رسالة إلى فتح وحماس : صفقة القرن تَسْري : الشعار كان "النصر أو الشهادة"!!  - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / رسالة إلى فتح وحماس : صفقة القرن تَسْري : الشعار كان “النصر أو الشهادة”!! 

رسالة إلى فتح وحماس : صفقة القرن تَسْري : الشعار كان “النصر أو الشهادة”!! 

 

 

هشام زهران – مونتريالْ- صوت العرب

لنعترف بعجزنا وخروجنا عن قطار المرحلة والاستراتيجيات، فنحن بقايا ثمود وعاد و أحفاد قوم لوط و الورثاء الشرعيين لمملكتي “سدوم وعمورة ” وبعضٌ من عِظامٍ تطفو على سطح بحر ٍ ميّت ..

نهضنا ذات صباحٍ من سباتنا مصابين بعمى الألوان..فقد أضحى بحرنا الأبيض أحمر من شدّة تدفّق الدماء وبحرنا الأحمر صار  أسودا….الحيتان تأكلنا…ومع ذلك نتكاثر بقوّة البعوض..!!

وكما البعوض يتكاثر … تتكاثر الأخبار العاجلة ونحن موضوعها…ولكم تصاب بالدهشة حين تتابع كل محطات الأخبار العالمية وتجد ان أكبر تدفّق إخباري “عاجل” في إعلامنا العربي..كما أصبحت أخبار “موتنا وفضائحنا وغضبنا الشعبيّ اليتيم تتصدّر الإعلام العالمي..كما فايروس كورونا الصيني..!!

نحنُ شعوب ((خبر عاجل))  بجدارة!!

ألا نخجلُ من بؤسنا وضعفنا وننسحبُ من هذا التزييف  أو النزيف الضوئي؟؟؟

المفارقة المهزلة أنّ الشعوب العربية من اكثر الشعوب التي توصَفُ بأنها مُسْتهلكة لا مُنتجة، ومع ذلك ترى أنّ مجرّد كاتالوج (دليل استخدام) لأداة كهربائية مترجم بكل اللغات إلا العربية…!!

نحنُ شعوب حمير لا تقرأ ولاتعترف الشركات الكبرى بضرورة أن نفهم أو نستخدم منتج حضاري!!

ما الفائدة من وجودنا إذا؟؟

رجلان أحمقان واحد أقرع جلف (نتن) يستغل وظيفته و يصطحب ملابسه الداخلية في زياراته لعواصم العالم ليغسلها مجانا على حساب الفنادق التي يقيم بها ، ويوفر أوقية مسحوق الغسيل وبعض الماء والكهرباء ، والآخر أشقر مُكَعْبَر يمتص دماء النملة ،كلاهما يوقعان في مرحاض إسمه “البيت الابيض”  صفقة القرن نيابة عن حوالي نصف مليار عربي ومليار مسلم..!!

رجلان يريدان أن يشطبان عروبة وإسلامية (القدس) في دقائق ، والعربان منقسمون بين : مؤيّد ومؤيد بشدّة ،ورافض ورافض بشدّة ، وفريق يتبع خيار( لاتعليق)  تماما كاستطلاعات الرأي التي يجريها (فيس بوك) لعملائه!!

((ياقاتلتي بكرامة خنجرك العربي!!

ألقيت مفاتيحي في دجلة أيام الوجد

وماعاد هنالك في الغربة مفتاح يفتحني

مع هذا ..أتكلم من قفلي!!)) …النص لمظفر النوّاب…

عباس  ابن فرناس..و اسماعيل ياسين هنيه هل كانا ينتظران هذه الكتلة من البراز (النتن- ترامبية ) عشرون عاما ليهرولان  بين (صفا رام الله ومروة غزة )وينبعثُ كل هذا الضراط بعد عشرين عاما من الإنقسام…؟؟

ما أقبح الفقرَ حين يدافع

أيها الفقر هاجم….!!

وللبيت رب يحميه!!

هكذا تحدّث القادة (زرادشت)

أبو مازن عبّاس بطل (أوسلو) حرّك وزيره المدني ليلوّح بإلغاء (أوسلو) دون تفكير بالنتائج بل كان مجرّد موقف في سياق ردود الأفعال كتلك التي تبديها زوجة حردت من بيت الزوجية!!

لنتحدث عن بدائل اتفاقية (أوسلو):

 البديل الأول : العودة إلى الكفاح المسلح  كخيار للسلطة ، وهذا من سابع المستحيلات بعد ان أجهزت السلطة عبر اتفاقيات  دولية “متشل وتنت ودايتون” خلال عقدين على البنية التحتية للمقاومة من كوادر  قتالية وإجراءات نزع سلاح مخيمات الداخل والتنسيق الأمني..وتسليم مطلوبين مقاومين وصفهم عباس في خطابه أمام وزراء” الجامعة العربية المومس” بأنهم ارهابيين!!

عبّاس بنفسه عبّر عن قناعته بلا جدوى المقاومة وأقّر بإسقاط مفهوم الكفاح المسلّح والمقاومة الشعبية ضد المستعمر التي اعترفت بها المواثيق الدولية!!

كما ان عزت الرشق – عضو المكتب السياسي لحركة حماس،ورئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية للحركة- تحدث عن أفكار مشابهة في تصريحه قبل يوم من خطاب عباس في الجامعة العربية…

يعني الكفاح المسلّح (كادوك،يوك،كانسل، مش مطروح،ناهي)!!

البديل الثاني للتنصل من أوسلو : حل السلطة العباسية وتحميل العبء للكيان من بُنى تحتية ونفقات وخدمات لاكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني مظلوم على جزء من الأرض الفلسطينية وهذا خيار ربما سيرد عليه الكيان بمزيد من (العربدة)والضغط باتجاه ترانسفير” ناعم” أو “خشن” وسيفشل في كلا الحالين لأن الشعب الفلسطيني وعي تماما معنى اللجوء في دول أخرى والعيش كلاجيء في المنافي ويفضّل الموت على الرحيلْ!!!

هنا يبرز الخيار الفدرالي بضم أراضي فلسطين للكيان الصهيوني وهو خيار مرفوض صهيونيا لاعتبارات تتعلق بالديمغرافيا والتوازن العددي…!!

هنا ورطة الكيان…

الخيار الوسطي لإلغاء اتفاقية الشؤم –اوسلو- هو الخيار الأردني  وإعادة الوضع في الضفة الغربية لما كان عليه قبل عام 1967 وهو مرفوض شعبيا بشكل نسبي في الضفتين لكنه يبدو الخيار الأقرب للتحقيق …وسنرى..وراجعونا إذا لم يحدث وصندوق النقد الدولي يعلم!!

هناك خيار أخير استبعدته جميع الأطراف . وهو ما نسميه بــــ ((خيار قرطاج))..المقاومة حتى الموت أو الحياة…

لنستشهد كلنا أو تحيا فلسطين

نحنُ  لا نُنظّر ونمارس خطابا رومانسيا من وراء الاطلسي ،فــــ “يوسف أبو جندل” والرفاق استشهدوا ومازالت جنين و  مخيمها شاهدا عيان لكنهما …. ينموان..

كنّا هناك….!!

لاحقّ بدون قوّة ..واسقاط شرعية السلاح لاتختلف عن دولة منزوعة السلاح..فلماذا غضب عباس؟؟وهو يعلم جيدا ان اتفاقية (اوسلو) نتاج لانتفاضة وكفاح 70 عاما  لمنظمة التحرير الفلسطينية ومن امامها كل شعب فلسطين في الداخل والشتات ، وكان خطاب 74 في الأمم المتحدة للراحل الكبير أبو عمار “غصن الزيتون والبندفية” بداية الطريق..!!

الانتفاضة الاولى كانت بداية الطريق إلى “قصر الصنوبر” وإعلان ما تم وصفه بالدولة الفلسطينية المستقلة…والانتفاضة الثانية كانت القوة المكيانيكية الضاغطة لسلسة اتفاقيات أسست لدولة حقيقية لولا نزع السلاح وازلام “دايتون”!!

ياعباس وهنيه :

المقاومة عمل شرعي ضد الاحتلال وللمراجعة :

أولاً: اتفاقية مؤتمر لاهاي 1899 و 1907

ثانياً: ميثاق الأمم المتحدة(المادة 51)

ثالثا: أقرت المنظمة الدولية عام 1947 بالقرار رقم 3214 حول تعريف العدوان حق الشعوب في النضال بجميع الأشكال بما فيها الكفاح المسلح من اجل الحرية و الاستقلال و حق تقرير المصير.وبالتالي أجازت الأمم المتحدة المقاومة المسلحة للشعوب و الأمم الرازحة تحت الاحتلال.وأكدت اللجنة الخاصة بموضوع الإرهاب التي شكلتها الأمم المتحدة عام 1989 على الأسباب الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية للعنف (للإرهاب) و جاء منها ما يلي:

( الاستعمار و التثبت بالسيطرة الاستعمارية ،  احتلال أراضي الغير و الهيمنة على الشعوب، إنكار حق الشعوب في تقرير المصير، حروب الإبادة و العدوان و انتهاك السيادة و الاستقلال و الوحدة الإقليمية للدول،  استخدام الإرهاب للسيطرة على الشعوب و إجبار السكان على النزوح، شرعية مقاومة الاحتلال)

نداء…ة

نداء..

نداء..

الهديّة معلّقة على الحائط يالـــ (خليل)

وصلتني رسالتك يا مفيد…..

الطريق إلى فلسطين يمرُّ من فوهة بندقيــــــــــــــــــة..!!

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

محمد سعيد الشمراني … هاتْرِكْ!!

هشام زهران – فلوريدا أحدهم قال عنه إرهابيا برتبة “ملازم ثان” اخترق القوات الجوية السعودية …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم