' rel='stylesheet' type='text/css'>
الأخبار الحقيقية في الوقت الحقيقي

دول لم تهنئ بايدن بفوزه برئاسة أمريكا: هددها بدفع الثمن !؟

روسيا والصين تتعللان بالنتيجة الرسمية.. والشمالية صامتة.. وإيران شامتة

صوت العرب – أرجأ عدد من الدول تهئنة الفائز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن، مرجعة السبب إلى انتظار الإعلان الرسمي لنتيجة الانتخابات، أبرزها روسيا والصين، خاصة بعدما أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اللجوء إلى القضاء لإعادة فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية، متهمًا الديمقراطيين بسرقة الانتخابات، فيما التزمت دول أخرى الصمت في التعليق على نتيجة الانتخابات الأمريكية.

وكان جو بايدن الفائز فى الانتخابات الأمريكية، قال خلال مناظرته الأخيرة مع ترامب، في أكتوبر الماضى، إن روسيا والصين وإيران ستدفع الثمن حال انتخابه، بسبب تدخلها في السيادة الأمريكية، على حد وصفه.

وأعلنت الرئاسة الروسية “الكرملين”، اليوم، أن الرئيس فيلاديمير بوتين ينتظر صدور نتيجة رسمية للانتخابات الرئاسية الأمريكية لتهنئة الفائز.

وأوضح الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف سبب تريث الرئيس فلاديمير بوتين في إرسال تهنئة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، بعدما هنّأ الرئيس الحالي دونالد ترامب على الفور قبل 4 أعوام.

وقال بيسكوف للصحفيين اليوم الاثنين، إن هناك فرقاً واضحاً بين الحالتين، حيث هذه المرة تم الإعلان عن الطعن قضائياً في نتائج الانتخابات.

وأضاف: “لذلك نراه أمراً صحيحًا أن ننتظر الإعلان الرسمي عن النتائج.. في المرة السابقة لم تكن هناك تقارير عن طعون قضائية”.

وجدد بيسكوف استعداد روسيا للعمل مع أي رئيس أمريكي ينتخبه الأمريكيون، معربًا عن أمل موسكو في إمكانية إقامة حوار والاتفاق على طرق لتطبيع العلاقات الثنائية مع الزعيم الأمريكي القادم.

وأكدت الحكومة الصينية، اليوم الاثنين، أنها “أُخطرت” بإعلان المرشح الديمقراطي، جو بايدن، فوزه بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، لكنها أكدت أن هناك عملية قانونية جارية لتثبيت النتيجة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، وانغ ونبين، في إيجاز صحفي: “لقد علمنا أن بايدن أعلن فوزه بالانتخابات، نفهم أن نتيجة الانتخابات العامة ستُحدد وفقا للقوانين والإجراءات في الولايات المتحدة”، حسب قوله.

وأضاف وانغ قائلًا: “سنتعامل مع إصدار بيان بهذا الشأن بالتوافق مع العرف الدولي”.

وأعاد المتحدث باسم الخارجية الصينية تأكيد مواقف الصين الثابتة تجاه العلاقات مع واشنطن، قائلًا: “على الصين والولايات المتحدة تقوية التواصل والحوار وإدارة الخلافات وتوسيع التعاون، استنادًا إلى مصالحهما المشتركة”، حسب قوله.

وأرسل الرئيس الصيني، شي جين بينغ، تهنئة لترامب بفوزه بالانتخابات الرئاسية في 9 نوفمبر من عام 2016، أي بعد يوم واحد من حسمه سباق البيت الأبيض.

والتزمت كوريا الشمالية، الصمت تجاه فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، إذ يرفض الرئيس الحالي دونالد ترامب الاعتراف بالهزيمة، وسط تساؤلات عن الموعد والكيفية التي سيكون عليها رد فعل بيونج يانج على النتائج.

وأشارت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب”، إلى أنه على ما يبدو فإن بيونج يانج تراقب الانتخابات الأمريكية بحذر دون إصدار أي تصريحات أو تقارير إعلامية بشأنها، إذ حافظ الزعيم كيم جونج أون على علاقة وثيقة مع ترامب من خلال ثلاثة اجتماعات تاريخية.

وأضافت “يونهاب” أنه حتى صباح يوم الاثنين، التزمت وسائل الإعلام الحكومية الكورية الشمالية، بما في ذلك صحيفة رودونج شينمون المتحدثة باسم الحزب الحاكم في الشمال ووكالة الأنباء المركزية الكورية، وكذلك منابر الدعاية، الصمت في ما يتعلق بانتصار بايدن الذي من المتوقع أن يؤدي إلى تغييرات كبيرة في كيفية تعامل الولايات المتحدة مع الشمال.

وتشير تقارير إعلامية سابقة من كوريا الشمالية، إلى أنها قد لا تقدم تقارير سريعة عن نتائج الانتخابات الأمريكية، حسب يونهاب.

وجاءت أسرع استجابة لكوريا الشمالية بشأن انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2008، عندما نشرت تقريرًا عن انتخاب باراك أوباما بعد يومين من فوزه، وكان رد فعلها إيجابيًا حيال فوزه على المرشح الجمهوري آنذاك جون ماكين.

وعندما أعيد انتخاب أوباما في عام 2012، نشرت كوريا الشمالية خبر فوزه في مقال بعد أربعة أيام، ما يعكس وجهة نظرها في سياسة “الصبر الاستراتيجي” لإدارة أوباما المتمثلة في انتظار عودة الشمال إلى مائدة المفاوضات مع الضغط على بيونج يانج.

وبعد فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية لعام 2016، نشرت كوريا الشمالية ذلك في صحيفة رودونج شينمون بعد يومين، لكنها أشارت إليه على أنه الإدارة الجديدة دون ذكر اسمه.

وقالت “يونهاب”، إنه من المتوقع أن تظل كوريا الشمالية صامتة بشأن الانتخابات دون نشر مواد ضد الرئيس المنتخب حديثا، بينما تراقب عن كثب الوضع مع تولي الإدارة الجديدة مهامها.

إيران: رحل الجبان

أما إيران فعلقت على نتيجة الانتخابات الأمريكية دون تقديم التهنئة لجو بايدن، والذي أعلن فوزه برئاسة أمريكا، حيث وصف مرشد الثورة الإيرانية، علي خامنئي، الانتخابات الأمريكية بأنها “مسرحية”، بعد فترة قصيرة من إعلان فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالرئاسة.

 وكتب خامنئي، في تغريدة بالإنجليزية عبر حسابه في تويتر، أن “الوضع في الولايات المتحدة وما يقولونه أنفسهم عن انتخاباتهم مجرد مسرحية!”، مُضيفاً: “هذا مثال على الوجه القبيح للديمقراطية الليبرالية في الولايات المتحدة”.

وتابع خامنئي: “بغض النظر عن النتيجة، هناك شيء واحد واضح تمامًا، وهو الانحدار السياسي والمدني والأخلاقي المؤكد للنظام الأمريكي”.

ومثله كتب مستشار الرئيس الإيراني، حسام الدين أشينا، في تويتر، السبت: “ثبت الإيرانيون على موقفهم بشجاعة حتى رحل الجبان”، في إشارة إلى منه إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وزاد توتر العلاقات بين أمريكا وإيران منذ إعلان ترامب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المُبرم مع إيران في مارس 2015، وفرضه سلسلة من العقوبات على طهران.

ويوم الاثنين الماضي، أي قبل ساعات من إدلاء الأمريكيين بأصواتهم في الانتخابات، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن بلاده لن تعيد التفاوض على الاتفاق النووي، حتى لو أصبح بايدن رئيسًا لأمريكا.

وأكد ظريف، في تصريحات له، أن التعامل مع الولايات المتحدة سيختلف إذا توقفت عن سياساتها المدمرة تجاه إيران، إلا أنه لفت إلى أن طهران تتوقع نهجًا مختلفا من بايدن.

وتوعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجددًا باللجوء إلى القضاء لإعادة فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية، متهمًا الديمقراطيين بسرقة الانتخابات.

وتساءل ترامب، في تغريدة له حسبما أفادت قناة “الحرة” الإخبارية اليوم الاثنين، “منذ متى تقرر وسائل الإعلام غير المنصفة من سيكون الرئيس المقبل”، مصرّا على أنّه الفائز بالرئاسة، مضيفًا أنَّه تعلم الكثير خلال الأسبوعين الماضيين.

الأخبار الحقيقية في الوقت الحقيقي

شاهد أيضاً

روسيا تلقي القبض على السفاح الذي قتل 26 امرأة عجوزا.. فيديو

صوت العرب – ألقت الشرطة الروسية، اليوم الثلاثاء، القبض على رجل قتل 26 امرأة عجوزا، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: