رئيس الحكومة يوسف الشاهد ينهي الجدل بخصوص الامضاء على اتفاقية الاليكا لا نمضي اي اتفاق لا تكون تونس طرفا رابحا فيه - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / رئيس الحكومة يوسف الشاهد ينهي الجدل بخصوص الامضاء على اتفاقية الاليكا لا نمضي اي اتفاق لا تكون تونس طرفا رابحا فيه

رئيس الحكومة يوسف الشاهد ينهي الجدل بخصوص الامضاء على اتفاقية الاليكا لا نمضي اي اتفاق لا تكون تونس طرفا رابحا فيه

محمود حرشاني
مدير مكتب تونس
امس الاحد وبمناسبة اشرافه على الاحتفال  باليوم الوطني للفلاحة  الذي تحتفل به تونس في الثاني عشر من شهر مايو من كل سنة من كل عام تاكيدا لمكانة القطاع الفلاحب في النسيج الاقتصادي للبلاد واحياءا لذكرى الجلاء الزراعي الذي كان اخر مراحل تحرير الوطن من الاستعمار واستعادة الاراضي التي كان يملكها ويستغلها المعمرون الفرنسيون.وهو ما شكل الحلقة الاخيرة في تحرير البلاد نهائيا من الاستعمار بفضل كفاح الشعب التونسي  من اجل تحقيق استقلاله وتحرير اراضيه.امس في الاحتفال  بالعيد الوطني للفلاحةوفي ظل تنامي التصريحات الصادرة عن سياسيين ومنظمات وطنية بخصوص دخول تونس وامضائها لاتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق مع الاتحاد الاوروبي والمعروف اختصارا بالاليكا. والتي تدعو الى مراجعة المواقف من هذه الاتفاقية قبل امضائها وهو الامر الذي بلغ الى حد تهديد يوسف الشاهد نفسه رئيس الحكومة في صورة الامضاء على هذه الاتفاقية  واعتبار الامر بمثابة استعمار جديد من شانه ان يقضي على  المنتوجات الوطنية في ظل المنافسة الشرسة للمنتوجات الوافدة من الدول الاوروبية والتي تتيح لها الاتفاقية التواجد بالاسواق التونسية  واعفائها من دفع الرائب والرسوم الجمركية.
مخاوف كثيرة عبرت عنها منظمو الفلاحين كما عبرت عنها منظمة الشغالين الاتحاد العام التونسي للشغل ومنظمة الاعراف اتحاد الصناعة والتجارة. واكدوا انه لابد من حماية المنتوجات التونسية وان امضاء تونس على هذا الاتفاق سيشكل ضربة قاضية للمنتوجات التونسية.
لان الاتفاقية تتيح لكل المنتوجات الاجنبية من دول الاتحاد الاوروبي التواجد في الاسواق التونسية باسعار منخفظة بالمقارنة مع ارتفاع كلفة الانتاج التونسي وهو ما سينعكس سلبا على المنتوجات التونسية. الى جانب ان مسدي الخدمات سيصبح بامكانهم ايضا الانتصاب في البلاد التونسية.
وقد انطلقت المفاوضات مع الااتحاد الاوروبي بشان اتفاقية الاليكا منذ سنة 2015 وهي الان في مراحل متقدمة. وامكام ما عبرت عنه عديد الاطراف والاجهات من مخاوف بشان هذه الاتفاقية اكد امس يوسف الشاهد رئيس الحكومة  في ما يشبه التبديد لهذه المخاوف انه لم يتم امضاء اي اتفاق وانه لايمكن ان ايتم امضاء اي اتفاق لا تكون تونس هي الطرف الرابح فيه.وهو ما يمكن اعتباره بمثابة الالتزام الرسمي من رئيس الحكومة بعدم امضاء اتفاقية الاليكا اذا لم توفر مجالات تفوق ونجاح وربح لتونس.
يذكر ان رئيس الحكومة كان قد جمعه  في وقت سابق لقاء مع مفوض الاتحاد الاوروبي وكان محور الحديث حول اتفاقية الاليكا وامضاء تونس لهذه الاتفاقية والتي يبدو ان تونس استنادا الى تصريح رئيس الحكومة يوسف الشاهد امس  سوف لن تمضي على هذه الاتفاقية ما لم  تكن تونس هي الطرف الرباح من خلال الامضاء على الاتفاقية
كتبه محمود حرشاني
مدير مكتب تونس

شاهد أيضاً

الأرجنتين تصنف “حزب الله” منظمة إرهابية

بوينس آيرس – صوت العرب – صنفت الأرجنتين جماعة حزب الله اللبنانية منظمة “إرهابية”، وجمّدت …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم