' rel='stylesheet' type='text/css'>

رقصة “كوفيدا” الإفريقية ….السخرية من ثقافة القطيع و مناعة القطيع!!

هشام زهران – هاملتون – صوت العرب

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي في “عزلة كورونا” مقطعا موسيقيا  راقصا أصبح ينافس أكبر  المقطوعات الموسيقية والأغاني على مستوى العالم،ويحمل هذا المقطع تسمية “رقصة الكفن” أو ما ارتأينا تسميته بــ “رقصة كوفيدا” لارتباطه بشكل وثيق بالحدث الفايروسي…

الرقصة من أداء مجموعة أشخاص من دولة “غانا” وربما اعتقدت الغالبية العظمى ممن شاهدوا الرقصة أنها نوع من الكوميديا والعبث لولا أن إحدى قنوات التلفزة استضافت الفرقة التي تؤدي الرقصة ليذيعوا سرّا لم يتوقعه أحد ممن تابعوا الرقصة فهؤلاء يعملون في الأساس كحملة توابيت يستأجرهم ذوو المتوفى في غانا ليحملون النعش إلى المقبرة،وقال قائد المجموعة أنه يمتلك شركة بسيطة تعمل في مجال حمل النعوش تتكون من مائة شخص!!

بعد 18 عاما من العمل كناقلي موتى على الاكتاف وبعد شهور من الركود وقلة الموت لأن الأفارقة أطول أعمارا..ابتهجت مجموعة السبعة بجائحة  “كورونا” وبدأوا يفركون أياديهم استعدادا لاستقبال عشرات الجثث مما يعني المزيد من الأرباح بعد ان كسدت السوق،وهذا ما ينطبق على المثل القائل “مصائب ناس عند ناس فوائد”!!

هذه شعوب فقيرة تتقن صناعة الفرح بينما هناك قوى تتربص لصناعة الحزن ، وقد اتقنت هذه الفرقة “رقصة الكفن ” التي لها جذور ثقافية في المجتمع الغاني…وكما أنّ حلول الجائحة كان فرصة لهذه المجموعة للتعبير عن تراثها وابتهاجها بالكسب فإن فيها معان عميقة لابتهاج شريحة من البشر بالجنازات، وهي أحلام فقير بسيط كالذي يعمل في حفر القبور أو تجهيز الجنائز ..أو حتى من يبحث عن ولائم العزاء ،إلا أن ظرف “كورونا” جعل من هؤلاء البسطاء مشاهير ربما سيصعدوا سلالم المليون قريبا!!

“جائحة كوفيدا” بدأت تحمل مؤشرات “حرب عالمية خفية” في تطوير فيروسات أكثر قوة ” وابتكار “لقاحات سريّة” فهي حرب بما في الكلمة من معنى وستجلب عواقب  سيئة جدا اقتصاديا وانسانيا  على مستوى العالم :ونحن مقبلون على سنوات جفاف ودمار شامل!!

وكما منحت “رقصة الكفن “لهؤلاء البسطاء فرصة الاثراء في “زمن كورونا” فإن هناك مصانع وشركات ستصبح أكثر اكتنازا وقوّة كمصانع الورق الصحي والقفازات والكمامات بينما ستكون الدول الاقوى بعد انتهاء الجائحة تلك التي تمتلك اللقاح المضاد أولا ضد الفايروس!!

معلومة علمية تفيد في سياق الفكرة تشير ان “كورونا “عائلة فيروسات عريقة ومتنوعة انبثق عنها الفايروس الاخطر “كوفيد 19” ويتطوّر  مؤخرا الى “كوفيد21” وربما انواع أخرى ،ويتحدث العلماء والمختصون عن انتشار انواع أكثر خطورة في دول دون الأخرى وهنا المأزق…فحين يتمكن العلماء من اكتشاف لقاح مضاد لفصيلة معينة من “كورونا” تكون فصيلة أخرى انطلقت ناشطة في مكان آخر بحاجة للقاح جديد وبحث جديد مما يعني المزيد من انهاك الدول والاقتصادات، فحرب النجوم الآن باتت من الماضي مقابل “حرب الميكروبولوجي” التي صارت أكثر خفاء وتأثيرا!!

“رقصة الكفن”تأتي كتعبير احتاجي مباشر في سياق “الكوميديا السوداء” والسخرية بالبشرية الضالة و”الدول المتوحشة” التي عجزت عن ايقاف تدفّق الجنازات واكتفت فقط بتنظيم خط سيرها في أحسن الأحوال!!

ثمّة “غموض قاتل”يلف جائحة كورونا وملفاتها ،وثمّة موت خفي داخل الموت المعلن،ربما يفضي الى ولادة مدنية جديدة تحكمها عقول أقوى من صنّاع العصر الذرّي” فكورونا ليس فقط عابر للقارات بل وحتى الغواصات وناقلات الطائرات والسفن وقادر على ان يشل اكبر المختبرات النووية في لحظات…!!

النفط والغاز والصناعات الخفيفة والثقيلة  كلها داخل دائرة الحرب مع كورونا ، وكلها قابلة للربح أو الخسارة ،لكن الضحية الوحيدة هي العنصر البشري الذي قررت الدول المتقدمة التضحية به بإعداد هائلة في سياق “مناعة القطيع” والتي تعني التضحية بنسبة معينة من البشر مقابل ان تحيا البقية …ومن هنا جاءت القرارات الاقتصادية الضاغطة في كل دولة بالانسحاب من سياسة الاغلاق تدريجيا بعد تراكم الخسائر تدريجيا!!

ربما “قريبا جدا ” سنشهد “رقصة كورونا” في مدن عديدة وبالناقص عن كذا مليون في سبيل ان يستمر “الاقتصاد المتوحش ” ….برأينا أن مخترع نظرية “قارب النجاة “ومن اخترع “كوفيدا 19 “رضعا من ثدي واحد!!

سيبيدون بعضنا من أجل تخفيف الزحام….(بِصَمْت )وبدون مسمسيات فارغة “كجرائم حرب،إبادة جماعية،جرائم ضد الإنسانية” وما إلى ذلك من ملفات قديمة في هيئة الامم المتحدة!!!

الغريب ان( 11 سيناتور أمريكيا ) في الدولة العظمى الاولى في العالم يتركون كل هذا الأمر الجلل ويطاردون فتاة “أردنية-فلسطينية” هي أحلام التميمي بحجة الإرهاب،دون أن يفكروا مثلا بطرح سؤال على حكومتهم الأولى في العالم حول الفشل في ايجاد لقاح مضاد للجائحة!!

من لم يمُت بالسيف مات بصندلٍ!!!

شاهد أيضاً

فلسطين تستدعي سفيرها من الإمارات “فورا” وتطالب بقمة عربية طارئة

صوت العرب – رام الله – وكالات – أعلن وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: