' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


زعماء العالم وفزع “كورونا”.. ترودو وملك النرويج في العزل الصحي

صوت العرب – أوتاوا (كندا) -وكالات – أعلن رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، أنه قرر وضع نفسه وقرينته صوفي جريجوار ترودو قيد الحجر الصحي بالمنزل؛ بعد ظهور أعراض معتدلة على الزوجة تشبه أعراض الإنفلونزا، كما تم وضع عاهل النرويج ومسؤولين آخرين في الحجر الصحي لذات السبب.

وقال بيان رسمي كندي إنّ صوفي غريغوار ترودو التي ظهرت عليها عوارض مشابهة لعوارض الزكام عقب عودتها من لندن “تخضع لفحص كوفيد -19″، مضيفاً أنّه “على الرّغم من أنّ رئيس الوزراء نفسه لا يظهر أي عوارض لكنّه اختار العمل من المنزل تحت حجر ذاتي.. كإجراء وقائي لحين صدور نتائج صوفي”.

كما أكد البيان أن ترودو ونائبته كريستيا فريلاند سيجريان اتصالات هاتفية مع حكّام المناطق “من أجل مناقشة تدابير جماعية للحدّ من انتشار كوفيد-19 وإبقاء الكنديين سالمين”.

يذكر أن الحكومة الكندية كانت أعلنت، أمس الأربعاء، تخصيص مليار دولار لمواجهة انتشار فيروس كورونا، بعد تسجيل البلاد وفاة واحدة بالفيروس، و90 إصابة.

وقال ترودو إن التمويل المعلن ضمن تدابير إضافية لمواجهة كورونا من شأنه “دعم جهود محاربة الفيروس”، حسبما نقلت صحيفة “تورنتو ستار” المحلية، مضيفاً أن ذلك المبلغ سيتضمن “200 مليون دولار للمستلزمات الطبية مثل الأقنعة الجراحية والواقية، و275 مليون دولار للأبحاث، بما في ذلك تطوير اللقاحات والتجارب السريرية”.

وقبل أيام أعلنت كندا وفاة أول مصاب بكورونا، وهي لرجل من مدينة فانكوفر، جنوب غربي مقاطعة كولومبيا البريطانية، ويبلغ 80 عاماً.

كما سجلت كندا 90 إصابة بكورونا، حتى ظهر الأربعاء، غالبيتهم من مقاطعات أونتاريو (وسط)، الأكثر اكتظاظاً بالسكان، وكولومبيا البريطانية (غرب)، وكيبيك (شرق)، وألبرتا (غرب).

ملك النرويج في الحجر

وفي سياق متصل أعلن التلفزيون النرويجي الرسمي، اليوم الخميس 12 مارس 2020، أنه تم وضع ملك وملكة النرويج وأعضاء من الحكومة في الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا (كوفيد-19).

وذكر العديد من وسائل الإعلام النرويجية أنه تم إغلاق جميع المدارس والمدارس التمهيدية في العاصمة أوسلو؛ بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا القاتل، كما سيتم لاحقاً إغلاق المدارس في برغن وتروندهايم .

وصرحت رئيسة مجلس المدينة ريمون جوهانسن للتلفزيون النرويجي قائلة: “إن الإجراءات التي نتخذها بعيدة المدى ولها عواقب كبيرة على سكان المدينة”.

وأكدت سلطات مدينة بيرجن الساحلية (غرب النرويج)، أنها لن تسمح لركاب السفن السياحية الزائرة بالنزول فيها، وذلك في خضم مخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

يشار إلى أنه تم تسجيل 632 شخصاً أصيبوا في النرويج بفيروس كورونا المستجد.

شاهد أيضاً

استعينوا برجال الدين واحموا الأطباء..!

دانيال سبيكهارد الرئيس التنفيذي لمنظمة Corus International الإنسانية. بينما يتسارع انتشار فيروس كورونا بأنحاء العالم، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم