' rel='stylesheet' type='text/css'>

خفايا زيارة الملك حسين لصدام قبل يومين من غزو الكويت

خفايا زيارة الملك حسين لصدام قبل يومين من غزو الكويت

صوت العرب – متابعات

قبل يومين من غزو الجيش العراقي لدولة الكويت العام 1990، زار الملك الراحل الحسين بن طلال، يرافقه الوزير السابق والمستشار السياسي عدنان أبو عودة، العاصمة العراقية بغداد، حيث اجتمعا مع الرئيس صدام حسين، في خلوة مصغرة.

وهو اللقاء الذي يروي أبو عودة تفاصيله لفضائية “العربية”، قائلاً إن الملك حسين ذهب كي يقنع صدام بأن “يحل المشكلة مع السعودية والكويت”، إلا أن الرئيس العراقي أجابه بقوله “هؤلاء الكويتيون لا يطلع لهم أكثر من الدروازة”، أي “البوابة”!.

في اليوم الثاني، توجه الملك الحسين إلى الكويت، كي يكمل مهمة المصالحة. إلا أنه كان تشكل لديه انطباع بأن صدام “يريد أن يقوم بشيء ما. وربما يحتل حقل الرميلة”. إلا أن صدام “فاجأنا” وغزا الكويت، كما يقول أبو عودة.

وفي ذات السياق يُبين الوزير أبو عودة أن رغبة صدّام في غزو الكويت كانت موجودة لديه قبل قيام “مجلس التعاون العربي”، والذي كان الملك حسين الرئيس الدوري للمجلس عندما وقع الغزو. وهو ما دفعه إلى محاولة إيجاد حل “ضمن إطار جامعة الدول العربية”، ودون أن يكون “هنالك تدخل عسكري من الأمريكان”.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: