' rel='stylesheet' type='text/css'>

دراسة ألمانية تكشف عن أرقام مرعبة بشأن الإصابات الحقيقية بـ “كورونا” في العالم

صوت العرب – كشفت دراسة ألمانية، أرقامًا مخيفة ومرعبة، عن الأعداد الحقيقية للمصابين بفيروس كورونا الجديد، في مختلف أنحاء العالم.

وتوصل علماء بجامعة غوتنغن الألمانية، في دراسة أجروها، أن عدد الإصابات الفعلية بفيروس كورونا المستجد أكبر بكثير من الأرقام الرسمية المعلن عنها، بحسب ما نشر موقع “dw” الألماني.

ووفقًا لنتائج الدراسة، فإن 6% فقط من عدد الإصابات الفعلي تم التعرف عليها في العالم، بحسب ما نقل موقع “بيزنس إنسايدر”، عن مجلة “scinexx”.

وبحسب نتائج الدراسة التي أجراها خبيرا التنمية الإقتصادية، كريستيان بومر، وزيباستيان فولمر، فإن العدد الحقيقي للمصابين حول العالم يصل إلى “عشرات الملايين”، وهو أكثر بكثير من الأرقام الرسمية المعلن عنها من الدول المختلفة.

وأشارات الدراسة إلى أن تفاوت الأرقام بين الدول بشكل كبير، ففي ألمانيا يرجح العلماء أن نسبة 15.6 % فقط تم اكتشافها من مجموع الإصابات الفعلية، بينما تقل النسبة بشكل كبير في الولايات المتحدة لتصل لـ 1.6 % فقط وفي بريطانيا لـ 1.2 %من مجموع الإصابات.

أما في إيطاليا فتتوقع الدراسة أن نسبة 3.5 % فقط من الحالات الحقيقية تم اكتشافها، بينما تقل النسبة في إسبانيا لتصل إلى 1.7 %.

ففي كوريا الجنوبية على سبيل المثال، توقعت الدراسة أنه تم اكتشاف نصف الإصابات الحقيقية، وذلك لأن الدولة بدأت بإجراء فحوصات كورونا في وقت مبكر وعلى نطاق واسع. لذلك فهي أيضًا من الدول القليلة التي يبدو أنها استطاعت السيطرة على انتشار الفيروس.

وفي المقابل، أدت الفحوصات القليلة والمتأخرة في دول مثل إيطاليا وإسبانيا إلى ارتفاع عدد الحالات غير المكتشفة، وهو ما يفسر سبب ارتفاع أرقام الوفيات لديهما عن ألمانيا مثلًا، رغم نسبة الإصابات الكبيرة فيها.

لذلك وجد العلماء أنه من الصعوبة مقارنة البلاد ببعضها البعض للاختلاف الشديد بينها في قواعد البيانات، بحسب ما نقل “بيزنس إنسايدر”.

صنفت منظمة الصحة ‏العالمية، ‏فيروس ‏كورونا ‏المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، ‏الذي ظهر ‏في ‏الصين أواخر ‏العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 آذار/ مارس، ‏وباءً ‏عالميًّا، ‏مؤكدة أن ‏أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وتجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حول العالم، اليوم الأحد، حاجز الـ 110،042، وفقًا لإحصاءات جامعة جونز هوبكنز.

فيما اقترب عدد الإصابات بفيروس كورونا في دول العالم من نحو 1.8 مليون حالة.

وبحسب الإحصاءات، ما يقرب من واحد من كل خمسة (17.7 ٪) من الوفيات العالمية من الوباء تقع في إيطاليا، مع نفس النسبة تقريبًا في الولايات المتحدة (17.1 ٪) حيث أودى الفيروس بحياة ما لا يقل عن 20 ألف شخص في أمريكا.

بينما تجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا في المملكة المتحدة وحدها حاجز الـ10 آلاف حالة.

شاهد أيضاً

أول ضحايا تظاهرات بيروت.. سقوط شرطي قتيلاً خلال الاشتباكات

صوت العرب | رويترز  قال متحدث باسم الشرطة، السبت 8 أغسطس/آب 2020، إن شرطياً لبنانياً …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: