' rel='stylesheet' type='text/css'>
الأخبار الحقيقية في الوقت الحقيقي

رسالة إلى الفتى العربي الحرّ..الفنان إسماعيل عبدالله.

د. مخلد الزيودي : صوت العرب – عمان

لا يمكن لمبدع أن يصف مكان ما، بدقة متناهية إلا إذا كان ابن ذلك المكان بالضرورة. هكذا وصف المبدع العربي الكبير إسماعيل عبدالله، فعل وإبداع العرب الأنباط، لأنه كان هناك معلّقا على بوابة الخزنة يعاين بدقة اللمسات الأخيرة بعد أن طوّع الصخر وهيّأ المكان لتبدأ سيمفونية الأزاميل عزفها.


نعم كان إسماعيل عبدالله العربي النبطي الأصيل هناك ابن المكان والزمان والحدث والإبداع حد الإعجاز كما هو اليوم بيننا.
تعال أيها العربي الحرّ لنستكمل بك ومعك عزف تاريخ وجغرافيا الأردنيين…    

 
من هنا على أرض الأردن وجمرها، وعبر بواباتها عبرت
جيوش الفراعنة والإغريق والرومان وكل الحضارات، ومن
ماء نهرها ارتوت خيول الإسكندر وهي تزحف تطوي الزمن
فتقصّر المسافات.
وعلى أرضها أشاد الأنباط ملكاً ومجداً ومن صخرها خرجت
ناقة صالح وعيون موسى والسحر والحكايات…
هنا لا زال وقع حوافز خيل ملوكها وفرسانها يتردد صداه
و مسلة ميشع تتحدى، فبني أسوارها من جماجم الغزاة.
هنا يرقد شعيب وروح الخضر كلما ارتفعت يعيدها بارئها
للأردن ثراه.. وموسى على آبار الجنوب يرعى غنم الأردنيين
و يصاهرهم ….والسحر في عصاه…
ومزامير داود غربي النهر من حلفائه صنعت، وجن سليمان
يحرسهم ومن قميص يوسف ينسجون حزنهم وفرحهم…

والمعمدان في الشمال بروح الله القدس يبشرهم
ومريم العذراء تفيض على الأردن طهارة فملعون ملعون من يدنسهم.
فهلت بشائر المسيح ليُعمّد في نهرها والروح القدس تحلق في سماءها
تطهرها فيعمدهم…

ودم جعفر في الجنوب يُطهّرهم، والشهداء في كل شبر
زرعناهم ونزرعهم.
وآل البيت على هامات الأردنيين سترٌ
بين الضلوع مكانهم وبأهداب العيون نحرسهم.
هذي هي بلادي يدافع عنها الله والأنبياء والتاريخ
وشرفاء الأمة ..والجيش عمادنا وعمدهم.

الأخبار الحقيقية في الوقت الحقيقي

شاهد أيضاً

روسيا تلقي القبض على السفاح الذي قتل 26 امرأة عجوزا.. فيديو

صوت العرب – ألقت الشرطة الروسية، اليوم الثلاثاء، القبض على رجل قتل 26 امرأة عجوزا، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: