' rel='stylesheet' type='text/css'>
الأخبار الحقيقية في الوقت الحقيقي

“د. ليلى الزغل”… تودع الوطن.. بعد ان اغلقوا الابواب امام صوتها

 

رسمي محاسنة : صوت العرب.

” د. ليلى الزغل”..الطبيبة الانسانة.. التي قدمت منجزا فارقا في ذروة جائحة الكورونا.. كانت في غرفة العمليات بكل مخاطرها مع سيدة مصابة بالكورونا،وفي حالة ولادة، فاستجمعت انسانيتها و علمها وخبرتها..واحساسها بمسؤوليتها الوطنية.. دخلت بقلب جسور..وكانت النتيجة التي افرحت قلوب الاردنيين، واتصل ملك البلاد مهنئا بالمنجز الاردني.. فيما كان المسؤولين مشغولين باناقتهم..وصورتهم أمام الكاميرات.

“د. ليلى”..تغادرنا.. وتبعث برسالة للاردن الوطن..وقدمت استقالتها..دون ان يسال احد من مسؤولي حكومتنا لماذا تغادر؟ وكيف نسمح بمغادرة كفاءة عالية؟ لكن نسالهم.. اين انتم من مسؤوليتكم تجاه الجميع وخاصة المبدعين المميزين؟ ان مغادرة “د.ليلى” تترك خلفها الف سؤال وسؤال، عن هذا النهج الحكومي المتوارث، بتصدير الانسان الاردني ، بدلا من تصدير منتجه الابداعي، وفي حالتنا هذه نتساءل عن الشروط  والاستحقاقات ووسائل الامان والظروف الانسانية، ومراعات المستوى العلمي والمستوى الاجتماعي لفئة تحارب على جبهة الكورونا.؟

وهناك مسالة في غاية الاهمية، وهي الجانب المعنوي، بكل مالهذا المعنى من دلالات،والمعايير التي تتعامل بها لحكوماتنا، دائما مانسمع عن تشجيع وإعطاء فرص لأشخاص لم يقدموا شيئا حقيقيا،أشخاص ليس في سيرتهم الذاتية مايثير الانتباه، ورغم ذلك حملوهم الى مواقع ومكاسب،وقدموا لهم الحماية، حتى اصبح بعضهم  نموذجا للفساد، ولدينا في بلدنا الكثير من الامثلة .

ولكن..ماذا قدمتم للدكتورة”ليلى الزغل”؟ هل تواصلتم معها،انتم جميعا من رئيس الوزراء، الى وزير الصحة…؟؟ لقد اوصدتم الابواب امامها، ولم تسمحوا بمرور صوتها، ولا استمعتم لها، ولم تبادروا للاتصال بها.

لقد تناسيتم كالعادة من يقدم الانجاز الحقيقي، واحتفيتم بمن لايستحق، تناسيتم عندما كانت الدكتورة تواجه الوباء..ووزير الصحة مشغول باناقته واطلالته، كانت هي في قلب الحدث.. ووزير الصحة يطل علينا معتقدا نفسه انه نجم سينمائي… كانت الدكتورة”ليلى” تنقذ ارواح.. والحكومة جميعا تركت الوباء يسرح ويمرح الى ان وصل حالنا الى ماهو عليه الان.

ناسف لما يحدث لهذا الوطن.. وناسف لما يحدث مع الدكتورة”الزغل”..فما يزال سؤال المسؤولية تجاه الوطن حائرا…تغادر طيورنا النقية” اظطرارا”.. وتجثم على صدورنا سياسات لاتتقي الله في الوطن.

نرجو للدكتورة” ليلى الزغل” كل التوفيق في سفرها الى دولة قدّرت قيمتها العلمية والانسانية…وناسف على وطن يتم تفريغه من كل ماهو ثمين ماديا.. ومعنويا.ومن مسؤولينا اغلقوا الابواب امام نشمية اردنية.

  

الأخبار الحقيقية في الوقت الحقيقي

شاهد أيضاً

روسيا تلقي القبض على السفاح الذي قتل 26 امرأة عجوزا.. فيديو

صوت العرب – ألقت الشرطة الروسية، اليوم الثلاثاء، القبض على رجل قتل 26 امرأة عجوزا، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: