيئة صدر عقب اجتماعها، يوم الإثنين 1 يوليو/تموز 2019، بمقر المجلس، أنه «نظراً إلى التطورات الحاصلة في المجلس الشعبي والتي أدت إلى الانسداد التام والتعطيل النهائي لعمل المجلس وجميع هياكله، وأمام المطالب الشعبية في تحقيق الانتقال الديمقراطي وما يحتاجه من حزمة قوانين تخدم مصلحة الشعب والوطن وتعجيل بإنهاء الأزمة السياسية التي تعرفها البلاد، وتلبية لمطالب الحراك الشعبي ومطالب هيئة الرؤساء، وخدمة لهذه المؤسسة النبيلة، وحتى لا يبقى المجلس رهينة أزمة مختلقة؛ لهذه الأسباب مجتمعةً فإننا ندعو السيد بوشارب إلى التعقل وتقديم استقالته الفورية من رئاسة المجلس قبل اختتام الدورة البرلمانية».

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

“جروب سري” يناقش مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي على” مسرح ملك “..بالمجان

صوت العرب : القاهرة.  افتتح العرض المسرحي “جروب سري” تأليف طارق رمضان وإخراج إسلام إمام، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم