' rel='stylesheet' type='text/css'>

“داعش” يعلن مسؤوليته .. تفجير خط الغاز الواصل بين مصر وإسرائيل..!

القاهرة – صوت العرب هز انفجار كبير مدينة العريش المصرية، اليوم الخميس، تسبب في اشتعال خط الغاز الواصل بين مصر وإسرائيل، بمنطقة التلول في غرب المدينة، وشوهدت ألسنة اللهب على بعد 60 كم.

فيما نقلت “رويترز” عن 3 شهود عيان، إن انفجارا ضرب خط أنابيب الغاز الطبيعي العريش-القنطرة. ولم يتضح بعد حجم الضرر الذي لحق بخط الأنابيب. تقع العريش على ساحل البحر الأبيض المتوسط، شمال شرق سيناء شبه جزيرة سيناء المصرية.

وقالت الوكالة إن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، أعلن في بيان مسؤوليته عن تفجير خط أنابيب للغاز بين مصر وإسرائيل يوم الخميس، دون تقديم أدلة.

وأضاف الشهود : 

أن ألسنة اللهب وأعمدة الدخان الكثيف تصاعدت من خط الأنابيب في وصفهم للمشهد من موقع رؤيتهم للحدث من مدينة العريش وحولها.

وأفادت وسائل إعلام مصرية، بأن العاملين بشركة “جاسكو” استطاعوا السيطرة على مصادر النيران بعد انفجار خط الغاز، وأن الخطوط الرئيسية آمنة تماما بعد إغلاق بؤرة النيران.

وأوضحت أن النيران التي لا زالت تخرج هي نتيجة تجميع كميات من الغاز في خطوط تمت السيطرة عليها، وجار إخمادها بشكل كامل.

وقال اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، إن

الانفجار لن يؤثر على إمدادات الغاز إلى المحطة البخارية بالمساعيد وإلي مساكن المواطنين بمدينة العريش والي المنطقة الصناعية بوسط سيناء.

ولفت إلى أن الأجهزة المعنية تقوم بالتحقيق في تفجير خط الغاز ومعرفة سبب الانفجار، حيث تقوم الأجهزة الأمنية بعمليات تمشيط واسعة لموقع التفجير.

بيان من الجيش المصري بشأن انفجار خط غاز سيناء

أصدر الجيش المصري، اليوم الخميس، بيانا عاجلا بشأن انفجار خط غاز شمال سيناء.

 أعلن المتحدث العسكري المصري، العميد تامر الرفاعي، وقوع انفجار محدود في خط أنابيب للغاز بمنطقة سبيكة شمالي سيناء، دون وقوع إصابات أو خسائر.

وقال المتحدث العسكري المصري، في بيان، اليوم الخميس “حدث انفجار محدود بخط الغاز بمنطقة سبيكة غرب الميدان بـ(10) كم دون وقوع أي إصابات أو خسائر وجاري التحقيق للوقوف على أسباب وملابسات الحدث”.

وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت عن 3 شهود عيان نبأ وقوع انفجار بسبب اشتعال خط الغاز الواصل بين مصر وإسرائيل، بمنطقة التلول في غرب المدينة، وشوهدت ألسنة اللهب على بعد 60 كم.

ونقلت “رويترز” عن 3 شهود عيان، إن انفجارا ضرب خط أنابيب الغاز الطبيعي العريش-القنطرة. ولم يتضح بعد حجم الضرر الذي لحق بخط الأنابيب. تقع العريش على ساحل البحر الأبيض المتوسط، شمال شرقي سيناء شبه جزيرة سيناء.

وقالت الوكالة إن تنظيم “داعش”، أعلن في بيان مسؤوليته عن تفجير خط أنابيب للغاز بين مصر وإسرائيل يوم الخميس، دون تقديم أدلة.

وأضاف الشهود أن ألسنة اللهب وأعمدة الدخان الكثيف تصاعدت من خط الأنابيب في وصفهم للمشهد من موقع رؤيتهم للحدث من مدينة العريش وحولها.

وأفادت وسائل إعلام مصرية، بأن العاملين بشركة “جاسكو” استطاعوا السيطرة على مصادر النيران بعد انفجار خط الغاز، وأن الخطوط الرئيسية آمنة تماما بعد إغلاق بؤرة النيران.

وأوضحت أن النيران التي لا زالت تخرج هي نتيجة تجمع كميات من الغاز في خطوط تمت السيطرة عليها، وجار إخمادها بشكل كامل.

وقال اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، إن الانفجار لن يؤثر على إمدادات الغاز إلى المحطة البخارية بالمساعيد وإلى مساكن المواطنين بمدينة العريش وإلى المنطقة الصناعية وسط سيناء.

ولفت إلى أن الأجهزة المعنية تقوم بالتحقيق في تفجير خط الغاز ومعرفة سبب الانفجار، حيث تقوم الأجهزة الأمنية بعمليات تمشيط واسعة لموقع التفجير.

شاهد أيضاً

أول حفل زفاف يهودي رسمي في الإمارات (فيديو)

صوت العرب – كشف حساب “إسرائيل بالعربية” التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، عن أول حفل زفاف …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: