' rel='stylesheet' type='text/css'>

رسالة غير مباشرة من الجيش المصري إلى إثيوبيا تلوح باستخدام القوة في حال فشل المفاوضات.

رسالة غير مباشرة من الجيش المصري إلى إثيوبيا تلوح باستخدام القوة في حال فشل المفاوضات.

صوت العرب: القاهرة.

نشر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية صورة لوزير الخارجية المصري سامح شكري، حاملا في يديه صورة من كلمته في مجلس الأمن وعليها غلاف أثار جدلا واسعا.

ونشرت الصورة عبر الحساب الرسمي لوزارة الخارجية المصرية على تويتر وبها كلمات بيت من النشيد الرسمي للقوات المسلحة المصرية “وتنساب يا نيل حرا طليقا.. ليحكي ضفافك مدى النضال”.

واعتبر البعض أن هذه رسالة غير مباشرة من الجيش المصري إلى إثيوبيا تلوح باستخدام القوة حال فشل المفاوضات الخاصة بسد النهضة في مجلس الأمن.

يذكر أن جلسة مجلس الأمن الدولي حول أزمة السد الإثيوبي، التي تناقش مشروع قرار تقدمت به تونس، باعتبارها ممثل المجموعة العربية، بشأن دعم مسار المفاوضات في أزمة السد، والابتعاد عن أي قرار أحادي، وهي الجلسة التي دعت لها مصر والسودان عقب قرار إثيوبيا بدء الملء الثاني للسد في إجراء أحادي يتنافى مع القانون الدولي، كانت انطلقت مساء الخميس.

ويدعو مشروع القرار التونسي لالتزام الدول الثلاث بعملية التفاوض وإبرام اتفاق ملزم حول آلية تشغيل السد وإدارته خلال 6 أشهر، وتجنب أي إجراء أحادي، كما يحفظ حق إثيوبيا في توليد الكهرباء.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: