' rel='stylesheet' type='text/css'>

رئيس الوزراء المصري: لا تنازل عن أي قطرة مياه من نصيب مصر من مياه النيل.

رئيس الوزراء المصري: لا تنازل عن أي قطرة مياه من نصيب مصر من مياه النيل.

صوت العرب:

أعلنت القاهرة، أنها لن تتنازل عن أية قطرة مياه من حصتها من نهر النيل، على خلفية التوتر بشأن سدّ النهضة الإثيوبيّ.

وذكر رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، في تصريحات نقلتها صحيفة “الأهرام”، أن “الدولة المصرية بكافة أجهزتها تكثف من جهودها لمواجهة أزمة سد النهضة (الإثيوبي)”.

وأكد أنه “لا تنازل عن أي قطرة مياه من نصيب مصر من مياه النيل”، دون توضيح أكثر.

وعلى مدار نحو 10 سنوات، تعثرت المفاوضات الفنية، حول السد بين كل من مصر والسودان وإثيوبيا

وتصر أديس أبابا على ملء ثانٍ للسد بالمياه، في تموز/ يوليو المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق، فيما تتمسك مصر والسودان بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي يحافظ على منشآتهما المائية ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل المقدرة بـ55.5 مليار م³ و18.5 مليار م³ على التوالي.

وقامت إثيوبيا منتصف تموز/ يوليو 2020، بالملء الأول لسد “النهضة”، في إجراء أحادي الجانب، وسط رفض من البلدين.

وفي 20 نيسان/ إبريل الجاري، حذرت وزارة الري المصرية، في بيان، من “معاناة ووضع سيزداد سوءا” مع الملء الثاني لسد “النهضة” الإثيوبي “حال ورود فيضان منخفض”.

وفي أقوى لهجة تهديد منذ نشوب الأزمة قبل 10 سنوات، قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في 30 آذار/ مارس الماضي، إن “مياه النيل خط أحمر، ولن نسمح بالمساس بحقوقنا المائية، وأي مساس بمياه مصر سيكون له رد فعل يهدد استقرار المنطقة بالكامل”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: